يوسي سريد

يوسي سريد

تاريخ ومكان الميلاد: 24 أكتوبر 1940 - رحوفوت

المنصب: وزير

الدولة: إسرائيل

تاريخ و مكان الميلاد:

24 أكتوبر 1940 - رحوفوت

المنصب:

وزير

الدولة:

إسرائيل

سياسي إسرائيلي يساري، انتخب عدة مرات نائبا في الكنيست، وتولى عددا من الحقائب الوزارية، يوصف بأنه من أبرز حمائم الساسة في إسرائيل، فهو من دعاة المفاوضات مع الفلسطينيين وقيام دولتين على أساس حدود 1967.

المولد والنشأة
ولد يوسي سريد يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول 1940 في رحوفوت، لأب يعمل مديرا عاما في وزارة المعارف والثقافة.

الدراسة والتكوين
حصل عام 1969 على شهادة الماجستير في العلوم السياسية والاجتماعية من المدرسة الجديدة للبحث الاجتماعي في نيويورك.

الوظائف والمسؤوليات
عمل في الفترة ما بين 1958 إلى 1959 في سلاح المدفعية، ثم استهواه العمل الصحفي فعمل مراسلا عسكريا.

انتخب في الكنيست الإسرائيلي عدة مرات، وتولى حقائب وزارية من بينها وزير شؤون البيئة في حكومة إسحق رابين عن حزب ميرتس (1993-1996). عاد بعد ثلاث سنوات وزيرا للمعارف في حكومة إيهود براك قبل أن يستقيل منها عام 2000 بسبب عدم موافقته على إدارة وتمويل شبكة مدارس الحزب الأرثوذكسي "شاس".

التوجه السياسي
يوصف يوسي سريد بأنه من أبرز حمائم الساسة في إسرائيل، فهو من دعاة المفاوضات مع الفلسطينيين وقيام دولتين على أساس حدود 1967، هذا فضلا عن دعوته إلى تفكيك المستوطنات الإسرائيلية، وأن تكون القدس عاصمة للدولتين، وحل قضية اللاجئين، ومع كل ذلك فيوسي سريد من المهتمين بشدة بأمن دولة إسرائيل.

التجربة السياسية
التحق عام 1960 بحزب العمال الإسرائيلي بزعامة بن غوريون الذي سيصبح اسمه لاحقا حزب العمل عندما اندمج مع الحزب العلماني "أحدوت هعفودا".

انتخب نائبا في الكنيست من عام 1974 إلى 2002 ممثلا لتجمع "المعراخ" الذي يضم حزب العمل مع بعض حلفائه السياسيين، ثم نائبا عن راتس (حركة حقوق المواطن المؤسسة عام 1973)، وأخيرا نائبا عن ميرتس. وخلال عضويته في الكنيست شارك في عضوية عدد من اللجان.

ترك حزب العمل عام 1984 بسبب انضمام الحزب إلى الائتلاف الحكومي خلال الحرب ضد لبنان

في عام 1992 تشكلت كتلة ميرتس في الكنيست من تحالف ثلاثة أحزاب علمانية صغيرة ذات توجه يساري، وهي "راتس" و"شينوي" و"مبام"، ثم تحول هذا التحالف إلى حزب حمل اسم "ميرتس" أيضا.

وفي عام 1996، انتخب سريد رئيسا لحزب ميرتس بعد انتخابات أقصى فيها رئيسته السابقة شلوميت آلوني.

خلال انتخابات فبراير/شباط 2002، ساند إيهود باراك ضد خصمه أرييل شارون، ومنذ فوز الأخير أصبح يوسي سريد زعيم المعارضة.

أسس في ديسمبر/كانون الأول 2001 مع سري نسيبة -ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في القدس- ويوسي بيلين "التحالف من أجل السلام".

بالإضافة إلى انشغالاته السياسية، نشر سريد مقالات في عدد من الصحف الإسرائيلية من بينها هآرتس ويديعوت أحرونوت وغيرهما، كما نشر عام 1963 ديوان شعر سماه "لقاء في مكان آخر".

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك