مايا بليسيتسكيا
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة)

مايا بليسيتسكيا

تاريخ ومكان الميلاد: 20 نوفمبر 1925 - موسكو

المهنة: راقصة باليه

الوفاة: 3 مايو 2015

الدولة: روسيا

تاريخ و مكان الميلاد:

20 نوفمبر 1925 - موسكو

المهنة:

راقصة باليه

الوفاة:

3 مايو 2015

الدولة:

روسيا

إحدى أبرز راقصات الباليه في العالم، وهي أستاذة لمادة الرقص بمسرح البولشوي، ومخرجة وممثلة، ولها محاولات في الكتابة والأدب. أعدم ستالين أباها ونفى أمها فعاشت في كنف خالتها. توفيت في مايو/أيار 2015.

المولد والنشأة
ولدت مايا بليسيتسكيا يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1925 في موسكو وسط عائلة جمعت مسؤوليين سوفيات وفنانين كبارا في مجال الباليه.

الدراسة والتكوين
قضت مايا بليسيتسكيا سنوات الطفولة بين أفراد عائلتها، وأمضت الفترة ما بين 1932 و1936 في مدينة "شبيتبرغن" النرويجية حيث عمل والدها قنصلا سوفياتيا عاما.

غير أن وضع الأسرة انقلب رأسا على عقب عندما اعتقلت السلطات السوفياتية عام 1938 والدها وأعدمته، في إطار الحملة التطهيرية الستالينية التي طالت كثيرا من كبار المسؤولين، ثم نُفيت أمها إلى كازاخستان، وبصفتها واحدة من أعداء الشعب لم يكن مسموحا لها باصطحاب طفلتها، فتبنتها خالتها التي كانت تعمل راقصة في مسرح البولشوي.

التجربة الفنية
شهد النقاد لمايا بليسيتسكيا بأنها من أكثر الفنانين إبداعا، وتعبر عن الكثير من الأفكار والهموم والآلام في رقصاتها الصامتة التي تبدو أحيانا شكلا من أشكال الاحتجاج، وأحيانا استسلاما غير مسبوق للواقع.

تظل مهمومة حتى في أوج تعبيرها عن الفرح، ولا تستطيع أي ابتسامة محو ملامح وجهها القاسية. وقعت في عام 1966 برفقة 25 مثقفا رسالة مفتوحة للسكرتير العام للحزب الشيوعي السوفياتي -في ذلك الحين- نيكيتا خروتشوف معترضة على محاولة إعادة الاعتبار للزعيم السوفياتي جوزيف ستالين.

تعتبر أفضل من قدم باليه "بحيرة البجع" ذات الشهرة العالمية، ولعبت دورا كبيرا في باليه "الجميلة النائمة"، وأدت بإتقان "رايموندا"، و"الوردة المتحجرة"، و"حدوتة عن الحب".

ومع بدايات عهد البيريسترويكا والانفتاح في الاتحاد السوفياتي في حقبة الثمانينيات من القرن الماضي تنقلت بين العديد من الدول حيث فتحت مسارح الباليه العالمية أمامها أبوابها.

عملت مايا رئيسة للفرقة الفنية في مسرح الأوبرا والباليه في روما ومسرح الباليه في مدريد، وبعد سنوات طويلة من العمل الشاق ومع تقدم سنوات العمر تخلت عن خشبة المسرح وهي في 65 من العمر، رغم أنها ظلت تقدم بعض الأدوار الراقصة في المناسبات الهامة.

الجوائز والأوسمة
حصلت مايا بليسيتسكيا على عشرات الجوائز والأوسمة السوفياتية والروسية والعالمية التي يصعب حصرها، ومن أبرزها جائزة "فنان الشعب" السوفياتي عام 1959، وبطلة العمل الاشتراكي سنة 1980، وجائزة لينين، وحامل وسام خدمة الوطن، والميدالية الذهبية الفرنسية عام 1977، ووسام فيلق الشرف الفرنسي، ووسام الشمس من الدرجة الثالثة الياباني في عام 2001، وقبله الوسام الإمبراطوري، وجائزة فخر روسيا عام 2003، ووسام أعجوبة الرقص سنة 2009.

الوفاة
أعلن مسرح البولشوي الشهير في موسكو أن مايا بليسيتسكيا توفيت في الثالث من مايو/أيار 2015 جراء إصابتها بأزمة قلبية.

فنانون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك