بول وولفويتز
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ

بول وولفويتز

تاريخ ومكان الميلاد: 22 ديسمبر 1943 - بروكلين

المنصب: رئيس البنك الدولي

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تاريخ و مكان الميلاد:

22 ديسمبر 1943 - بروكلين

المنصب:

رئيس البنك الدولي

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

سياسي ودبلوماسي أميركي، و أحد أبرز الصقور في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الابن. وهو رئيس سابق للبنك الدولي، ويعد من كبار مهندسي الغزو الأميركي للعراق.

المولد والنشأة
ولد بول وولفويتز في 22 ديسمبر/كانون الأول 1943 في بروكلين بنيويورك لأسرة يهودية بولندية مهاجرة.

نشأ في مدينة إثاكا بنيويورك، وكان والده جيكوب وولفويتز يعمل أستاذا للرياضيات بجامعة كورنيل، وقد عمل لبعض الوقت في إسرائيل حيث قضى بول عاما هناك.

الدراسة والتكوين
 حصل عام 1965 على درجة البكالوريوس في الرياضيات والكيمياء من جامعة كورنيل، وتوجه إلى مجال السياسة أثناء دراسته في جامعة شيكاغو التي نال منها درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، ثم قام بالتدريس في قسم العلوم السياسية في جامعة ييل.

حصل عام 1972 على درجة الدكتوراه عن أطروحته حول مخاطر الانتشار النووي في منطقة الشرق الأوسط.

الوظائف والمسؤوليات
اختير وولفويتز رئيسا للبنك الدولي في 1 يونيو/حزيران 2005، وقدم استقالته في 17 مايو/أيار 2007 على إثر فضيحة إدارية.

 من عام 1989إلى 1993، عمل وولفويتز مساعدا لوزير الدفاع ديك تشيني لسياسة الدفاع في إدارة الرئيس بوش الأب. وخلال تلك السنوات كان وولفويتز في بؤرة إدارة تواجه تحديا يتمثل في إعادة صياغة إستراتيجيتها العسكرية ووضعية قوتها في نهاية الحرب الباردة.

وخلال فترة عمله مساعدا لوزير الدفاع لعب دورا في مراجعة خطط حرب الخليج، وتطوير وتنفيذ خطط ساهمت في توفير الدعم المالي للحلفاء في الحرب، ومنع العراق من فتح جبهة ثانية مع إسرائيل. ومن المبادرات الهامة الأخرى التي قام بها تطوير إستراتيجية الدفاع الإقليمي، وله مبادرتان نوويتان رئاسيتان قادتا إلى تدمير عشرات الآلاف من الأسلحة النووية الأميركية والسوفياتية.

وفي الفترة من 1983-1986 كان وولفويتز مساعدا لوزير الخارجية لشؤون شرقي آسيا والباسيفيك لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة، حيث كان مسؤولا عن العلاقات الأميركية مع أكثر من عشرين دولة.

التوجه السياسي
عرف وولفويتز بحماسه للتفوق الأميركي، وله عقيدة تقوم على أن "مهمة أميركا العسكرية والسياسية يجب أن تضمن عدم السماح لأي قوة عظمى أخرى منافسة بالظهور".

ورأى أن على أميركا أن تقود العالم، وأن لها حق التدخل في أي مكان وأي وقت تراه مناسبا أو ضروريا.
شارك وولفويتز في تحسين علاقات بلاده مع اليابان والصين، وقام بدور في تنسيق السياسة الأميركية تجاه الفلبين. وهو من داعمي الاعتراف بزواج الشواذ، وقد قدم في ذلك شرحا للمحكمة العليا الأميركية في فبراير/شباط 2013.

سياسيون دبلوماسيون

المصدر : الجزيرة

التعليقات