محمد عابد الجابري
آخر تحديث: 2015/3/3 الساعة 13:41 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/3 الساعة 13:41 (مكة المكرمة)

محمد عابد الجابري

تاريخ ومكان الميلاد: 27 ديسمبر 1935 - مدينة فكيك

الصفة: فيلسوف ومفكر

الوفاة: 3 مايو 2010

الدولة: المغرب

تاريخ و مكان الميلاد:

27 ديسمبر 1935 - مدينة فكيك

الصفة:

فيلسوف ومفكر

الوفاة:

3 مايو 2010

الدولة:

المغرب

فيلسوف مغربي متخصص في تشريح العقل العربي طيلة عقود من البحث والإنتاج، سلط خلالها الضوء بعمق تحليلي على مكونات هذا العقل وأدوات اشتغاله والعوائق التي تجعله حبيس التقليد والاجترار والتخلف والتبعية للغرب.

المولد والنشأة
ولد محمد عابد الجابري يوم 27 ديسمبر/كانون الأول 1935 في بلدة سيدي لحسن بمدينة فكيك شرق المغرب، وسط أسرة مفككة (بسبب الطلاق)، فنشأ نشأته الأولى عند أخواله.

الدراسة والتكوين
كان جده لأمه يحرص على تلقينه بعض قصار السور وبعض الأدعية، وألحقه بالكتاب فتعلم القراءة والكتابة وحفظ ما يقرب من ثلث القرآن، وما إن أتم السابعة حتى انتقل إلى كتاب آخر. تزوجت أمّه من "فقيه" الكٌتاب، فتلقى الجابري تعليمه على يده لفترة قصيرة، ثم ألحقه عمّه بالمدرسة الفرنسية، حيث قضى عامين في المستوى الأول.

كان الانتساب للمدرسة الفرنسية في أيام الاستعمار نوعا من العقوق للوطن والدين، فكان الآباء يخفون أبناءهم، ولا يسمحون بتسجيلهم في تلك المدرسة إلا تحت ضغط السلطات الفرنسية. واظب الجابري وهو ما يزال في العاشرة على حضور دروس الشيخ محمد فرج -أحد رجال السلفية النهضوية بالمغرب- التي كان يلقيها بعد العصر.

 بعد نجاح شيخه في إنشاء مدرسة "النهضة المحمدية" بفكيك، كمدرسة معربة يشرف عليها رجال الحركة الوطنية، التحق الجابري بهذه المدرسة، وحصل منها على الشهادة الابتدائية عام 1949، كما حصل على دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة عام 1967، ثم دكتوراه الدولة في الفلسفة عام 1970 من كلية الآداب بالرباط.

الوظائف والمسؤوليات
عمل في البداية معلما بالمرحلة الابتدائية، ثم اشتغل أستاذا للفلسفة والفكر العربي الإسلامي في كلية الآداب بالرباط، وكان عضو مجلس أمناء المؤسسة العربية للديمقراطية، كما كان واحدا من القيادات الكبيرة لحزب الاتحاد الاشتراكي قبل أن يقرر الابتعاد عن السياسة ويتفرغ للبحث الأكاديمي.

المسار الفكري
حلّل الجابري في سلسلة "نقد العقل العربي" طريقة تفكير العقل العربي بتفكيك بناه الثقافية واللغوية، وكذلك فعل في تحليل العقل السياسي الأخلاقي، وهو مبتكر مصطلح "العقل المستقيل" الذي يعني به العقل الذي يبتعد عن النقاش في القضايا الحضارية الكبرى.

 وصل في نهاية تلك السلسلة إلى أن العقل العربي بحاجة، إلى عادة الابتكار، وإعادة النظر في المفاهيم التي تشكله.

المؤلفات
أغنى الجابري المكتبة الفكرية بالعديد من الأعمال، مثل: نحن والتراث (1980)، العصبية والدولة (1971)، تكوين العقل العربي (1982)، بنية العقل العربي (1986)، العقل السياسي العربي (1990)، العقل الأخلاقي العربي (2001).

 كما صدرت له سلسلة مواقف، و"مدخل إلى القرآن" في ثلاثة مجلدات، و"مدخل إلى فلسفة العلوم"، فضلا عن "أضواء على مشكلة التعليم بالمغرب" (1973)، و"من أجل رؤية تقدمية لبعض مشكلاتنا الفكرية والتربوية" (1977).

الأوسمة والجوائز
فاز بعدة جوائز، منها: جائزة بغداد للثقافة العربية اليونسكو (1988)، الجائزة المغاربية للثقافة (1999)، جائزة الدراسات الفكرية في العالم العربي تحت رعاية اليونسكو (2005)، جائزة الرواد لمؤسسة الفكر العربي (2005)، ميدالية ابن سينا من اليونسكو (2006).

كما حصل على جائزة ابن رشد للفكر الحر (2008)، وقد اعتذر عن تسلم جائزة صدام حسين وجائزة المغرب مرارا، وجائزة العقيد القذافـي لحقوق الإنسان (2002)، وجائزة الشارقة التي تمنحها اليونسكو (2001)، كما اعتذر عن عضوية أكاديمية المملكة المغربية مرتين.

الوفاة
توفى محمد عابد الجابري يوم الاثنين 3 مايو/أيار 2010 بالدار البيضاء، بعد معاناة طويلة مع المرض.

علماء و مفكرون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك