أتيلا يايلا
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 17:05 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 17:05 (مكة المكرمة)

أتيلا يايلا

تاريخ ومكان الميلاد: 3 مارس 1957 - كامان

المهنة: كاتب

الدولة: تركيا

تاريخ و مكان الميلاد:

3 مارس 1957 - كامان

المهنة:

كاتب

الدولة:

تركيا

كاتب تركي، شغل منصب الرئيس الثاني لاتحاد المفكرين الليبراليين الأتراك مدة 11 عاما متتالية. نشط في مجالات الحقوق المدنية وعرف بمساهماته في مجال الاقتصاد السياسي، وهو من الممناصرين للديمقراطية الليبرالية.

المولد والنشأة
ولد أتيلا يايلا يوم 3 مارس/آذار 1957 في مدينة كامان التابعة لمقاطعة كرشهير بتركيا لعائلة مسلمة سنية.

الدراسة والتكوين
تلقى يايلا تعليمه الأساسي في مدارس مدينته كامان، وحصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة أنقرة بالعاصمة التركية عام 1980، وعلى شهادة الماجستير في الإدارة العامة عام 1983 من الجامعة نفسها، ثم حصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية عام 1986.

التوجهات الفكرية
عارض أتيلا بشدة طريقة تأسيس الجمهورية التركية وانتقد علنا مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك، واعتبر أن السنوات الأولى من عمر الجمهورية كانت تشهد انتهاكات لحقوق الإنسان.

تعرض للمحاكمة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2006 بسبب هذا النقد بعدما أشار لأتاتورك -في أحد خطاباته- بوصف "هذا الرجل" دون ذكر اسمه، وحكم عليه بالإقالة المؤقتة وفصل من عمله في جامعة غازي بأنقرة.

كما صدر ضده حكم بالسجن 15 شهراً مع وقف التنفيذ بتهمة إهانة تراث أتاتورك، لكن أفكاره ظلت تجد صداها في العديد من الصحف التركية التي تعارض منهج أتاتورك.

الوظائف والمسؤوليات
يعتبر يايلا من الأعضاء المؤسسين لاتحاد التفكير الليبرالي، وتولى رئاسته خلال 1997-2008 خلفاً لرئيسه الأول كاظم برزق، وبقي عضواً في الاتحاد بعد انتهاء رئاسته له. وتولى عام 2000 رئاسة قسم العلاقات الدولية في كلية التجارة بجامعة إسطنبول التجارية بمدينة إسطنبول.

شغل خلال 1992-1995 منصب نائب رئيس معهد السياسات الخارجية في أنقرة، وعمل نائباً لمدير مؤسسة الديمقراطية التركية في 1987-1988.

عمل محاضرا أكاديمياً في قسم الإدارة العامة والاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة حجي تابيه في مدينة أنقرة في 1990-2000، وعمل أستاذاً مساعداً في قسم العلوم السياسية بجامعة أنقرة خلال 1986-1991، كما اشتغل مساعد بحث بالجامعة ذاتها في 1984-1985، وكان كاتب مقالات في صحيفة "يني شفق" اليومية التركية سنوات 1980-1982.

عمل محاضراً زائراً في جامعات خارجية من بينها جامعة جورج ماسون في ولاية فرجينيا الأميركية عامي 1996 و1997، وفي جامعة باكنغهام ببريطانيا عام 1992 وفي جامعة لندن بين عامي 1988 و1989.

التجربة الفكرية
يعكس تنوع مؤلفات يايلا سعة إلمامه بعلوم السياسة والاقتصاد وتعمقه في دراسة العلوم النظرية، فقد كتب ونشر عشرات الكتب والمقالات الأكاديمية المحكمة في مجالات الليبرالية والإرهاب والعدالة الاجتماعية.

وقد اقترح في كتاباته عن الحركات الإسلامية في تركيا أن تكرس الديمقراطية وحقوق الإنسان في منظوماتها، لكن أكثر ما ميز تجربته هو دعواته المتكررة لإعادة تقييم عصر الجمهورية التركية الأول الذي يعتبره أقل ديمقراطية من مراحل تعدد الأحزاب في الحياة السياسية التركية.

الجوائز والأوسمة
فاز في عام 2000 بجائزة أنطوني فيشر عن كتابه "الإسلام بين المجتمع المدني واقتصاد السوق"، كما اختير لحمل صفة شخصية العام في 2007 من قبل شبكة ستوكهولم بالسويد.

المؤلفات
ألف يايلا العديد من الكتب، من أهمها: "عن الإرهاب" (1990)،  و"الليبرالية" الذي صدرت منه خمس طبعات أعوام (1992,1994,1997,2000,2003)، وكتاب "مقاربات ليبرالية" في طبعتين
(1993 و2000)، و"الطريق إلى الحرية" (1993 و2000) و"النظرية الاجتماعية والسياسية"
(1994 و2000)، و"القوانين والنظام" (1994).

كما نشر العديد من المقالات الأكاديمية في المجلات العلمية المحكمة، من بينها: الإرهاب في العالم وتركيا (1985)، عن نظريات العدالة (1991)، المعنى النظري والفعلي لحقوق الإنسان (1994)، الصدمة الثقافية بين الأقليات والمجتمعات الكبرى في الديمقراطيات (1997)، والإسلام والعلمانية، والديمقراطية في تركيا (1998).

أكاديميون كتاب وشعراء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك