محمد بن عيسى
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ

محمد بن عيسى

تاريخ ومكان الميلاد: 3 يناير 1937 - أصيلة

الصفة: وزير خارجية

تاريخ و مكان الميلاد:

3 يناير 1937 - أصيلة

الصفة:

وزير خارجية

سياسي ودبلوماسي مغربي، كرّس مشواره للدفاع عن مشروعه الثقافي. ساهم في تأسيس مهرجان مدينة أصيلة رفقة الفنان التشكيلي محمد المليحي.

الميلاد والنشأة
ولد محمد بن عيسى يوم 3 يناير/كانون الثاني 1937 في مدينة أصيلة بالمغرب.

الدراسة والتكوين
سافر في السادسة عشر من عمره إلى مصر لدراسة الصحافة، وفي عام 1961 حاز على منحة لمتابعة دراسته العليا في مجال الصحافة بأميركا، وهناك حصل على درجة البكالوريوس في الاتصالات من جامعة مينيسوتا عام 1963، وهي الجامعة التي منحته شهادة الدكتوراه الفخرية عام 2007.

الوظائف والمسؤوليات
بعد تخرجه عين محمد بن عيسى لخدمة الأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لأحد عشر عاما تقريبا، ثم ملحقا صحفيا للبعثة المغربية للأمم المتحدة في نيويورك .عمل بعدها ضابطا للمعلومات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك وأديس أبابا (1965-1967)، ثم مستشارا إعلاميا إقليميا لأفريقيا في المنظمة نفسها في أكرا بغانا (1967-1971).

عين مستشارا للاتصالات لمنظمة الأغذية والزراعة في روما (1961-1974)، ومديرا لقسم المعلومات في المقر نفسه (1974-1976)، وأخيرا منصب مساعد الأمين العام في مؤتمر الأغذية العالمي للأمم المتحدة (1974-1975).

عاد إلى المغرب، وانتخب عضوا بمجلس النواب عن مدينة أصيلة في الفترة (1977-1983)، كما انتخب رئيس بلدية أصيلة ثلاث مرات ما بين (1984-2010). تولى في الفترة (1977-1985) منصب رئيس التحرير لصحيفة الميثاق لسان حزب التجمع الوطني للأحرار.

عين وزيرا الثقافة في الفترة (1985-1992) ثم سفيرا للمغرب في الولايات المتحدة في الفترة (1993-1999)، ثم وزيراً للشؤون الخارجية (1999-2010).

المسار
بدأ مساره في الديبلوماسية المغربية قبل أن يلج عالم  المنظمات الدولية التي أكسبته تجربة مهمة. استفاد من تخصصه في التواصل والاتصال، واهتمامه الثقافي الذي جعله مستشارا ثقافيا في الممثليات الدبلوماسية المغربية في العديد من الدول.

دخل المشهد السياسي المغربي من بوابة حزب التجمع الوطني للأحرار كواحد من الأعيان، وباسمه دخل مجلس النواب، وترأس لمدة ربع قرن بلدية مدينة أصيلة.

اشتغل بالثقافة واهتم بها قبل أن يعين وزيرا للثقافة، ورغم عودته للمجال الدبلوماسي كسفير ثم كوزير خارجية، بقي مهتما بالشأن الثقافي وساهم إلى جانب آخرين في إطلاق مهرجان مدينة أصيلة، الذي كان له حضور دولي وصيت عالمي.

المؤلفات
اشترك مع الطاهر بنجلون في تأليف كتاب "حبوب الجلد" عام 1974، و أنجز مجموعة من الدراسات والمقالات والأبحاث التي نشرت في عدد الصحف والمجلات. ركزت دراساته حول موضوع التنمية والاتصال والبيئة في أفريقيا.

الجوائز والأوسمة
حصل محمد بن عيسى على عدة جوائز منها، وسام العرش من درجة ضابط كبير عام 2008، وجائزة الأغا خان للهندسة المعمارية لمشروع التنمية الحضرية لمدينة أصيلة عام 1989، وميدالية بيرو البلدية عام 2003، وجائزة الشيخ زايد (شخصية العام الثقافية) عام 2008.

سياسيون دبلوماسيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك