علي الكسار
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ

علي الكسار

تاريخ ومكان الميلاد: 13 يوليو 1887 - القاهرة

المهنة: ممثل كوميدي

الوفاة: 15 يناير 1957

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

13 يوليو 1887 - القاهرة

المهنة:

ممثل كوميدي

الوفاة:

15 يناير 1957

الدولة:

مصر

ممثل مسرحي وسينمائي مصري، برع في فن الكوميديا، وهو أحد رواد المسرح الكوميدي الغنائي العربي، تميز أداؤه بلون خاص، واشتهر باسم "عثمان عبد الباسط"، وأطلق عليه النقاد لقب "بربري مصر الوحيد"، قدم للمسرح والسينما عشرات الأعمال الفنية الناجحة، التي لاتزال تلقى القبول.

المولد والنشأة
ولد علي بن خليل سالم الكسار يوم 13 يوليو/تموز 1887 بمنطقة سوق البغالة في حي السيدة زينب بمدينة القاهرة.

الدراسة والتكوين
لم يلتحق بالتعليم في المدارس، واتجه وهو في سن مبكرة للعمل بالطهي مع خاله.

المسار الفني
أحب فن التمثيل منذ صغره، وعمل مع فرقة "دار التمثيل الزينبي" عام 1908، ثم انتقل إلى فرقة "دار السلام" بالحسين، ومنها إلى فرقة "جورج أبيض"، وفيها تعرف على الكاتب المسرحي أمين صدقي، وكونا معا فرقة تحمل اسميهما عام 1916.

نجحت فرقة علي الكسار وأمين صدقي، خصوصا بعد انتقالها في يناير/كانون الثاني 1919 إلى مسرحها الجديد "الماجيستك" بشارع عماد الدين، واستطاعت أن تنافس فرقة "نجيب الريحاني" الكوميدية، وكانت فرقتا الكسار والريحاني طرفا في إنعاش الحركة المسرحية في تلك الفترة.

انضم إلى فرقته الملحن الكبير الشيخ زكريا أحمد عام 1924، ولحن لها العديد من الأعمال الفنية، وهو ما حقق لها شهرة جماهيرية، استمرت أكثر من عشر سنوات.

مع نهاية صيف 1925، انفصل الكسار عن أمين صدقي، واستعان الأول بمؤلفين آخرين كبديع خيري وحامد السيد. تألقت فرقته حتى عام 1938، حيث كانت تقدم مسرحية جديدة كل ثلاثة أسابيع، و11 حفلة أسبوعية على مدار السنة.

كانت الشخصية الفنية "عثمان عبد الباسط"، التي ابتكرها الكسار، ترمز إلى البطل الشعبي، الذي ينتصر في أدواره على خشبة المسرح، وهو ما كان يعجب الجمهور وقتها، وكان يقدمها في أدوار كوميدية متعددة.

سافر عام 1934 إلى الشام، حيث قدم عددا من مسرحياته هناك، وبعد عودته اتجه إلى التمثيل في السينما، وقدم أول أفلامه "بواب العمارة" عام 1935، وقدم بعد هذا الفيلم عددا من الأفلام الكوميدية الناجحة من قبيل "غفير الدرك"، و"علي بابا والأربعين حرامي"، و"نور الدين والبحارة الثلاثة"، و"سلفني ثلاثة جنيه".

في عام 1938 ترك الكسار مسرح "الماجيستك لخلافه مع صاحبه الخواجة "كوستا"، فظل يتنقل على مسارح كثيرة حتى حل فرقته المسرحية عام 1950، بعد أن أتعبه البحث عن مسرح ثابت.

 قدم للمسرح أكثر من 160 مسرحية كوميدية، وأكثر من مائتي أوبرا غنائية، وقام بتأليف عدد من المسرحيات المستوحاة من الأوضاع والمشكلات الاجتماعية، منها "ده بختك"، و"الدكتور المزيف"، كما أخرج عددا من المسرحيات الي أسهمت في نهضة فن الكوميديا بمصر.

الوفاة
أصيب الفنان علي الكسار بمرض سرطان البروستاتا، وتوفي بمستشفى قصر العيني بالقاهرة في 15 يناير/كانون الثاني 1957، عن عمر يناهز 69 عاما، بعد معاناة طويلة مع الفقر والمرض.

فنانون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك