شارلي شابلن.. أيقونة السينما الصامتة
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 13:05 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 13:05 (مكة المكرمة)

شارلي شابلن.. أيقونة السينما الصامتة

تاريخ ومكان الميلاد: 16 أبريل 1889 - والوورث

المهنة: ممثل سينمائي

الوفاة: 25 ديسمبر 1977

الدولة: إنجلترا

تاريخ و مكان الميلاد:

16 أبريل 1889 - والوورث

المهنة:

ممثل سينمائي

الوفاة:

25 ديسمبر 1977

الدولة:

إنجلترا

ممثل كوميدي إنجليزي، ومخرج أفلام صامتة. يوصف بأنه عبقري السينما الصامتة التي أخرج عددا من أفلامها، وأصبح أشهر نجومها في العالم قبل نهاية الحرب العالمية الأولى. تميز بملابس ومشية خاصة وبتعبيرات وجه متفردة.

المولد والنشأة
ولد السير تشارلز سبنسر تشابلن يوم 16 أبريل/نيسان عام 1889 في ضاحية والوورث جنوبي العاصمة البريطانية لندن، كان والداه يعملان في قاعة موسيقى مغنييْن وممثليْن شعبييْن، عاش عدم استقرار أسري بسبب انفصال والديه، وهو في سن الثالثة من العمر، ووفاة والده وهو في الثالثة عشرة.

التكوين والدراسة
دخل شابلن مدرسة "هانويل" المخصصة لأبناء الفقراء بلندن، وبعد ذلك انتقل إلى ملجأ للأيتام في ضاحية والووث، ثم اشتغل في صباه عاملا مساعدا في صالون للحلاقة. واعتلى خشبة المسرح لأول مرة في سن الخامسة من عمره حيث قام بالأداء في مسرح الموسيقى بدلا عن أمه.

ولما أصيب خلال طفولته بمرض خطير اضطره للبقاء في الفراش مدة طويلة، كانت والدته تجلس ليلا بالقرب من النافذة وتمثل له ما يدور في الخارج.

شارك في أعمال مسرحية متفرقة قبل انتقاله في الفترة ما بين أعوام 1910 و1913 إلى الولايات المتحدة، حيث واجه مشاكل صعبة في البداية، قبل أن يشارك في أول أفلامه بعنوان "لقمة عيش".

التجربة الفنية
انطلقت مسيرة شابلن الفنية -التي أثمرت أكثر من ثمانين فيلما- عام 1914 بتمثيل أشهر أدواره، وهو "المتشرد" أو "الصعلوك" في الفيلم الصامت "سباق سيارات الأطفال في فينيس" الذي ارتبط به.

حوله لعبه دور "الصعلوك" إلى شخصية فنية متميزة بأخلاق وشهامة، وملابس خاصة متناقضة، ومشية مميزة، وقبعة وتعبيرات وجه متفردة، وتعرف في العالم بأسماء مختلفة حسب اللغات العالمية مثل "شارلو" و"كارليتوس" و"دير فاغابوند".

بعد انطلاق السينما الناطقة رفض شابلن أن يحول تلك الشخصية لتصبح ناطقة في الأفلام، واستمر في تمثيل ذلك الدور في العشرات من الأفلام إلى حين تقاعده عن أدائه بعد فيلم "العصور الحديثة" عام 1936، الذي يصنف بأنه نهاية مرحلة الأفلام الصامتة.

انطلق شابلن في مجال الإنتاج بداية من عام 1916، ومع حلول 1918 أدخل ألحانه في موسيقى أفلامه، وأسس اتحاد الفنانين رفقة ماري بيكفورد ودوغلاس فايربانكس وودوغريفيث عام 1919.

تميز بمدرسة خاصة في التمثيل، إذ كان يستخدم الإيماء والتهريج والحركات الكوميدية فى أداء شخصياته المرحة والفكاهية.

حقق شابلن بهذا الأسلوب نجاحا كبيرا حتى بعد بداية عصر السينما الناطقة رغم تراجع عدد أفلامه سنويا بداية من نهاية عشرينيات القرن العشرين، حيث وصفه الفيلسوف الإنجليزي جورج برنارد شو بـ"العبقري الوحيد الذي خرج من الصناعة السينمائية".

من أشهر أفلامه "ممسك العصا" عام 1914، و"مأزق مابل الغريب" 1914، و"المتخفي" 1914، و"البنك" 1915، و"المهاجر" 1917، و"الطفل" 1921، و"السيرك" 1928، و"أضواء المدينة" 1931، و"الدكتاتور العظيم" 1940.

اتهامات
اتهمت المخابرات الأميركية في إحدى وثائقها شابلن بالشيوعية، بسبب عبارته التي قالها خلال الحرب العالمية الثانية، وهي "أن الانتصار في الحرب مرهون بالتعاون الكامل مع روسيا، وإيقاف الحرب ضد الشيوعيين". كما عزز فيلمه المثير للجدل "المسيو فيردو 1947" هذه التهمة، حيث قام مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي عام 1948 بالتحقيق معه.

الجوائز والأوسمة
توج تشارلز شابلن بعدة جوائز أهمها جائزة الأوسكار عام 1972، وجائزة "الشريط الأزرق" 1953، وجائزة الفيلم الاجتماعي لمركز لنكولن 1972، وجائزة رابطة نقاد الأفلام بنيويورك 1940، وجائزة مهرجان البندقية بإيطاليا 1972.

كما توج عام 1972 بوصفه أحد نجوم "ممشى المشاهير" في هوليود، وحصل على المرتبة العاشرة في قائمة معهد الفيلم الأميركي لأفضل 100 ممثل خلال 100 عام.

الوفاة
توفي شارلي شابلن يوم 25 ديسمبر/كانون الأول عام 1977 في مدينة فيفي بسويسرا، وشـُيعت جنازته بحضور أكثر من 20 رئيس دولة باعتبارها جنازة رسمية.

فنانون سينمائيون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك