سيرينا وليامز.. لاعبة تنس حديدية
آخر تحديث: 2015/11/3 الساعة 10:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/3 الساعة 10:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/22 هـ

سيرينا وليامز.. لاعبة تنس حديدية

تاريخ ومكان الميلاد: 26 سبتمبر 1981 - ساغيناو

المهنة: لاعبة تنس محترفة

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تاريخ و مكان الميلاد:

26 سبتمبر 1981 - ساغيناو

المهنة:

لاعبة تنس محترفة

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

لاعبة تنس أميركية محترفة، سجلت اسمها في تاريخ تنس السيدات العالمي، وتصدرت اللائحة العالمية لبطلات اللعبة مدة طويلة، حتى لقبت بـ"سيرينا سلام" نسبة إلى بطولات "غراند سلام".

المولد والنشأة
ولدت سيرينا جاميكا ويليامز -المعروفة بسيرينا ويليامز- في 26 سبتمبر/أيلول 1981 بمدينة ساغيناو في ولاية ميشيغان، وهي أصغر أخواتها الخمس، بما فيهن شقيقتها فينوس، وانتقلت مع أسرتها إلى مدينة كومبتون بولاية كاليفورنيا.

الدراسة والتكوين
تلقت في صغرها تعليما منزليا من قبل والديها، وولجت في سن التاسعة أكاديمية ريك ماكي للتنس بمدينة ويست بالم بيتش، لكن الأب أخرج سيرينا وفينوس منها في سن العاشرة، لرغبته في تركيزهما على الدراسة، وبسبب ما عده مضايقات عنصرية. تتحدث -إضافة إلى الإنجليزية- الفرنسية والإسبانية والإيطالية، وحصلت على شهادة في تصميم الأزياء.

المسار الرياضي
بدأت سيرينا ممارسة اللعبة في سن الخامسة بولاية كاليفورنيا، وتولى والدها ريتشارد ويليامز تدريبها بشكل شخصي، وفي عام 1995 انتقلت -وهي في سن 14- إلى عالم الاحتراف في بطولة "بيل تشالنجر" الأميركية.

لم تحقق فيها نتائج مرضية، غير أنها تمكنت خلال مشاركتها في بطولة شيكاغو الدولية عام 1997من أن تصبح أصغر لاعبة في العصر الحديث تحقق الفوز على لاعبتين من المصنفات العشر الأوائل، وتصنف خلال ذلك الموسم في المرتبة 99 عالميا.

صعد نجمها عام 1999، حيث توّجت بأول لقب في البطولات الكبرى "غراند سلام"، وهي البطولات الأربع الكبرى في نفس السنة (أميركا المفتوحة، وأستراليا، وويمبلدون، وفرنسا)، وهيمنت على مدى سنوات على تلك البطولات، وحصلت خلالها على 36 لقبا، منها 21 لقبا في الفردي، و13 في زوجي السيدات، واثنان في الزوجي المختلط، لتصبح في ما يخص الفردي على بعد ثلاثة ألقاب من الأسترالية مارغريت غورت.

توزعت ألقاب سيرينا في "غراند سلام" بتتويجها ست مرات ببطولة أميركا المفتوحة للتنس، وست مرات ببطولة ويمبلدون، وست مرات ببطولة أستراليا، وثلاث مرات ببطولة فرنسا، كما توجت بالميدالية الذهبية في فردي السيدات في الألعاب الأولمبية بلندن عام 2012، والميدالية الذهبية في زوجي التنس سيدات في الألعاب الأولمبية بسيدني 2000، والصين 2008، ولندن 2012.

عاشت ويليامز حالة تراجع في مستواها بين أعوام 2003 و2009 بسبب مقتل أختها ياتيندي في حادث إطلاق نار بمدينة كومبتون، وتعرضها لإصابة عام 2003 اضطرتها للابتعاد عن اللعب لمدة ثمانية أشهر، لكنها استعادت قوتها بإحرازها بطولة "الماسترز" (تسع بطولات سنوية بأوروبا وأميركا) عام 2009، وتمكنت من استعادة صدارة لائحة اللاعبات المحترفات للمرة السادسة في 18 فبراير/شباط 2013.

وتمكنت سيرينا من الفوز رفقة شقيقتها فينوس بـ13 لقبا في بطولات "غراند سلام" في زوجي السيدات، حيث لم يخسرا -كزوجي- في أي نهائي في تلك المسابقة.

أصيبت سيرينا عام 2011 بتجلط دموي في رئتها، مما عرضها للخطر وكاد أن ينهي مسيرتها الرياضية، لكنها خضعت لعملية جراحية ناجحة، وتمكنت من العودة للملاعب في زمن قياسي، وحققت عدة ألقاب.

العمل الخيري
تصنف بأنها من أغنى الرياضيات في العالم بثروة تقدر بتسعين مليون دولار، وأنفقت جزءا من أموالها في العمل الخيري، فأنشأت مؤسسة للأنشطة الخيرية، منها بناء مدارس في كينيا، وتقديم منح للطلبة غير القادرين في أميركا، ومساعدة الشباب في مجال الرياضة، والمساهمة في حملات مكافحة السرطان، وأسهمت رفقة أبطال آخرين في إعانات ضحايا زلزال هايتي عام 2010، فضلا عن ذلك عرفت بمشاركتها في عدة برامج استعراضية تلفزيونية وتمثيل العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

المؤلفات
شاركت رفقة أختها فينوس الكاتبة هيلاري بيرد في تأليف كتاب صدر عام 2005 بعنوان "سيرينا وفينوس.. عشرة قوانين للعيش، والحب، والانتصار".

الألقاب
حصلت سيرينا جاميكا ويليامز على ألقاب وجوائز عديدة، منها جائزة "الرئيس" مناصفة مع أختها فينوس عام 2003، وجائزة "الأبطال الشباب" عام 2003، وعينت سفيرة للنوايا الحسنة من قبل منظمة اليونسيف عام 2011، وصنفتها جمعية تنس السيدات ثالث امرأة في التاريخ تظل في صدارة لائحة لاعبات التنس المحترفات لأطول مدة (261 أسبوعا).

رياضيون

المصدر : الجزيرة

التعليقات