بيل كلينتون
آخر تحديث: 2014/12/1 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/9 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/1 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/9 هـ

بيل كلينتون

تاريخ ومكان الميلاد: 19 أغسطس 1946 - أركنساس

المنصب: رئيس

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تاريخ و مكان الميلاد:

19 أغسطس 1946 - أركنساس

المنصب:

رئيس

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

رئيس الولايات المتحدة الأميركية الـ42، وثالث أصغر رئيس في تاريخها، وأصغر حاكم ولاية فيها، وأول رئيس ديمقراطي ينتخب مرتين متتالين منذ عهد فرانكلين روزفلت، حقق رخاء اقتصاديا كبيرا لبلاده، لكن فضائحه الجنسية كادت تقذف به خارج البيت الأبيض.

المولد والنشأة
ولد ويليام جيفرسون "بيل" كلينتون يوم 19 أغسطس/آب 1946 بولاية أركنساس. توفي أبوه قبل مولده، وغادرته أمه مبكرا ليعيش مع جديه من الأم.

الدراسة والتكوين
بعد إكماله الثانوية التحق بجامعة جورج تاون عام 1964 فحصل منها على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية عام 1968، ثم التحق بجامعة "ييل" لدراسة القانون عام 1973.

الوظائف والمسؤوليات
بعد تخرجه من جامعة ييل اشتغل بتدريس القانون في جامعة أركنساس، وعمل بالمحاماة مع إحدى الشركات قرابة سنتين.

وفي سنة 1978 انتخب حاكما لولاية أركنساس ليصبح أصغر حاكم في البلاد, ثم انتخب حاكما لها في الفترة ما بين 1983-1992، تاريخ ترشحه للبيت الأبيض.

التوجهات الفكرية
يوصف بالديمقراطي الجديد، وقد نسبت بعض من سياساته -مثل اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية والإصلاح الاجتماعي- إلى فلسفة الطريق الثالث في الحكم "الوسطية"، في حين اعتبرت قضايا ومواقف أخرى من مواقفه ضمن مذهب وسط اليسار.

التجربة السياسية
نشط في الحزب الديمقراطي الأميركي في ولاية أركنساس فانتخب حاكما لها وساعد في تحسين اقتصاد الولاية، وعمل على إصلاح التعليم والطرق، ووفر أكثر من مائتي ألف فرصة عمل لشبابها.

ترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية سنة 1992 ففاز بها وأصبح الرئيس الثاني والأربعين للولايات المتحد، ثم ترشح للمنصب مرة ثانية سنة 1996 وفاز وأصبح أول رئيس من الديمقراطيين ينتخب لفترة رئاسية ثانية منذ عهد فرانكلين.

جاء وصوله للسلطة بعد انهيار الكتلة الشرقية بزعامة الاتحاد السوفييتي، ونهاية الحرب الباردة، وتفرد الولايات المتحدة بقيادة العالم.

تمسك بالسياسة الأميركية تجاه العراق، وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا العديد من الغارات الجوية على مواقع عراقية قالت إنها عسكرية، ودعت إدارته أكثر من مرة إلى الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.

في عهده حدث أكبر اختراق في تاريخ العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية من خلال عملية مفاوضات مباشرة سرية بينهما في أوسلو، ورغم أن الإدارة الأميركية لم تكن الفاعل الرئيسي فيها فإن توقيع الاتفاق الذي أسفرت عنه تم في البيت الأبيض وبرئاسة كلينتون نفسه.

وعلى مدى فترتيه في الرئاسة حاول أكثر من مرة تحقيق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وعقد أكثر من قمة لهذا الغرض إلا أنه لم يفلح في ذلك.

وإلى جانب ذلك، كان للولايات المتحدة في عهده دور مهم في هايتي، وشاركت في ضربات حلف شمال الأطلسي على صربيا، وفي رعاية اتفاق دايتون للسلام الذي أنهى الصراع المسلح في البوسنة والهرسك.

استطاع خلال فترة رئاسته الأولى أن يحقق رواجا اقتصاديا لم تشهده الولايات المتحدة خلال أكثر من ثلاثين سنة، وتمكن من تقليص البطالة والتضخم، وخفض نسبة العجز إلى النصف، كما أدخل تطويرا مفيدا على النظام الصحي.

 لكن فضائح لاحقته من أبرزها علاقته الجنسية بمونيكا لوينسكي المتدربة في البيت الأبيض، والتي هزت الأوساط الأميركية وكادت تطيح به من الرئاسة، حيث تعرض للتحقيق بشأنها.

وقام مجلس النواب الأميركي على إثرها بإقالته في 19 ديسمبر/كانون الأول 1998، بتهم الكذب في الحلف وعرقلة سير القانون، لكنه برئ من قبل مجلس الشيوخ في 12 فبراير/شباط 1999 وأكمل فترة ولايته.

بعد نهاية حكمه ساهم في حملة زوجته هيلاري للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لها للبيت الأبيض عام 2008، كما ساهم في دعم باراك أوباما.

الجوائز والأوسمة
حصل على جائزة تيد في عام 1997، كما حصل على العديد من الدرجات الفخرية، واختارته مجلة تايم شخصية العام مرتين: 1993 و1998.

المؤلفات
أصدر كتابا بعنوان ما بين الأمل والتاريخ لقاء مع تحديات أميركا في القرن 21.

سياسيون ملوك ورؤساء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك