ونستون تشرشل
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)

ونستون تشرشل

تاريخ ومكان الميلاد: 30 نوفمبر 1874 - قصر بلاينهام

المنصب: رئيس وزراء

الوفاة: 24 يناير 1965

الدولة: المملكة المتحدة

تاريخ و مكان الميلاد:

30 نوفمبر 1874 - قصر بلاينهام

المنصب:

رئيس وزراء

الوفاة:

24 يناير 1965

الدولة:

المملكة المتحدة

سياسي عسكري، وكاتب بريطاني، خاض المعارك العسكرية على جبهات القتال ببندقيته، وقاد الملاحم السياسية بقلمه ولسانه تحت قباب البرلمانات وفي قاعات المؤتمرات، وأمتع قراء الإنجليزية فحصل على جائزة نوبل للآداب.

المولد والنشأة
ولد ونستون ليونارد سبنسر تشرشل يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني 1874 في قصر "بلاينهام" قرب مدينة أوكسفورد مقر حكام مقاطعة مارلبورو في بريطانيا، لأم من أصل أميركي، وأب ينتمي إلى عائلة دوقات مالبورو الأرستقراطية.

الدراسة والتكوين
بدأ مشواره التعليمي في دبلن، حيث أخذت مربيته تعلمة القراءة والكتابة والحساب وأكمل تعليمه الابتدائي ودخل مدرسة هارو عام  1888.

 التحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية عام 1893 بعد أن اجتاز اختبار القبول بعد ثلاث محاولات، وحين تخرج منها عام 1894 كان ترتيبه الثامن في دفعته المكونة من 150 فردا.

الوظائف والمسؤوليات
بدأ رحلته مع الوظائف والمسؤوليات في الجيش البريطاني، فبعد تخرجه التحق بالفرقة الرابعة في الجيش، وعمل مراسلا حربيا في كوبا خلال الحرب الإسبانية الأميركية، وأرسلته فرقته صحفيا ومقاتلا ضمن قوات حملة "مالاكاند" عام 1897.

وفي عام 1898 شارك في حملة بالسودان ضد ثورة المهدي، وكان عضوا في فرقة الفرسان التي هاجمت مدينة أم درمان.

سافر إلى جنوب أفريقيا عام 1899 عندما اندلعت حرب "البوير" فعمل مراسلا حربيا، وأُسِر خلال الحرب في كمين نصبه الضابط البويري لويس بوتا الذي أصبح في ما بعد أول رئيس لاتحاد جنوب أفريقيا.

أرسل إلى أحد معسكرات الأسرى لكنه تمكن من الفرار وعاد إلى جبهة القتال في "ناتال" وكانت قصة هروبه فتحا في حياته، حيث ألقى عنها محاضرات في أميركا، موّل بريعها حملته لدخول البرلمان أول مرة عام 1900.

استقال من الجيش عام 1899 ليستبدل المعارك العسكرية في جبهات القتال بالمعارك السياسية، متنقلا بين البرلمان والحكومة، جامعا لهما أحيانا، وخارجهما أحايين أخرى.

مشواره الطويل مع المناصب الوزارية بدأ عام 1906 نائبا لوزير الدولة لشؤون المستعمرات، ثم وزيرا للتجارة في الفترة ما بين 1908-1910، ثم وزيرا للداخلية في عامي 1910 و1911، وانتقد لاستخدامه القوة العسكرية في مواجهة عمال ويلز المضربين.

وبعد وزارة الداخلية انتقل عام 1911 إلى وزارة البحرية، فانشغل بتطوير الأسطول البحري البريطاني وأنشأ قوة جوية تابعة له، وقاد بنفسه الهجوم على مضيق "الريندل" في بداية الحرب العالمية الأولى أملا في إبقاء تركيا خارج الحرب.

وإثر هذا الفشل أقيل من الوزارة فعاد إلى الجيش وعمل ضابطا بالخنادق في فرنسا، لكنه عاد إلى المناصب الوزارية وزيرا للذخيرة والعتاد الحربي، وبعد فترة انقطاع شغل منصب وزير الخزانة في الفترة ما بين 1924-1929.

وعندما أعلنت بريطانيا الحرب على ألمانيا في الثالث من سبتمبر/أيلول 1939عين وزيرا للبحرية، ثم أصبح عام 1940 رئيسا للوزراء، وأشرف على المجهود الحربي طيلة الفترة 1940-1945، ونجح في استخدام علاقاته لتشكيل حلف قوي في مواجهة هتلر.

ورغم شهرته التي حققها في هذه الحرب فقد فشلت حكومته في الانتخابات التي جرت في يوليو/تموز 1945، ليصبح زعيما للمعارضة، قبل أن يعود إلى رئاسة الحكومة عام 1951 ويواصل مشواره حتى 1955 حين استقال ووضع نقطة النهاية لمسار حافل بالمعارك العسكرية والسياسية.

التجربة السياسية
حياة تشرشل كلها سياسة بامتياز، وقد ظل يتنقل بين المناصب الحكومية السياسية والمقاعد البرلمانية، ونال عضوية البرلمان البريطاني مرات عديدة، كانت أولاها عام 1900 حين أصبح عضوا في البرلمان عن حزب المحافظين عن دائرة أولدهام بمانشستر.

ولم يلبث أن سخط على المحافظين فانضم إلى حزب الأحرار عام 1904 وانتخب من جديد في البرلمان في الانتخابات التي فاز فيها الأحرار عام 1905، عاد إليه بعد ذلك في أكثر من انتخابات عامة وفرعية.

وقد طغت شخصية تشرشل السياسية على شخصيته الفكرية والثقافية، فقد كان كاتبا، وسطر قلمه السيال فصولا ومجلدات، وثّقت تجارب شخصيته التي تكاد تكون استثناء في التاريخ المعاصر، ورفدت العالم بمخزون ثقافي وسياسي وإنساني وفكري ثر.

المؤلفات
ألف العديد من الكتب، ضمنها مشاهداته وتجاربه وأفكاره، من أهمها: قصة قوات سهل مالاكاندا، وقصة اللورد راندولف تشرشل، ورحلتي الأفريقية، وأفكار ومغامرات، والحرب العالمية الثانية، ومعاصرون عظماء.

الجوائز والأوسمة
حصل على لقب "سير" وعلى جائزة نوبل للآداب، وعلى المواطنة الفخرية بالولايات المتحدة الأميركية، واختير عام 2002 واحدا من أعظم مائة شخصية بريطانية في استطلاع نظمته هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي).

الوفاة
توفي ونستون تشرشل في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني 1965.

سياسيون ملوك ورؤساء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك