محمد جورماز

محمد جورماز

تاريخ ومكان الميلاد: 1 يناير 1959 - بلدة نيزيب

المنصب: رئيس الشؤون الدينية

الدولة: تركيا

تاريخ و مكان الميلاد:

1 يناير 1959 - بلدة نيزيب

المنصب:

رئيس الشؤون الدينية

الدولة:

تركيا

الرئيس الـ17 للشؤون الدينية التركية، ومن أكثر المهتمين بقضايا الجاليات والأقليات المسلمة في العالم وكيفية تعايشها مع البيئة التي تعيش فيها.

الميلاد والنشأة
ولد محمد جورماز يوم 1 يناير/كانون الثاني 1959 في بلدة نيزيب بولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا.

الدراسة والتكوين
التحق بكلية الإلهيات في جامعة أنقرة وتخرج فيها بشهادة البكالوريوس عام 1987، وحصل في العام الموالي على منحة للدراسة والبحث في جامعة القاهرة لمدة عام.

وفي عام 1990 حصل على شهادة الماجستير في العلوم الإسلامية الأساسية من قسم الحديث في جامعة أنقرة عن أطروحته "موسى جار الله بيغييف، حياته، أفكاره وآثاره"، ثم نال الدكتوراه عام 1994 عن أطروحته "الإشكالية المنهجية في فهم وتفسير الحديث والسنة".

وعمل خلال فترة دراسته الجامعية في تعليم القرآن والإمامة والخطابة والوعظ في محافظتي أنقرة وكيرك كالي، وهو يتقن اللغتين العربية والإنجليزية.

الوظائف والمسؤوليات
درس في كلية الإلهيات في جامعة أحمد يسوي بين عامي 1995-1997، وأقام في بريطانيا للدراسة والبحث في عامي 1997 و1998، ودرس في كلية التربية في جامعة حاجي تبه في أنقرة بين عامي 2001 و2003.

تدرج في المراتب الأكاديمية من أستاذ مساعد عام 1998 إلى أستاذ مشارك عام 1999 ثم حاز لقب بروفيسور عام  2006.

تولى منصب رئيس الشؤون الدينية في 11نوفمبر/تشرين الثاني2010 بعدما كان نائبا لرئيسها السابق لقرابة سبع سنوات خلال عضويته في لجنة التدريس في كلية الإلهيات بجامعة أنقرة.

التوجه الفكري
تركز اهتمامه في مجالات التعددية والتعايش في المجتمعات المتعددة ونظرة الإسلام إليها، وأحوال الأقليات المسلمة في المناطق المختلفة واندماجهم في مجتمعاتهم، كما اهتم بدراسة دور الحديث والسنة وأثرهما في المجتمعات الإسلامية.

التجربة المهنية
ركز خلال رئاسته للشؤون الدينية في تركيا على استضافة الملتقيات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالعلوم الدينية والشرعية ومن بينها إطلاق مسابقة عالمية للقرآن الكريم للقراء والحفظة المكافيف في العام 2014.

وعمل على استضافة اجتماع مبادرة العلماء المسلمين للسلام والاعتدال والتسامح في يوليو/تموز 2013 بمشاركة علماء ومفكرين من 32 دولة، والذي صدر عنه الإعلان الأول حول التسامح والاعتدال في الشريعة الإسلامية.

تولى مهمة التحضير لبرنامج المعهد العالي للإلهيات في جامعة الأناضول، كما رعت رئاسة الشؤون الدينية في عهده العديد من أنشطة الإغاثة التي نفذتها تركيا مثل حملة إغاثة الصومال خلال المجاعة التي ضربت أراضيه عام 2011، ونسقت الحملة الحكومية التركية لإغاثة غزة خلال العدوان الإسرائيلي عليها في يوليو/تموز، وأغسطس /آب 2014.

المؤلفات
ألف عدة كتب منها: "الحديث والسنة عند الغزالي"، "القيمة الواقعية للحديث والسنة"، "موسى جار الله بيغييف" (ترجم إلى الروسية) و"الإشكالية المنهجية في فهم وتفسير الحديث والسنة".

ترجم عدة كتب من العربية إلى التركية، وله عشرات الأوراق البحثية المنشورة باللغة التركية، وعدة أوراق علمية باللغتين العربية والإنجليزية.

الجوائز
نال محمد جورماز الجائزة الأولى للأبحاث الإسلامية من وقف الديانة التركي عام 1995 عن رسالة الماجستير "موسى جار الله بيغييف، حياته، أفكاره وآثاره".

أكاديميون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك