نادين غورديمير
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/30 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/30 هـ

نادين غورديمير

تاريخ ومكان الميلاد: 20 نوفمبر 1923 - جوهانسبورغ

المهنة: كاتبة

الوفاة: 13 يوليو 2014

الدولة: جنوب أفريقيا

تاريخ و مكان الميلاد:

20 نوفمبر 1923 - جوهانسبورغ

المهنة:

كاتبة

الوفاة:

13 يوليو 2014

الدولة:

جنوب أفريقيا

ناشطة حقوقية وكاتبة مناهضة لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، كتبت ما يربو على 30 كتابا، وحصلت على جائزة نوبل في الأدب عام 1991 وجائزة "بوكر" الأدبية عام 1974.

المولد والنشأة
ولدت نادين غورديمير يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1923 في بلدة سبرينغز في منطقة المناجم في إيست راند بالقرب من جوهانسبرغ  من أب ليتواني يهودي وأم إنجليزية مسيحية، وتربت في بيئة بورجوازية بيضاء بمرجعية كاثوليكية، وبسبب معاناتها من مرض القلب في طفولتها ومراهقتها، كانت تقضي جل وقتها في المطالعة والقراءة وهي طريحة الفراش.

المسيرة الأدبية
وُصفت بأنها "سيدة الأدب الأفريقي"، وأنها من "كُتّاب الضمير"، ووصفت هي نفسها بأنها "أفريقية بيضاء".

وقد بدأت الكتابة مبكرا فقدمت أول رواياتها "تعال غدا ثانية" وهي في الـ15، وفي نفس العمر نشرت بعض كتاباتها في عدد من المجلات الأميركية، ثم نشرت مجموعتها القصصية الأولى "فحيح الحية الخافت" سنة 1952، وتوالت أعمالها بعد ذلك، فأصدرت 15 رواية و15 مجموعة قصصية، إضافة إلى بعض الأعمال النقدية.

وقد تنوعت أعمالها بين الروايات والقصص القصيرة، وكانت موضوعاتها الرئيسية تتناول تبعات الفصل العنصري والمنفى والاغتراب.

وكانت آخر رواياتها "لا وقت كالوقت الحاضر" التي نشرت عام 2012، عن مناضلين مخضرمين في مقاومة نظام الفصل العنصري يعالجون القضايا التي تواجه المجتمع الحديث في جنوب أفريقيا.

وكانت الكاتبة -التي كرست جهودها لمجابهة نظام الفصل العنصري- عضوا قياديا بارزا في المؤتمر الوطني الأفريقي، وحاربت من أجل إطلاق سراح الزعيم نيلسون مانديلا، ليصبحا بعد ذلك صديقين حميمين.

وقد منعت الحكومة في جنوب أفريقيا عددا من كتب غورديمير في فترة الحكم العنصري في البلاد.

كانت على علاقة مميزة مع العالم العربي والثقافة العربية، فقد ربطتها علاقة وثيقة بالراحل نجيب محفوظ، وكانت مهتمة بأعماله، وقد كتبت مقدمة الترجمة الإنجليزية لكتابه "أصداء السيرة الذاتية"، فضلا عن مناصرتها للقضية الفلسطينية، ودعوتها لإيجاد حل يكفل حقوق الشعب الفلسطيني، وإن كان يؤخذ عليها حضور احتفالات الذكرى الستين "لتأسيس إسرائيل".

وقد ترجمت لها عدة أعمال إلى العربية منها: "ضيف شرف"، و"قوم جولاي"، و"العالم البرجوازي الزائل"، و"بلد آخر".

الجوائز والأوسمة
فازت بجائزة مان بوكر عام 1974 عن روايتها "الناشط البيئي"، وقلدت الوسام الفرنسي من مرتبة "قائد" للفنون والآداب، كما توجت بجائزة نوبل للآداب عام 1991 وأصبحت واحدة من أهم كاتبات القرن العشرين.

الوفاة
توفيت نادين غورديمير في 13 يوليو/تموز 2014، وقالت عائلتها إنها توفيت في منزلها بمدينة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا.

كتاب وشعراء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك