محمد البرادعي
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ

محمد البرادعي

تاريخ ومكان الميلاد: 17 يونيو 1942 - الجيزة

المنصب: مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

17 يونيو 1942 - الجيزة

المنصب:

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الدولة:

مصر

دبلوماسي وسياسي مصري حاصل على جائزة نوبل للسلام، تولى رئاسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل أن يدخل عالم السياسة ويؤسس حزب الدستور الذي كان له دور مهم في المعارضة والإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب بعد ثورة يناير 2011.

المولد والنشأة
ولد محمد مصطفى البرادعي يوم 17 يونيو/حزيران 1942 في الدقي بمحافظة الجيزة.

الدراسة والتكوين
حصل البرادعي على شهادة البكالوريوس في القانون عام 1962 من جامعة القاهرة، ثم شهادة الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة نيويورك عام 1974.

الوظائف والمسؤوليات
بدأ البرادعي نشاطه المهني في وزارة الخارجية المصرية عام 1964، حيث عمل في مناسبتين بالبعثة المصرية الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف.

وفي عام 1980 أصبح مسؤولا عن برنامج القانون الدولي في معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث، وعمل أيضا أستاذا مساعدا في القانون الدولي لعدة سنوات في كلية القانون بجامعة نيويورك.

وبعد الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي، عُيِّن البرادعي يوم 9 يوليو/تموز 2013 في منصب نائب الرئيس المؤقت للشؤون الخارجية.

التجربة المهنية
بدأ البرادعي عمله في الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسؤولا في سكرتارية الوكالة عام 1984، وشغل عددا من المناصب المهمة في الوكالة، بما في ذلك المستشار القانوني. وفي بداية عام 1993 عمل مساعدا للمدير العام للعلاقات الخارجية.

وأصبح المدير العام للوكالة في 1 ديسمبر/كانون الأول 1997 بعد رحيل رئيسها هانز بليكس.

ينتسب البرادعي إلى عدد من الاتحادات المهنية، بما في ذلك اتحاد القانون الدولي والجمعية الأميركية للقانون الدولي.

التجربة السياسية
عاد البرادعي إلى مصر في 19 فبراير/شباط 2010 ونادى بإصلاحات سياسية قبل أن يتم تأسيس "الجمعية الوطنية للتغيير" التي تولى رئاستها وكانت من مكونات المعارضة المصرية خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 ضد نظام حسني مبارك.

وفي مارس/آذار 2011 بعد خلع حسني مبارك من السلطة، أعلن البرادعي على قناة مصرية خاصة أنه يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية، لكنه عاد في 14 يناير/كانون الثاني 2012 ليعلن انسحابه من سباق الرئاسة، منتقدا أداء المجلس العسكري في إدارة البلاد، والأجواء التي ستجري فيها الانتخابات.

أعلن البرادعي في 28 أبريل/نيسان 2012 عن تأسيس حزب الدستور، الذي انضوى تحت راية جبهة الإنقاذ الوطني التي شكلت كتلة المعارضة الرئيسية أثناء فترة حكم الرئيس محمد مرسي والتي لم تدم إلا عاما واحدا.

فقد أطاح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بمرسي في 3 يوليو/تموز 2013، وأعلن خريطة طريق كان حزب الدستور من الموقعين عليها تضمنت تنصيب رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور رئيسا مؤقتا للبلاد. وكان للبرادعي دور بارز في الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب، فقد اعترف في حديث للصحافة الأميركية أنه أقنع الغرب بذلك قبل أن يعلن وزير الدفاع المصري عزل مرسي.

عُيِّن البرادعي في 9 يوليو/تموز 2013 نائبا للرئيس المؤقت للشؤون الخارجية، بعد أن رفض حزب النور -الموقع أيضا على خريطة الطريق- تنصيبه رئيسا للوزراء، لكنه ما لبث أن قدّم استقالته من هذا المنصب في 14 أغسطس/آب من العام نفسه احتجاجا على طريقة فضّ اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر المعارضين للانقلاب، وغادر إلى فيينا.

الجوائز والأوسمة
نال محمد البرادعي في أكتوبر/تشرين الأول 2005 جائزة نوبل للسلام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومُنحت الجائزة للوكالة ومديرها اعترافا بالجهود المبذولة من جانبهما لاحتواء انتشار الأسلحة النووية.

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

التعليقات