نبيه بري
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ

نبيه بري

تاريخ ومكان الميلاد: 28 يناير 1938 - فريتاون -سيراليون

المنصب: رئيس مجلس النواب

الدولة: لبنان

تاريخ و مكان الميلاد:

28 يناير 1938 - فريتاون -سيراليون

المنصب:

رئيس مجلس النواب

الدولة:

لبنان

زعيم سياسي شيعي لبناني، ولد في سيراليون قرب مناجم الماس وعاش في لبنان وسط ألغام السياسة فشكل ثابتا من ثوابت مشهدها ما بعد الطائف. تميز بقدرته على إدارة التناقضات بتعايشه مع عشرات الحكومات واحتفاظه برئاسة مجلس النواب عدة مرات.

المولد والنشأة
ولد نبيه مصطفى بري يوم 28 يناير/كانون الثاني 1938 في مدينة فريتاون عاصمة سيراليون، وكان والده مصطفى بري أحد وجهاء بلدة تبنين الشيعية بجنوب لبنان، لكنه هاجر إلى أفريقيا وعمل في تجارة الماس في سيراليون.

الدراسة والتكوين
تلقى نبيه تعليمه الابتدائي في مدرسة تبنين والدراسة التكميلية في مدرسة بنت جبيل، ودرس في ثانوية كلية المقاصد ومدرسة الحكمة في بيروت، ثم ارتاد الكلية الجعفرية في صور. 

نال الإجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية عام 1963 وكان ترتيبه الأول في الدورة، وأكمل دراساته العليا في الحقوق بجامعة السوربون في باريس.

الوظائف والمسؤوليات
التحق بعد تخرجه بسلك المحاماة فعمل محاميا في الاستئناف منذ سنة 1963، قبل أن ينتقل للعمل في المسؤوليات التنفيذية الحكومية، حيث كان عضوا في عدة حكومات وقاد عدة قطاعات وزارية.

ففي سنة 1984 عُين وزيرا للعدل في حكومة الرئيس رشيد كرامي، ثم وزيرا للموارد المائية والكهربائية في نفس الحكومة، وهي الحقيبة التي تولاها في حكومة سليم الحص سنة 1989، كما تولى فيها وزارة الإسكان.

وفي الفترة 1990-1992 تولى منصب ووزير دولة في حكومة الرئيس عمر كرامي، ثم وزير دولة لشؤون الجنوب والإعمار في حكومة الرئيس رشيد الصلح لفترة أقل من سنة (16/05/1992-31/10/1992).

دخل منذ 6 أيلول/سبتمبر 1992 مجلس النواب اللبناني (البرلمان) نائبا حين ترأس لائحة التنمية والتحرير، ثم انتخب رئيسا للمجلس في 20 أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام خلفا للرئيس حسين الحسيني، وأعيد انتخابه بعد ذلك خمس مرات.

التجربة السياسية
نشط نبيه بري في المجال السياسي منذ شبابه من خلال الحركة الطلابية، وترأس الاتحاد الوطني للطلبة اللبنانيين، وشارك طوال سنوات دراسته في العديد من المؤتمرات الطلابية والسياسية.

برز -في خضم التحولات التي شهدها لبنان في سبعينيات القرن العشرين- إلى جانب الزعيم الشيعي موسى الصدر في حركة المحرومين، وتولى فيها مسؤوليات الإعلام والتنسيق مع الأحزاب، كما قاد حركة المقاومة الوطنية في مواجهة الاعتداءات والاحتلال الإسرائيلي 1978.

انتخب عام 1980 رئيسا لحركة أفواج المقاومة اللبنانية (أمل)، ولعب دورا في "انتفاضة السادس من شباط ضد النظام الفئوي" التي ساهمت في تحريك الأوضاع في اتجاه اتفاق الطائف بين الفئات اللبنانية.

أصبح منذ اتفاق الطائف -وكذلك حركته "أمل"- لاعبا أساسيا في السياسة اللبنانية الداخلية وتحالفاتها الخارجية، وظل جزءا من التيار المقرب من سوريا، وكان واحدا من رموز "تيار المقاومة" إلى جانب حليفه الشيعي ومنافسه سابقا حزب الله اللبناني.

نجح منذ 1992 في الاحتفاظ بمنصبه في رئاسة مجلس النواب اللبناني، وفرض نفسه رقما أساسيا في المعادلة السياسية، وبقي "دولة الرئيس" الذي لا منافس له، والثابت وسط الزوابع فعايش عشرات الحكومات برئاسات مختلفة.

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك