سيلفيو برلسكوني
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 15:12 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 15:12 (مكة المكرمة)

سيلفيو برلسكوني

تاريخ ومكان الميلاد: 29 سبتمبر 1936 - ميلانو

المنصب: رئيس وزراء

الدولة: إيطاليا

تاريخ و مكان الميلاد:

29 سبتمبر 1936 - ميلانو

المنصب:

رئيس وزراء

الدولة:

إيطاليا

سياسي ورجل أعمال إيطالي، من أكثر سياسيي أوروبا إثارة للجدل، ترأس ثلاث حكومات إيطالية، واقترن اسمه بفضائح جنسية وقضايا فساد وتهرب ضريبي، وانتهى به الأمر في السجن.

المولد والنشأة
ولد سيلفيو برلسكوني يوم 29 سبتمبر/أيلول 1936 في مدينة ميلانو بإيطاليا لأسرة من الطبقة المتوسطة.

الدراسة والتكوين
التحق بكلية الحقوق في جامعة بميلانو عام 1961 وتخرج ببحث في القانون التجاري مع مرتبة الشرف.

الوظائف والمسؤوليات 
انتخب عضوا بمجلس النواب في أبريل/نيسان 1994، وتولى مناصب عديدة منها وزير الشؤون الخارجية بالإنابة في يناير/كانون الثاني 2002، ثم وزير الاقتصاد والمالية بالإنابة عام 2004، ووزير الصحة بالإنابة عام 2006، ثم وزير التنمية الاقتصادية بالإنابة عام 2010، وتولى منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات.

التجربة السياسية
يمثل برلسكوني -الذي يلقبه الإيطاليون بـالفارس- حالة خاصة في المشهد السياسي الإيطالي، لأنه لم يدخل عالم السياسة إلا في منتصف التسعينيات من القرن الماضي بعد أن راكم ثروة ضخمة من استثماراته في عالم العقار والمال والإعلام والدعاية والنشر حيث يملك محطات تلفزة وصحفا ودور نشر.

اختلفت التفسيرات بشأن دخوله عالم السياسة، فعزته المعارضة إلى محاولته التهرب من العدالة في عدد من القضايا أبرزها قضية التهرب الضريبي، وعزاه هو إلى رغبته في تخليص البلاد من حكم الشيوعيين.

دخل برلسكوني رسميا مجال السياسة عام 1994 بإنشاء حزب "فورزا إيطاليا" أي "إلى الأمام إيطاليا"، حيث فاز في الانتخابات التشريعية وتولى منصب رئيس الوزراء، وانتخب عام 2000 نائبا أوروبيا.

وعاد إلى منصب رئيس الوزراء في يناير/كانون الثاني 2001 بعد فوزه بالانتخابات على رأس ائتلاف اسمه "منزل الحريات" يضم أربعة أحزاب منها حزب يميني متطرف، واستمر حتى أبريل/نيسان 2006 بعد أن غادر الائتلاف حزبان، وكانت هذه الحكومة الأطول عمرا في السلطة.

خسر الانتخابات النيابية التي جرت عام 2006 أمام رومانو برودي بعد منافسة شديدة، ورفض الاعتراف بالهزيمة وتقدم بشكاوى أمام المحكمة الإيطالية العليا، ولكنها أقرت فوز رومانو برودي.

شكل برلسكوني حكومته للمرة الثالثة بعد فوز حزبه بالانتخابات المبكرة في أبريل/نيسان 2008 عقب استقالة حكومة يسار الوسط بزعامة رومانو برودي في يناير/كانون الثاني 2008 إثر انهيار الائتلاف الحاكم.

وقد تسببت سلسلة الفضائح والمحاكمات حول تهم فساد مالي وأخلاقي، في استقالته من منصبه في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

في يونيو/حزيران 2013 أصدرت محكمة إيطالية حكما بالسجن سبع سنوات على برلسكوني، ومنعته من تولي أي منصب رسمي مدى الحياة بعد اتهامه بممارسة الدعارة مع قاصر وإساءة استغلال السلطة، كما خضع للتحقيق أمام نيابة نابولي بتهمة شراء أو رشوة سيناتور عام 2006 لإسقاط حكومة رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق رومانو برودي.

أيّدت محكمة استئناف إيطالية عام 2013 حكما يقضي بحبسه أربع سنوات في قضية حقوق البث التلفزيوني المتهم فيها بالتهرب الضريبي، وحرمانه من تولي أي منصب عام لمدة عامين، فيما وافق مجلس الشيوخ على طرده من المجلس في العام نفسه.

وافقت المحكمة بميلانو على طلب برلسكوني بقضاء أربع ساعات في الأسبوع من الخدمة العامة ولمدة عام في دار لرعاية المسنين المصابين بمرض خرف الشيخوخة، بدل أربع سنوات سجنا مراعاة لكبر سنه، وهي الخدمة التي بدأ أدائها في مايو 2014 في دار للمسنين تابعة للكنيسة الكاثوليكية قرب ميلانو.

سياسيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك