أمينة رزق
آخر تحديث: 2014/12/16 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/24 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/16 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/24 هـ

أمينة رزق

تاريخ ومكان الميلاد: 15 أبريل 1910 - طنطا

المهنة: فنانة ممثلة

الوفاة: 24 أغسطس 2003

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

15 أبريل 1910 - طنطا

المهنة:

فنانة ممثلة

الوفاة:

24 أغسطس 2003

الدولة:

مصر

ممثلة مصرية، لقبها النقاد بـ"راهبة المسرح"، اشتغلت بالتمثيل أكثر من 75 عاما، وشاركت في نحو 210 مسرحيات و152 فيلما، ولم تتزوج حتى توفيت.

المولد والنشأة
ولدت أمينة محمد رزق يوم 15 أبريل/نيسان عام 1910 في مدينة طنطا (محافظة الغربية) بمصر، والتحقت بالمدرسة الابتدائية 1916، لكن والدها توفي بعد عامين فانتقلت مع والدتها إلى العاصمة القاهرة لتلتحق بمدرسة ضياء الشرق الابتدائية.

الوظائف والمسؤوليات
عينها الرئيس السابق محمد حسني مبارك نائبة في مجلس الشورى المصري عام 1991، بعد أن بلغت الثمانين من العمر.

التجربة الفنية
صعدت أمينة لأول مرة على خشبة المسرح عام 1922 وهي في الثانية عشرة من عمرها، حيث اشتركت مع خالتها الفنانة أمينة محمد في الغناء مع الكورال، في إحدى مسرحيات "فرقة علي الكسار" بروض الفرج.

انتقلت للعمل مع "فرقة رمسيس المسرحية" التي أسسها عميد المسرح العربي يوسف وهبي 1924، فظهرت ممثلةً لأول مرة في مسرحية "راسبوتين"، وكانت هذه هي بدايتها المسرحية الحقيقية.

كان ظهورها في مسرحية "راسبوتين" بداية شهرتها، فبدأ الاعتماد عليها في معظم الأدوار النسائية للفرقة، سواء في المسرح أو في السينما، وشاركت في التمثيل بأول فيلم مصري ناطق، وهو "أولاد الذوات" الذي أنتجه يوسف وهبي 1932.

ارتبطت أمينة بفرقة "رمسيس" المسرحية ارتباطا كبيرا، ومثلت في أغلب مسرحيات يوسف وهبي الذي ارتبطت به أستاذا وفنانا وممثلا، ولم يتزوجها رغم حبها الشديد له، كما لم يتقدم إليها أحد طالبا الزواج بها حتى توفيت.

انضمت أمينة -عندما حل الفنان يوسف وهبي فرقته المسرحية 1944- إلى الفرقة المصرية للتمثيل والموسيقى، وعندما ظهر المسرح القومي انضمت إليه 1958 هي ومن بقي من أعضاء فرقة رمسيس، وأصبحت إحدى بطلاته المرموقات، وقدمت مسرحيات عدة منها: "مجنون ليلى"، و"بداية ونهاية"، و"طعام لكل فم".

بزغ نجمها في مجال السينما، فنجحت في أداء أدوار درامية معقدة، يغلب عليها الطابع المأساوي الحزين (التراجيديا)، كما اشتهرت بأداء دور "الأم" مدة طويلة، وعرفت بجديتها أثناء العمل وانضباط مواعيدها.

نجحت أيضا في الأدوار الكوميدية، ومنها دورها في مسرحية "إنها حقا عائلة محترمة" التي عرضت 1979، مع كل من الفنان الكوميدي فؤاد المهندس، وشويكار ومحمود الجندي، كما شاركت في مسرحية "السنيورة تكسب" 1985.

من أعمالها السينمائية أفلام: "الدفاع"، و"الدكتور"، و"قلب المرأة"، و"دعاء الكروان"، و"مصطفى كامل"، و"شيء من الخوف"، و"بائعة الخبز"، و"الشموع السوداء"، و"التلميذة"، و"المولد"، و"التوت والنبوت"، و"شفيقة القبطية"، و"البؤساء"، و"أريد حلا".

بلغ رصيدها المسرحي 210 مسرحيات، والسينمائي 152 فيلما، كما بلغ رصيدها من مسلسلات وسهرات التلفزيون 96 عملا فنيا، وفي الإذاعة 178 عملا إذاعيا، وعملت مع عشرات النجوم السينمائيين والمسرحيين.

كان آخر أعمالها المسرحية اشتراكها في مسرحية "يا طالع الشجرة" للأديب الكبير توفيق الحكيم، قبل عدة أشهر من وفاتها. 

الجوائز والأوسمة
حصلت على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في عهد الرئيس جمال عبد الناصر.

الوفاة
توفيت الفنانة أمينة رزق يوم 24 أغسطس/آب عام 2003، إثر إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية، ودفنت في مقابر القاهرة.

فنانون سينمائيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك