جورج ويا
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة)

جورج ويا

تاريخ ومكان الميلاد: 1 أكتوبر 1966 - مونروفيا

المهنة: لاعب كرة قدم

الدولة: ليبيريا

تاريخ و مكان الميلاد:

1 أكتوبر 1966 - مونروفيا

المهنة:

لاعب كرة قدم

الدولة:

ليبيريا

لاعب كرة قدم ليبيري حقق شهرة عالمية واسعة، وأحرز رفقة نادي أسي ميلان الإيطالي نجاحات عديدة أهلته للفوز بجائزة أحسن لاعب في أوروبا والعالم سنة 1995.

المولد والنشأة
ولد جورج ويا يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول 1966 في العاصمة الليبيرية مونروفيا. نشأ مع جدته -بعد انفصال والديه- بأحد أكثر الأحياء فقرا في المدينة، لكن ذلك لم يمنعه من تطوير وصقل مواهبه الرياضية. 

التجربة الرياضية
بدأ مسيرته الكروية بنادي يونغ سورفايفل، قبل أن ينتقل إلى نواد أخرى أكثر شهرة بعدما أثبت جدارته، وهي: بونغرانغ بونغمين (1984-1985)، ومايتي بارول (1985-1986)، وإنفينسيبل إليفن (1986-1987).

التحق بعد ذلك بالنادي الكاميروني طونير كالارا ولعب له بموسم 1987-1988، غير أنه سرعان ما انتقل إلى فرنسا للعب بالدوري المحلي بتاريخ 17 أغسطس/آب 1988 بنادي موناكو (1988-1992) والذي نجح برفقته في الفوز بالبطولة المحلية عام 1991.

قرر عام 1992 الالتحاق بنادي باري سان جيرمان، وبات هداف الفريق، حيث سجل طيلة وجوده داخل النادي (1992-1995) 32 هدفا في 96 مباراة. 

اختار ويا الانتقال إلى الكالشيو الإيطالي، فوقع عقدا مع نادي أسي ميلان عام 1995، وكرس برفقته
(1995-1999) سمعته، حيث فاز الفريق بلقب البطولة عامي 1996 و1999، وتوج خلال وجوده بالنادي أحسن لاعب أوروبيا وعالميا. 

حوّل ويا بعدها وجهته نحو الدوري الإنجليزي برفقة نادي تشلسي الذي يعتبر من أقوى أندية الصفوة في إنجلترا. 

لكن مقامه به لم يدم سوى موسم واحد (1999-2000)، حيث انتقل إلى نادي مانشستر سيتي لفترة وجيزة (2000)، قبل أن يرجع إلى الدوري الفرنسي ويلعب بفريق أولمبيك مارسيليا لموسم 2000-2001. 

لم يستقر ويا طويلا بالنادي الفرنسي، فالتحق بنادي الجزيرة الإماراتي، قبل أن يضع حدا لمسيرته الكروية الحافلة عام 2003. 

التجربة السياسية
بعد اعتزاله كرة القدم، حاول ويا عام 2005 دخول عالم السياسة بترشحه للانتخابات الرئاسية في ليبيريا.

اعتمد ويا على تاريخه الكروي الطويل وعلى عدم تورطه في الصراعات الدموية الداخلية لإقناع الناخبين بالتصويت لفائدته، في الوقت الذي انتقدته منافسته إلين جونسون سيرليف -الخبيرة الاقتصادية التي شغلت عدة مناصب دولية مرموقة إحداها داخل البنك الدولي- لعدم وجود خبرة سياسية لديه.

خسر ويا الانتخابات التي جرت يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2005.

الجوائز والأوسمة
فاز بلقب أحسن لاعب في أفريقيا 1989 و1994، كما فاز عام 1995 بتتويج مزدوج كأحسن لاعب في أوروبا والعالم.

وتوج عام 2004 بجائزة آرثر آش للشجاعة التي تقدمها شبكة التلفزيون الأميركية ESPY، بفضل عمله الخيري.

كما اختارته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) سفيرا للنيات الحسنة.

رياضيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك