سعيد صيام
آخر تحديث: 2015/3/25 الساعة 16:15 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/25 الساعة 16:15 (مكة المكرمة)

سعيد صيام

تاريخ ومكان الميلاد: 22 يوليو 1959 - غزة

المنصب: وزير وقيادي بحماس

الوفاة: 15 يناير 2009

الدولة: فلسطين

تاريخ و مكان الميلاد:

22 يوليو 1959 - غزة

المنصب:

وزير وقيادي بحماس

الوفاة:

15 يناير 2009

الدولة:

فلسطين

سياسي فلسطيني وقيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس). تولى وزارة الداخلية الفلسطينية بعد فوز الحركة في انتخابات 2006، واغتالته إسرائيل أثناء عدوانها على قطاع غزة عام 2009.

المولد والنشأة
ولد سعيد محمد شعبان صيام يوم 22 يوليو/تموز 1959 في مخيم الشاطئ للاجئين في غزة، لأسرة هاجرت من عسقلان.

الدراسة والتكوين
حصل على الدبلوم في تدريس العلوم والرياضيات من دار المعلمين في رام الله عام 1980، ثم نال البكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس المفتوحة عام 2000.

الوظائف والمسؤوليات
عمل سعيد صيام مدرسا في مدارس وكالة الغوث خلال الفترة 1980-2003، كما شغل منصب عضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية في غزة.

التجربة السياسية
لم ينجُ صيام من تجربة الاعتقال في سجون الاحتلال، فاعتقل أربع مرات في الفترة من عام 1989 حتى 1992 الذي أُبعِد فيه إلى مرج الزهور، كما لم ينجُ من تجربة الاعتقال في سجون السلطة الفلسطينية وذلك عام 1995.

ثم بدأ اسم صيام يظهر في قوائم الاغتيال الإسرائيلية بعد اغتيال عبد العزيز الرنتيسي وأحمد ياسين عام 2004، ونشرت الصحافة العبرية اسمه ضمن 16 اسما مرشحا للاغتيال قبيل الحرب على غزة في نهاية عام 2008.

تولى صيام وزارة الداخلية بعد فوز حماس (كتلة التغيير والإصلاح) بأغلب مقاعد المجلس التشريعي في انتخابات عام 2006، وبعد أن وجد صعوبة في التعامل مع قادة الأجهزة الأمنية الموالين لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والرئيس الفلسطيني، شكل القوة التنفيذية المساندة للأجهزة الأمنية في مايو/أيار 2006.

أثناء توليه وزارة الداخلية وجد صيام نفسه في مواجهة مع الأجهزة الأمنية، وهي المواجهة التي قادت حركة حماس إلى السيطرة على مقرات الأجهزة الأمنية في قطاع غزة يوم 14 يونيو/حزيران 2007 فيما عرف بـ"يوم الحسم".

عرف عنه مشاركته في لجان الإصلاح التي شكلها مؤسس حماس أحمد ياسين في انتفاضة الأقصى، وسعيه الدؤوب أثناء توليه وزارة الداخلية إلى زيارة ومشاورة وجهاء العشائر في عدد من القضايا الأمنية.

أثار صيام غضب حركة فتح وقياداتها حين عقد سلسلة مؤتمرات صحفية كشف أثناءها وثائق قال إنها تثبت تورط قيادات في الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالتجسس على دول عربية وإسلامية، واستمر التدهور في العلاقة مع "فتح" عندما عقد سلسلة مؤتمرات صحيفة أعلن فيها عن تورط قيادات في الحركة في مخططات تفجير واغتيال في قطاع غزة بعد سيطرة حركته على القطاع.

قام أثناء توليه وزارة الداخلية -قبل فرض الحصار على غزة- بزيارة عدد من الدول بينها سوريا وإيران، ولاحقته التهم بتأسيس علاقة لحركة حماس مع إيران التي دعمت موازنة حكومة الحركة.

الوفاة
استشهد سعيد صيام في غارة نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي يوم 15 يناير/كانون الثاني 2009 أثناء حربه على قطاع غزة، وأدت الغارة إلى استشهاد شقيقه وستة آخرين.

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك