محمد حسين طنطاوي
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ

محمد حسين طنطاوي

تاريخ ومكان الميلاد: 31 أكتوبر 1935 - القاهرة

المنصب: رئيس المجلس العسكري

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

31 أكتوبر 1935 - القاهرة

المنصب:

رئيس المجلس العسكري

الدولة:

مصر

عسكري مصري، وقائد عام للقوات المسلحة المصرية، لمع اسمه بشكل كبير حينما كان رئيسا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة (المجلس العسكري) الذي أدار البلاد في مرحلة ما بعد مبارك.

المولد والنشأة
ولد محمد حسين طنطاوي يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول 1935 في القاهرة، لأب مصري نوبي.

الدراسة والتكوين
تخرج في الكلية الحربية عام 1956، ثم كلية القيادة والأركان، وشارك في حرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973 حين كان قائد وحدة مقاتلة في سلاح المشاة. وبعد الحرب حصل على نوط الشجاعة العسكري.

الوظائف والمسؤوليات
شغل طنطاوي مناصب قيادية عديدة في القوات المسلحة المصرية قبل أن يكلفه الرئيس حسني مبارك بتولي مسؤولية القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية.

فقد عمل عام 1975 ملحقا عسكريا لمصر في باكستان ثم في أفغانستان، وفي عام 1986 تولى قيادة الجيش الثاني الميداني، ثم قيادة قوات الحرس الجمهوري عام 1988، حتى عيِّنَ قائدا عاما للقوات المسلحة.

واصل طنطاوي الصعود في المناصب العسكرية حتى  عيِّنَ عام 1991 وزيرا للدفاع والإنتاج الحربي برتبة فريق، ثم بعد ذلك بشهر أصدر الرئيس مبارك قرارا بترقيته إلى رتبة فريق أول. وفي عام 1993 أصدر الرئيس مبارك قرارا جمهوريا آخر بترقيته إلى رتبة "مشير".

التجربة السياسية
أمسك طنطاوي بورقة الجيش التي ازدادت أهميتها بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 وما رافقها من تخلخل قوى الشرطة والأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، وبروز العديد من المطالبات بحل تشكيلات الأمن المركزي.

وقام في أوج الثورة المصرية على الرئيس المخلوع حسني مبارك، بزيارة ميدان التحرير وسط القاهرة في 4 فبراير/شباط 2011، كأول زيارة يقوم بها وزير لمركز الاحتجاجات.

تبنى الجيش المصري موقفا إيجابيا من الثورة ولم يمنع المتظاهرين من التجمع، وفي 10 فبراير/شباط 2011 أعلن المجلس العسكري (في البيان رقم 1) أنه في حالة انعقاد دائم برئاسة المشير طنطاوي لبحث الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على الوطن.

أمسك المجلس بالسلطة وإدارة البلاد بشكل مؤقت بعد تنحي حسني مبارك، وأكد المشير طنطاوي خلال لقائه مع قادة وضباط الجيشين الثاني والثالث الميدانيين أن القوات المسلحة كان أمامها عدة خيارات خلال ثورة "25 يناير"، واتخذت القرار الصائب بالوقوف إلى جانب مطالب الشعب.

بقي محمد حسين طنطاوي على رأس المجلس العسكري حتى 30 يونيو/حزيران 2011، حين عينه الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وزيرا للدفاع في الحكومة الجديدة، لكنه أقاله من منصبه بعد أقل من شهر ونصف الشهر، وعينه مستشارا له في 12 أغسطس/آب 2011.

عسكريون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك