جيمس بلفور
آخر تحديث: 2014/11/9 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/9 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/17 هـ

جيمس بلفور

تاريخ ومكان الميلاد: 25 يوليو 1848 - ويتنغهام

المنصب - المهنة: رئيس وزراء

الوفاة: 19 مارس 1930

الدولة: المملكة المتحدة

تاريخ و مكان الميلاد:

25 يوليو 1848 - ويتنغهام

المنصب - المهنة:

رئيس وزراء

الوفاة:

19 مارس 1930

الدولة:

المملكة المتحدة

سياسي بريطاني، شُغف بالفكر الفلسفي الديني، وتشبّع بتعاليم العهد القديم (التوراة)، وكان شديد الإعجاب ببعض زعماء الصهيونية، ولما أصبح رئيسا للوزراء تعهد بإنشاء "وطن قومي لليهود في فلسطين"، فكان وعد بلفور.

المولد والنشأة
ولد آرثر جيمس بلفور في 25 يوليو/تموز 1848 في ويتنغهام التي أصبحت تعرف اليوم باسم لوثيان وتقع في أسكتلندا، وهو من عائلة ثرية أرستقراطية، وكان أبوه برلمانيا في أسكتلندا.

الدراسة والتكوين
أنهى دراسته الابتدائية والثانوية في مدرسة غرينج في بلدة هودسدون في مقاطعة هيرتفوردشاير جنوب البلاد، ثم في إيتون شرق لندن، وبعد ذلك درس في جامعة كمبردج وتخرج فيها عام 1869.

تلقى تعليما دينيا من أمه في طفولته، وتشبع بتعاليم العهد القديم، وعرف بشغفه بالفكر الفلسفي الديني.

الوظائف والمسؤوليات
انتخب عضوا في البرلمان البريطاني عن منطقة هيرتفورد، وترقى في صفوف حزبه فأصبح زعيم كتلة حزب المحافظين في البرلمان البريطاني من 1891 إلى 1902.

عُيِّن رئيسا لوزراء بريطانيا (1902-1905)، وشغل عدة مناصب وزارية أخرى أهمها وزير الخارجية (01916-1919).

التوجه الفكري
عرف عنه إعجابه ببعض زعماء الحركة الصهيونية مثل لويس برانديز وحاييم وايزمان الذي التقاه عام 1906، وحين تولى وزارة الخارجية أصدر قراره المعروف بـ"وعد بلفور" عام 1917 الذي تعهد فيه بالعمل على إنشاء "وطن قومي لليهود في فلسطين".

التجربة السياسة
انتخب بلفور لأول مرة في البرلمان عام 1874، وعمل وزيرا أول لأسكتلندا عام 1887، ثم وزيرا رئيسا لشؤون أيرلندا في الفترة 1887-1891، ثم أول رئيس للخزانة في الفترة 1895-1902، ورئيسا لوزراء بريطانيا في الفترة 1902-1905.

تبنَّى قانون الغرباء الذي صدر بين عامي 1903 و1905، وكان يهدف إلى وضع حد لدخول يهود اليديشية إلى إنجلترا.

زار الولايات المتحدة عام 1917 في إطار محاولات إنجلترا حثَّ الولايات المتحدة على دخول الحرب إلى جانب الحلفاء، وقابل الزعيم الصهيوني الأميركي لويس برانديز.

كذلك زار فلسطين عام 1925 وشارك في افتتاح الجامعة العبرية، وعمت وقتها المظاهرات معظم الأراضي الفلسطينية احتجاجا على قراره (وعد بلفور).

ورغم إعجابه بالفكر الصهيوني، فإنه عمل على الحد من هجرة اليهود إلى بريطانيا، واعتبر أنهم يمكن أن يخدموها من الخارج أحسن مما يمكن أن يفعلوا من الداخل.

وقد تعمق اهتمامه في المسألة اليهودية حين حضر مؤتمر هرتزل وتفاوض مع وزير المستعمرات جوزيف تشامبرلين ووزير الخارجية لانسدون بشأن توطين اليهود في شبه جزيرة سيناء، لتحويل الفائض البشري اليهودي عن إنجلترا وتوطينه في خدمة الإمبراطورية.

استمر بلفور في دعم الصهيونية عدة سنوات، وفي يونيو/حزيران 1922، ألقى خطابا في مجلس اللوردات البريطاني يحث فيه بريطانيا على قبول فرض الانتداب على فلسطين، وتقدَّم بمسودة قرار الانتداب لعصبة الأمم.

المؤلفات
ألَّف بلفور عدة كتب في الفلسفة الدينية، من أهمها "دفاع عن الشك الفلسفي" (1879)، و"أُسس الاعتقاد الديني، ملاحظات أولية لدراسة اللاهوت" (1893)، و"الإيمان بالله والفكر: دراسة في العقائد المألوفة" (1923).

الوفاة
توفي جيمس بلفور يوم 19 مارس/آذار 1930 ودُفن في بلدته ويتنغهام.

سياسيون

المصدر : الجزيرة