المختار ولد حامد
آخر تحديث: 2014/10/27 الساعة 19:15 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/27 الساعة 19:15 (مكة المكرمة)

المختار ولد حامد

تاريخ ومكان الميلاد: 1899 - تويرجة

الصفة: مؤرخ وشاعر

الوفاة: 22 يوليو 1993

الدولة: موريتانيا

تاريخ و مكان الميلاد:

1899 - تويرجة

الصفة:

مؤرخ وشاعر

الوفاة:

22 يوليو 1993

الدولة:

موريتانيا

شاعر ومؤرخ موريتاني، اشتهر بموسوعته "حياة موريتانيا" التي قضى خمسين سنة في جمع مادتها، وهي في سبعة مجلدات تتناول الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية الموريتانية.

المولد والنشأة
وُلد المختار ولد حامد عام 1899 في منطقة تويرجة في ولاية الترارزة، لأسرة علم أنجبت قضاة وأعلاما مؤلفين.

وكان لأسرته "أهل محنض بابه بن عبيد الديماني" محضرة تتميز بالتعمق في الدراسات المنطقية والبلاغية واللغوية، فضلا عن الفقه وأصوله وقواعده.

وكان جده قاضي القضاة في إمارة الترارزة، وهو مؤلف كتاب (ميسر الجليل على مختصر خليل).

الدراسة والتكوين
تلقى تعليمه الأولي على يد والده، فحفظ القرآن الكريم وأتقن علومه وهو دون العاشرة، ثم أكمل مقررات محضرة أسرته في سن مبكرة والتحق بالتعليم النظامي للمستعمر الفرنسي سنوات قليلة، ثم تنقل بين عدة مدارس تقليدية نال فيها إجازات في العلوم الدينية.

الوظائف والمسؤوليات
مارس التجارة في بداية حياته في السنغال، وكانت الهجرة للعمل فيها منتشرة في ذلك الوقت.

وفي عام 1943 عاد إلى وطنه ليمارس التعليم في مختلف مؤسسات الدولة. وفي عام 1958 عُيِّن مستشارا ثقافيا لرئيس حكومة موريتانيا في عهد الحكم الذاتي، ثم عين في المنصب نفسه بعد الاستقلال، حيث شارك في صياغة أول دستور موريتاني.

وفي عام 1967 عمل مستشارا وباحثا في التاريخ بوزارة الثقافة، وكان وقتئذ قد وصل إلى التقاعد رسميا، لكنه باشر المهمة واستمر في العمل.

التجربة العلمية
 كانت بداية ولد حامد مع التاريخ في السنغال، حيث أثّرت فيه بعض اللقاءات مع تجار الجاليتين اللبنانية والسورية الذين كان من بينهم بعض الأدباء، وساءه أنهم لم يسمعوا عن بلده موريتانيا، فكانت تلك هي البداية التي جعلته ينكب على التأليف عن تاريخ موريتانيا وأخبارها، فكانت موسوعته الشهيرة والمعروفة بـ"حياة موريتانيا".

فقضى خمسين سنة في إعدادها، وقد وصلت 41 جزءا، في سبعة مجلدات، وقسمها إلى ثلاثة أقسام: الحياة السياسية، والحياة الثقافية، والحياة الاجتماعية.

وكلفته الكثير من الرحلات والأسفار، ففضلا عن السنغال وما يوجد فيها من أرشيف، فقد توجه مرتين إلى فرنسا، وكان ملما بالفرنسية إلماما جيدا، فاطلع على ما هنالك من وثائق، وسافر إلى المغرب حيث سهلت له الجهات الرسمية الوصول إلى لكثير من المخطوطات المتعلقة بموريتانيا.

 

المؤلفات
أثرى ولد حامد المكتبة الموريتانية بالكثير من الأنظام الفقهية وشروح المتون، وألّف "معجم اللهجة الصهناجي"، وترك ديوان شعر ضخما في مختلف أغراض الشعر، لكن ظلت موسوعته "حياة موريتانيا" العمل الأبرز له.

الوفاة
توفي المختار ولد حامد يوم 22 يوليو/حزيران 1993 في المدينة المنورة التي اختار أن يقضي فيها سنوات عمره الأخيرة.

كتاب وشعراء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك