أنطوان غانم
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة)

أنطوان غانم

تاريخ ومكان الميلاد: 10 أغسطس 1943 - عين الرمانة

الصفة: نائب برلماني

الوفاة: 19 سبتمبر 2007

الدولة: لبنان

تاريخ و مكان الميلاد:

10 أغسطس 1943 - عين الرمانة

الصفة:

نائب برلماني

الوفاة:

19 سبتمبر 2007

الدولة:

لبنان

سياسي مسيحي ماروني لبناني. شكل اغتياله عام 2007 محطة جديدة ضمن مسلسل اغتيال عدد من الشخصيات اللبنانية المناهضة لسوريا، في خضم التوتر السياسي بين نواب فريقي 14 و8 آذار لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا لإميل لحود.

المولد والنشأة
ولد أنطوان غانم يوم 10 أغسطس/آب 1943 في عين الرمانة (منطقة مسيحية شعبية في ضواحي بيروت) لبنان. أنجب أربعة أولاد.

الدراسة والتكوين
حصل على إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية والجامعة اليسوعية، ونال أيضا إجازة في الحقوق من جامعة ليون الفرنسية.

الوظائف والمسؤوليات
عمل غانم أستاذا محاضرا في كلية إدارة الأعمال بالجامعة اللبنانية، ومارس المحاماة كما أصبح عضوا في المكتب السياسي لحزب الكتائب بداية عام 1986.

التجربة السياسية
انخرط في صفوف حزب الكتائب في الرابع من مارس/آذار عام 1963، وأصبح مقربا من رئيسه بيار الجميل، وتدرج فيه حتى صار عضوا في مكتبه السياسي. كُلف بتنظيم صفوف الحزب بإقليم بعبدا خلال مرحلة الحرب الأهلية.

رشحه حزب الكتائب في أحد المقاعد المارونية عن دائرة جبل لبنان الثالثة/بعبدا عام 2000، ثم أعيد انتخابه عن نفس المقعد في انتخابات عام 2005. وكان يعتبر من النواب المعارضين لتدخل سوريا في لبنان.

وقف بقوة إلى جانب أمين الجميل في صراعه مع كريم بقردوني الذي ظل يُنظر إليه على أنه مقرب من سوريا، قبل أن يتصالح الرجلان.

انتخب غانم نائبا للمرة الأولى عام 2000 عن قضاء عاليه/بعبدا جنوب شرق بيروت ضمن لائحة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، ثم أعيد انتخابه بعد خمس سنوات عن كتلة اللقاء الديمقراطي التي يتزعمها جنبلاط وتضم نوابا من كل الطوائف، وكان عضوا في لجنة الدفاع الوطني والداخلية.

الوفاة
اغتيل غانم في 19 سبتمبر/أيلول 2007 إثر انفجار سيارة مفخخة بمنطقة سن الفيل المزدحمة في بيروت الشرقية ذات الأغلبية المسيحية، مما أسفر عن سقوط ستة قتلى على الأقل وإصابة نحو 19 آخرين، وبينما وجه تيار 14 آذار أصابع الاتهام لسوريا بالوقوف وراء الحادثة، نفت هي ضلوعها فيه.

سياسيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك