محمد عساف
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)

محمد عساف

تاريخ ومكان الميلاد: 1 سبتمبر 1989 - مصراته

المنصب - المهنة: فنان

الدولة: فلسطين

تاريخ و مكان الميلاد:

1 سبتمبر 1989 - مصراته

المنصب - المهنة:

فنان

الدولة:

فلسطين

فنان فلسطيني، ولد في ليبيا وعاش في غزة واشتهر في القاهرة، غنى لوطنه وشعبه فدخل قلوب الملايين، وفاز بلقب "محبوب العرب"، تحدث في الأمم المتحدة وغنى أمام مندوبي العالم.

المولد والنشأة: ولد محمد جبر عساف يوم 1 سبتمبر/أيلول 1989 بمدينة مصراته في ليبيا، لأسرة فلسطينية مهاجرة متوسطة الحال، انتقلت بعد أربع سنوات من ميلاده إلى قطاع غزة وعاشت في مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين.

الدراسة والتكوين: أكمل تعليمه الابتدائي في مخيم خان يونس بمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا), ودرس الإعدادية في مدرسة أحمد عبدالعزيز, والثانوية في مدرسة الشهيد عبدالقادر الحسيني الحكومية في خان يونس.

حصل على دبلوم صحافة إلكترونية من جامعة الأقصى، وشهادة البكالوريوس في العلاقات العامة والإعلام من جامعة فلسطين.

التجربة الفنية: ظهرت موهبته الفنية منذ صغره، وحرص والداه على رعايتها وتنميتها، كما عمل الملحنان الفلسطينيان جمال النجار وياسر عمر على صقل مواهبه، فألفا له عددا من الأغاني.

في بدايات مشواره غنى أوبريت "طلائع فلسطين" من أجل حق الأطفال في التعليم، وأغنية "شدِّي حيلك يا بلد" عندما كان في الـ11 من عمره، وأغاني مثل "يا وليدي" و"يا عابرون".

أما الأغنية الأكثر شهرة فكانت "علِّـي الكوفية" التي غناها عندما كان في الـ16 من عمره، وتحولت إلى رمز للتراث الفلسطيني.

وقد تميز فنيا بإجادته الأداء مع مختلف أنواع الموسيقى، الكلاسيكية القديمة، والرومانسية الهادئة، والأغاني الجبلية والطربية، وأغاني البوب، وغيرها. 

فاز في مسابقة "محبوب العرب" التي نظمتها قناة "أم بي سي" بالقاهرة صيف 2012 وكان وصوله لاختباراتها التمهيدية معركة، فحين حاول الحصول على رقم يمكنه من المشاركة وجد أن الأرقام قد حجزت كلها، فمنحه أحد زملائه رقمه ليخوض المنافسة.

وتمكن من حصد 68 مليون صوت من الجمهور والمحكمين، فكان ذلك حدثا أثار اهتماما فلسطينيا وعربيا، شعبيا ورسميا، جسدته الاحتفالات التي عمت أرجاء فلسطين والعالم العربي.

وفور فوزه تعاقدت معه شركة "بلاتينوم ريكوردز" لإنتاج أعماله الفنية، وجاب أنحاء العالم لإحياء حفلات فنية غنى فيها أغاني وطنية، من أبرزها أغنيته في افتتاح كونغرس الفيفا في ساوباولو بالبرازيل في 10 يونيو/حزيران 2014 التي كانت أول مشاركة لفنان عربي في مثل تلك المناسبة.

كما تمت دعوته إلى الأمم المتحدة سنة 2013 لإلقاء كلمة عن وضع الشباب الفلسطيني، ويومها غنى لفلسطين أمام الوفود المشاركة.

وكان من أبرز مشاركاته العربية مساهمته سنة 2014 في أوبريت "عناقيد الضياء" بالشارقة، الذي اعتبر أضخم عمل مسرحي عن الإسلام، يروي سيرة النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- منذ ولادته حتى وفاته، وشارك فيه الإماراتي حسين الجسمي, والمصري علي الحجار، والتونسي لطفي بوشناق.

الجوائز والأوسمة: منذ فوزه بلقب "محبوب العرب" حصد عدة جوائز وأوسمة بينها جائزة الشخصية الملهمة لعام 2013 من راديو سوا/قناة الحرة، وجائزة أفضل نجم صاعد في العالم العربي التي تمنحها لجنة "الموريكس دور", واختير من قبل مجلة "بيزنيس أرابيا"  ضمن أهم 100 شخصية عربية مؤثرة للعام 2014.

فنانون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك