ماجد الماجد
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 15:56 (مكة المكرمة)

ماجد الماجد

تاريخ ومكان الميلاد: 1973 - الرياض

المنصب: قائد كتائب "عبد الله عزام"

الوفاة: 4 يناير 2014

الدولة: السعودية

تاريخ و مكان الميلاد:

1973 - الرياض

المنصب:

قائد كتائب "عبد الله عزام"

الوفاة:

4 يناير 2014

الدولة:

السعودية

أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة في المشرق العربي، تسلم قيادة كتائب "عبد الله عزام" في بلاد الشام صيف 2012، وكان مطلوبا لعدة دول من بينها أميركا والسعودية.

المولد والنشأة
ولد ماجد الماجد في أغسطس/آب 1973 في العاصمة السعودية الرياض.

التجربة السياسية
ذكرت تقارير صحفية سعودية أن الماجد مرتبط بعناصر القاعدة في المملكة وخارجها من خلال الدعم المالي، وأنه ساهم في محاولة تهريب سجناء على صلة بالتنظيم في اليمن ونقلهم إلى العراق، وزادت أنه تسلل بنفسه إلى اليمن قبل أن يغادر لاحقا إلى لبنان عام 2006.

شارك مع جماعة "فتح الإسلام" المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في أحداث مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين (شمال لبنان) ضد الجيش اللبناني عام 2007، ومن ثم انتقل إلى مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين شرقي مدينة صيدا.

أصدر القضاء اللبناني عام 2009 حكما بسجنه مدى الحياة  بتهمة "الانتماء إلى تنظيم مسلّح بقصد ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة وهيبتها، وحيازة متفجّرات واستعمالها في القيام بأعمال إرهابية".

ذكرت صحيفة الوسط البحرينية أن الماجد هاجر من مخيم عين الحلوة بلبنان إلى سوريا أواخر مارس/آذار 2013، وبايع أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، وأنه أصبح قائدا مهما في تنظيم القاعدة.

وقد برز اسمه مع تسلمه صيف 2012 قيادة تنظيم "كتائب عبد الله عزام" في بلاد الشام التي صنفتها الولايات المتحدة على لائحة المنظمات الإرهابية في 24 مايو/أيار 2012.

وينظر إلى كتائب عبدالله عزام على أنها جماعة متفرعة عن تنظيم القاعدة في بلاد الشام وأرض الكنانة، وتتهم بالوقوف وراء هجمات بلبنان والمنطقة، منها تفجيرات منتجعات طابا ونويبع وشرم الشيخ بمصر.

كما اتُّهمت باستهداف ناقلة نفط يابانية قرب سواحل الإمارات، وتفجير السفارة الإيرانية في بيروت في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

وذكرت تقارير إعلامية أن ماجد الماجد دخل لبنان بهوية سورية واسم مزوّر، وغادر مستشفى المقاصد في بيروت بعد أن قام بغسل الكلى متجها إلى البقاع، لكن الاستخبارات اللبنانية أوقفته في كمين يوم 26 ديسمبر/كانون الأول 2013.

أبلغ القضاء اللبناني السعودية عن طريق سفارتها في بيروت بالقبض على الماجد الذي يوصف بأنه يملك أسرار مرحلة للقاعدة تمتد نحو عشر سنوات على الأقل، لكن إيران دخلت أيضا على الخط وطالبت رسميا بالمشاركة في التحقيقات معه.

الوفاة
فارق ماجد الماجد الحياة وهو رهن الاعتقال يوم 4 يناير/كانون الثاني 2014 نتيجة تدهور صحته بعد نقله إلى المستشفى العسكري في بيروت، حيث كان يخضع لغسل الكلى تحت حراسة مخابرات الجيش.

مقاتلون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك