مواي كيباكي
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/11 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/11 هـ

مواي كيباكي

تاريخ ومكان الميلاد: 15 نوفمبر 1931 - غوتايني

المنصب: رئيس

الدولة: كينيا

تاريخ و مكان الميلاد:

15 نوفمبر 1931 - غوتايني

المنصب:

رئيس

الدولة:

كينيا

الرئيس الثالث لكينيا، تولى منصبه عام 2002 بعد عقود من العمل السياسي شغل خلالها منصب نائب الرئيس لعشر سنوات.

المولد والنشأة
ولد إيميليو مواي كيباكي يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 1931 بغوتايني في كينيا لأسرة من قبيلة كيكويو كبرى قبائل كينيا، وإحدى القبائل المهيمنة سياسيا واقتصاديا في البلاد منذ استقلالها.

الدراسة والتكوين
التحق بالمدرسة في سن متأخرة وبعد انتهاء تعليمه الأولي بكينيا انتقل إلى العاصمة الأوغندية كمبالا فدرس التاريخ والعلوم السياسية, ثم التحق ببريطانيا حيث درس الاقتصاد وحصل على شهادة في التمويل العام.

التجربة السياسية
دخل كيباكي عالم السياسة منذ حصول كينيا على الاستقلال 1963، وأهلته خبرته الاقتصادية لتولي عدة مناصب وزارية والترقي في سلك الدولة إلى أن بلغ هرم السلطة عام 2002، ليصبح بذلك ثالث رئيس للبلاد منذ استقلالها عن بريطانيا.

وكان قد دخل سباق الرئاسة مرتين، لكنه فشل عامي 1992 و1997 أمام الرئيس السابق دانيال آراب موي الذي ظل على رأس البلاد منذ 1978 إلى 2002.

وفي أولى سنوات الاستقلال ساهم كيباكي في صياغة دستور كينيا، وأصبح نائبا في أول برلمان.

وبفضل خبرته الاقتصادية تقلد عام 1966 منصب وزير التجارة والصناعة ثم منصب وزير المالية -بعد ثلاث سنوات- ليبقى فيه حتى عام 1982، وانتقل في 1978 من حكومة الرئيس كينياتا إلى حكومة الرئيس موي خلال فترة شهدت فيها البلاد ازدهارا اقتصاديا نسبيا.

وشغل كيباكي -وهو مستثمر زراعي ثري بين عامي 1978 و1988- منصبي نائب الرئيس ووزير الداخلية، كما شغل منصب نائب رئيس الاتحاد الوطني الأفريقي لكينيا الحزب الحاكم منذ الاستقلال.

غير أنه ومع اعتماد التعددية في كينيا عام 1991 انتقل إلى المعارضة سعيا لتولي رئاسة البلاد، لكنه خسر الانتخابات الرئاسية مرتين وبقي مع ذلك أبرز وجوه المعارضة حتى فوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2002 بدعم من الرجل الذي تحول لاحقا إلى خصمه اللدود ريلا أودينغا.

ترشح مجددا لانتخابات 2007 الرئاسية التي رافقتها أزمة سياسية كبيرة أوصلت البلاد إلى شفا الحرب الأهلية بسبب خلاف مع منافسه الرئيسي ريلا أودينغا, وقد انتهت الأزمة في أبريل/نيسان 2008 بعد قبول أودينغا رئاسة حكومة وحدة وطنية واسعة واحتفاظ كيباكي بمنصب الرئيس.

ترك في مارس/آذار 2013 منصب رئاسة الجمهورية لخلفه أوهورو كينياتا الذي فاز في الانتخابات الرئاسية.

سياسيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك