عقدة أوديب.. اقتلوا الأب
آخر تحديث: 2018/7/19 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/19 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/7 هـ

عقدة أوديب.. اقتلوا الأب

الإسم العلمي: Oedipus complex

عقدة أوديب أتت من أسطورة إغريقية (بيكسابي)

الإسم العلمي:

Oedipus complex

عقدة أوديب (Oedipus complex) هو مفهوم قدمه عالم النفس سيغموند فرويد، وتشير عقدة أوديب الإيجابية إلى الرغبة الجنسية اللاشعورية لدى الأبناء تجاه الآباء مع المخالفة في الجنس والكراهية مع الموافقة، أي ميل الابن إلى أمه والبنت لأبيها.

أما عقدة أوديب السلبية فتشير إلى الرغبة الجنسية اللاواعية لدى الطفل تجاه أحد أبويه مع الاتفاق في الجنس.

وكان مصطلح عقدة أوديب يشير في أصل إطلاقه إلى الرغبة الجنسية من الابن تجاه أمه، وهو يختلف عن مفهوم عقدة الأب الذي يشير إلى مفهوم وارتباط الابن تجاه الأب.

وقد وجهت انتقادات إلى مفهوم عقدة أوديب، وأيضا انتقدت محاولة تفسير السلوك النفسي أو المرض النفسي بدوافع جنسية لا واعية.

ومع التقدم العلمي بينت الأبحاث أن العديد من المشاكل النفسية تكون ناجمة عن نقص في مواد معينة بالدماغ.

وأتى اسم عقدة أوديب من أسطورة أوديب الإغريقية، ويعني اسم أوديب "صاحب الأقدام المتورمة"، وتقول الأسطورة إن العراف قال لملك طيبة آنذاك إنه سيقتل بيد ابنه، وفي ذلك الوقت كانت زوجته حاملا، فلما ولدت أوديب أمر الملك بأن تدق مسامير في أقدام الوليد ويرمى فوق الجبل، ولهذا السبب جاء اسمه أوديب. 

وأخذ رعاة أوديب ورعوه ثم ذهب إلى مدينة أخرى، وبعد أن كبر عاد إلى مدينته وقتل أباه وتزوج الملكة أمه (دون أن يعرف) وأنجب منها طفلة واحدة.

ثم جاء عراف وأبلغه بالحقيقة، وعندما عرفت زوجته التي هي أمه الحقيقة شنقت نفسها، أما أوديب فقد فقع عينيه وغادر المدينة مع ابنته التي ولدتها أمه وهام وعاش بقية حياته بائسا.

علم النفس وصحة المخ

المصدر : مواقع إلكترونية