حمية بورتفوليو.. الكوليسترول خصمها
آخر تحديث: 2018/6/9 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/9 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/26 هـ

حمية بورتفوليو.. الكوليسترول خصمها

الإسم العلمي: Portfolio Diet

التغذية الصحية تساعد بخفض الكوليسترول (أسوشيتد برس)

الإسم العلمي:

Portfolio Diet

حمية بورتفوليو هي نظام غذائي يهدف لخفض نسبة الكوليسترول في الدم، ومبتكرها هو ديفد جي إي جنكينز، وهو دكتور وخبير في التغذية بجامعة تورونتو.

ويؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وترتكز حمية بورتفوليو على أربعة أنواع من الطعام:

  • منتجات الصويا كبديل عن اللحوم، وهنا يتم التركيز على برغر فول الصويا وهوت دوغ الصويا، والتوفو وغيرها، وحليب الصويا كبديل لمنتجات الألبان.
  • الألياف القابلة للذوبان يوميا مثل الشوفان، الشعير، الباذنجان، البامية، التفاح، البرتقال، أو التوت.
  • الأغذية التي تحتوي على الستيرول النباتي ( sterols )، مثل جرثومة القمح ونخالة القمح والفول السوداني والزيوت النباتية (الذرة والسمسم والكانولا وزيت الزيتون) واللوز. كما يمكن تناولها في شكل مكملات.
  • المكسرات.

ووفقا لدراسة طبية أميركية نشرت في 2018 فإن حمية "بورتفوليو" يمكن أن تخفض الكولسترول، وتحسّن ضغط الدم، وتقي من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأجرى الدراسة باحثون بمؤسسة لجنة الأطباء من أجل الطب المسؤول في الولايات المتحدة، ونشرت في دورية "بروغريس إن كارديوفاسكولار ديزيزيس" العلمية.

وأظهرت الدراسة حسب الباحثين أن النظام الغذائي الذي يحتوي على البروتين النباتي والألياف والمكسرات والستيرول  النباتي، يخفض الكولسترول ويحسن ضغط الدم، ويلعب دورا في الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وحسب الدراسة، تعتمد الحمية على تناول 42 غراما من المكسرات أو الفول السوداني، و50 غراما من البروتين النباتي من منتجات الصويا أو الفاصوليا أو البازلاء أو الحمص أو العدس يوميا.

كما تعتمد الحمية على تناول 20 غراما من الألياف القابلة للذوبان يوميا مثل الشوفان والشعير والباذنجان والبامية والتفاح والبرتقال، أو التوت، إضافة إلى تناول غرامين من الستيرويدات النباتية من المكملات الغذائية، أو تناول منتجات نباتية تحتوي على الستيرول مثل منتجات الصويا.

وكشفت الدراسة أن اتباع النمط الغذائي بشكل يومي خفّض نسب الكولسترول في الدم بنسبة 17%، كما خفض أيضا الكولسترول الكلي وضغط الدم، وساعد في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية لمدة 10 سنوات بنسبة 13%.

تغذية

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية