الرجفان الأذيني.. ماذا يعني؟
آخر تحديث: 2018/5/7 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/7 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/20 هـ

الرجفان الأذيني.. ماذا يعني؟

الإسم العلمي: Atrial fibrillation

نبضات القلب المنتظمة يتراوح معدلها بين 60 و100 نبضة في الدقيقة في حالة الراحة (بيكسابي)

الإسم العلمي:

Atrial fibrillation

الرجفان الأذيني حالة تصيب القلب وتتسبب في عدم انتظام نبضاته، وقد يكون سريعا، مما قد يسبب مشاكل مثل الدوخة وضيق التنفس والتعب، كما قد تؤدي إلى مضاعفات طويلة الأمد مثل السكتة الدماغية، وذلك وفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

ويتراوح معدل نبضات القلب المنتظمة بين 60 و100 نبضة في الدقيقة في حالة الراحة.

الأعراض:
في بعض الأحيان لا يسبب الرجفان الأذيني أية أعراض، والشخص المصاب لا تكون لديه أدنى فكرة عن أن نبضات القلب لديه غير منتظمة، ويتم اكتشاف الحالة عند إجراء الفحص الروتيني عند الطبيب، وتتمثل الأعراض في ما يلي:

  • تعب وإحساس بالخمول.
  • خفقان القلب، حيث يشعر المريض كأن قلبه يرفرف، أو ينبض بشكل غير منتظم، ويستمر ذلك غالباً بضع ثوان، وربما دقائق.
  • عدم انتظام ضربات القلب، حيث قد ينبض القلب بسرعة كبيرة.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالإغماء أو الدوخة.
  • ألم في الصدر.

يجب مراجعة الطوارئ فورا إذا لاحظت تغيرًا مفاجئًا في ضربات القلب أو شعرت بألم في الصدر.

ليس واضحا ما الذي يسبب الرجفان الأذيني تماما، لكنه أكثر شيوعًا مع التقدم في العمر، ويؤثر على مجموعات معينة من الأشخاص.

فالرجفان الأذيني شائع عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وأمراض صمامات القلب وأمراض القلب الخلقية واعتلال عضلة القلب والتهاب التامور (غشاء عضلة القلب).

كما قد يرتبط الرجفان الأذيني بظروف أخرى، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية والالتهاب الرئوي والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة والسكري.

وقد يصيب المرض الأشخاص الذين ليست لديهم مشاكل صحية، وهم في غاية اللياقة البدنية، مثل الرياضيين.

كما توجد أمور قد تحفز الرجفان الأذيني مثل شرب كميات كبيرة من الخمر وزيادة الوزن وشرب الكثير من الكافيين وتعاطي المخدرات.

والأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني معرضون لخطر الإصابة بسكتة دماغية، وفي الحالات الشديدة يمكن أن يؤدي الرجفان الأذيني أيضًا إلى قصور القلب (فشل القلب)، إذ يصبح القلب غير قادر على ضخ الدم للجسم بكفاءة.

ومن العلاجات الخاصة بالرجفان الأذيني استخدام الأدوية للتحكم في معدل ضربات القلب والحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وتقويم نظام القلب "علاج الصدمات الكهربائية" (cardioversion)، واستخدام جهاز تنظيم ضربات القلب.

القلب والأوعية الدموية

المصدر : مواقع إلكترونية,الألمانية