تعرف على التأمل.. إيجابياته ومحاذيره
آخر تحديث: 2018/4/23 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/23 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/7 هـ

تعرف على التأمل.. إيجابياته ومحاذيره

الإسم العلمي: Meditation

التأمل له فوائد محتملة ومحاذير (مواقع التواصل الاجتماعي)

الإسم العلمي:

Meditation

هي ممارسة تهتم عموما باليقظة الذهنية (mindfulness) والتركيز (concentration) والتسامي الذاتي التلقائي (automatic self-transcendence)، ومن التقنيات تقليل الإجهاد وتدريب الوعي، ومن أهداف التأمل أن يتواصل الشخص مع ذاته الداخلية، وهناك العديد من التقنيات.

وتشير معطيات علمية إلى وجود فوائد لرياضة التأمل، مثل تخفيف القلق والاكتئاب والألم، ولكن توجد محددات ومحاذير لهذه الممارسة.

ومن ممارسات التأمل:

  • تأمل المانترا (Mantra meditation)
  • التأمل الذهني (Mindfulness meditation)
  • اليوغا (Yoga)
  • تاي تشي (Tai Chi)
  • تشي غونغ (Qi Gong)

ولكل نوع فلسفته وطرقه.

ووفقا لوكالة الأناضول، يتحقق التأمل عندما يخلق الشخص صورة في العقل لشيء معين، ثم التركيز عليه بشكل كلي يمكنه من عدم رؤية أي شيء من حوله سوى هذه الصورة التي رسمها في عقله.

والتنفس مهم وضروري في عملية التأمل، ويكون بعمق وهدوء، وبمجرد أن يبدأ الشخص في التأمل سيجد أن عملية التنفس تجري بانتظام.

ويستحسن أن يكون التأمل في مكان هادئ، وأن تكون الإضاءة طبيعية ومعتدلة، وأن يملأ الهواء النقي جنبات الحجرة، وأن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة.

ويجلس المتأمل في وضع مريح بأن يكون العمود الفقري في وضع مستقيم ومريح، والرأس متعامد على الكتفين.

وكلما كان العمود الفقري في وضع مستقيم جرت عملية التنفس بسهولة أكثر، وانتظمت الدورة الدموية، ومن الممكن إمالة الرأس قليلا إلى الأمام لمزيد من الاسترخاء مع ارتكاز اليدين على الركبتين.

الآثار الإيجابية المحتملة للتأمل:
وفقا لمؤيدي رياضة التأمل، فإنه من خلالها تزول الضغوط المتراكمة وتزداد الطاقة وتتأثر الصحة إيجابيا بشكل عام.

  • الحد من الإجهاد.
  • تخفيض القلق.
  • تقليل الاكتئاب.
  • الحد من الألم.
  • مع الشيخوخة يقل سمك القشرة الدماغية (المادة الرمادية التي تحتوي على الخلايا العصبية)، وترتبط ممارسة التأمل بزيادة المادة الرمادية في المخ.
  • يمكن لبرامج التأمل أن تؤدي إلى تقليل بسيط إلى متوسط في الأبعاد السلبية المتعددة للإجهاد النفسي.

بالمقابل، فإنه ووفقا لمراجعة بحثية* فإنه لا توجد أدلة على أي تأثير لبرامج التأمل على الأكل والنوم والوزن، كما لا يوجد أي دليل على أن هذه البرامج أفضل من أي علاج فعال (الأدوية، والتمارين الرياضية، والعلاجات السلوكية الأخرى).

المحاذير:
يجب أن تلائم تقنية التأمل اعتقادات الممارس الشخصية والدينية والمجتمعية حتى لا تتحول إلى مصدر للتوتر والإزعاج بالنسبة له.

  • قد تؤدي ممارسة التأمل المكثف لساعات إلى شعور الشخص بالإجهاد.
  • التأمل ليس بديلا عن العلاج الطبي المحترف الذي يشمل الأدوية والرياضة وغيرها، ويجب على الشخص استشارة طبيبه قبل ممارسة التأمل، خاصة المصابين بأمراض.
  • يجب على الأشخاص الذين شعروا أو تفاقم لديهم الاكتئاب أو القلق إيقاف التأمل ومراجعة الطبيب فورا، وأيضا هذا ينطبق في حال راودت الشخص أفكار بالانتحار أثناء أو بعد ممارسة التأمل.
     ________________
    * Meditation Programs for Psychological Stress and Well-being: A Systematic Review and Meta-analysis, JAMA Intern Med. 2014 Mar; 174(3): 357-368.
علم النفس وصحة المخ

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية