ما تخزين دم الحبل السري؟

ما تخزين دم الحبل السري؟

الإسم العلمي: Cord blood banking, Umbilical Cord Blood Stem Cell Preservation

مفهوم تخزين خلايا دم الحبل السري يقوم على أنها تحتوي على خلايا جذعية يمكن استعمالها في العلاج أو الأبحاث (بيكسابي)

الإسم العلمي:

Cord blood banking, Umbilical Cord Blood Stem Cell Preservation

تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السري تقنية تقوم على أخذ الدم الموجود في الحبل السري للجنين وتخزينه في بنك، بحيث يتم استعمال الخلايا الجذعية التي فيه مستقبلا للأبحاث أو العلاج.

ويقوم مفهوم تخزين خلايا دم الحبل السري على حقيقة أن هذه الخلايا تحتوي على خلايا جذعية يمكن استعمالها في العلاج أو الأبحاث.

والخلايا الجذعية (أو الجذرية أو الخلايا الأولية أو الأساسية أو المنشأ) خلايا لها القدرة على الانقسام والتكاثر وتجديد نفسها، وهي قادرة على تكوين خلية بالغة، وأهميتها تأتي من قدرتها على تكوين أي نوع من أنواع الخلايا المتخصصة؛ كخلايا العضلات وخلايا الكبد والخلايا العصبية والخلايا الجلدية، لذلك يمكن استخدامها في العلاج.

وتعتبر الخلايا الجذعية لبنة الجسم الخام، وهي خلايا تمتلك قدرة غير محدودة على الانقسام والتكاثر، كما تستطيع التمايز والتحول إلى أي نوع من الخلايا، كالعضلات أو الأعصاب أو نخاع العظم.

فالخلية الجذعية تنقسم لتعطي خلايا جديدة، وهذه الخلايا إما أن تبقى جذعية مثل الخلية الأم، أو تتمايز لتصبح خلية ذات خصائص محددة، كخلية عصبية أو خلية عضلية قلبية، ومن بين خلايا الجسم فإن الخلايا الوحيدة التي لها هذه القدرة هي الخلايا الجذعية.

ويمكن للأطباء الحصول على الخلايا الجذعية من عدة مصادر؛ منها الخلايا الجنينية التي تنتج بعد خمسة أيام من تلقيح البويضة في المختبر، وهذا النوع من الخلايا استعماله محصور في علاج أمراض العين مثل التنكس البقعي، ونخاع العظم لدى البالغين، والحبل السري لدى الجنين.

وتشير المعطيات العلمية الحالية إلى أنه يمكن استعمال الخلايا الجذعية من دم الحبل السري في علاج حالات معينة من اللوكيميا (سرطان خلايا الدم البيضاء)؛ فبعد أن يتم علاج هذه الحالات عن طريق العلاج الكيميائي والأشعة يكون قد قُضي تماما على خلايا النخاع العظمي، ويحتاج الجسم إلى خلايا لإنتاج نخاع عظمي جديد، ويمكن استعمال الخلايا الجذعية كمصدر لها.

ومع أن هذا الخيار العلاجي يعد بديلا جيدا عن نقل خلايا نخاع العظم من متبرع آخر، فإنه لم يثبت حتى الآن نجاح الخلايا الجذعية من دم الحبل السري في علاج أمراض أخرى.

وتقسم بنوك دم الحبل السري إلى نوعين:

  • البنوك العامة: وتتبع مؤسسات حكومية أو بحثية أو جامعات، إذ يقوم الأهل بالتبرع بدم الحبل السري للأبحاث التي حول الخلايا الجذعية، وبعد التبرع بالدم لا يستطيع الأهل الحصول عليه مستقبلا أو استعماله للعلاج الشخصي، وهذه البنوك تكون مجانية، وعادة يطلب من الأم أن تلد في مستشفى تابع للمؤسسة البحثية ليتم أخذ الحبل السري مباشرة بعد الولادة بواسطة الخبراء المتخصصين التابعين للمؤسسة.
  • البنوك الخاصة: وهي بنوك خلايا دم الحبل السري الخاصة، وفيها يتم تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السري للشخص وتحفظ باسمه، وتكون هذه الخلايا في متناوله، حيث يمكنه الحصول عليها مستقبلا عندما يريد، وذلك لعلاج أحد أفراد الأسرة مثلا. وهذه الخدمة تقدم نظير مبلغ محدد يتضمن مصاريف جمع العينة وتخزينها على مدار السنوات اللاحقة.

في المقابل، توجد انتقادات لتقنية تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السري، ومنها:

  • كمية الخلايا الجذعية التي يحصل عليها من الحبل السري ليست كافية للعلاج.
  • نتائج الدراسات التي تقول إن هذه التقنية ناجحة فيها عيوب، ومن غير الواضح كيف يمكن للعلاج أن يساعد.
  • التقدم السريع في الحصول على خلايا جذعية من الأشخاص البالغين قد يجعل تقنية تخزين دم الحبل السري بلا فائدة، إذ قد يمكن الحصول على الخلايا الجذعية من الطفل المصاب في أي وقت لاستخدامها في علاجه.
متفرقات

المصدر : الجزيرة,تايمز