الفيروسات العملاقة
عـاجـل: الناطق باسم الحوثيين: نرحب بأي وقف للعدوان بعيدا عن تحقيق مكاسب سياسية أو تجاوز أزمات إقليمية ودولية

الفيروسات العملاقة

ما هي الفيروسات العملاقة؟ (موقع منظمة المجتمع العلمي العربي)

الفيروسات العملاقة هي فيروسات تمتلك أحجاما كبيرة، وتحمل أكثر من 2500 جين (الجين هو الشفرة الوراثية لصناعة البروتين).

ومن خلال دراسة جينات الفيروسات العملاقة، يعتقد بعض العلماء أن أسلافها من الممكن أن يكونوا قد استطاعوا العيش خارج خلايا العائل (معيشة حرة عكس ما هو معروف عن الفيروسات)، فهي تمتلك جينات لإنتاج بروتيناتها الخاصة بها.

في عام 2003 تم اكتشاف مجموعة من الفيروسات العملاقة وكانت الأميبا عائلا لها، وأطلق عليها اسم الفيروسات المحاكية (المقلدة) (Mimiviruses)، لأنها أظهرت تشابها مع البكتيريا، حيث تمت ملاحظتها تحت المجهر بعد صباغتها، وشخصت في بادئ الأمر على أنها بكتيريا موجبة غرام.

في عام 2017، تعاونت مجموعة من الباحثين من معهد الجينوم المشترك في وزارة الطاقة بولاية كاليفورنيا مع مجموعة علماء نمساويين للتعرف على ميكروبات الرواسب الطينية في محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في كلوستيرنيوبورغ بـالنمسا. وتم اكتشاف نوع آخر من الفيروسات العملاقة، أطلق عليها اسم فيروسات كلوسنيو (Klosneuviruses).

ويحتوي جينوم فيروسات كلوسنيو على شفرات لعشرات الإنزيمات والآليات الجزيئية الأخرى المستخدمة في صنع البروتينات، بعض هذه الأجزاء فريد جدا ولم يسبق له مثيل في أي نوع من الفيروسات الأخرى، بما فيها الفيروسات المحاكية.

وباستخدام برامج حاسوبية معقدة لتتبع التاريخ التطوري لجينوماتها الغامضة، وجد الباحثون من خلال مقارنة جينومات الفيروسات العملاقة المختلفة، أن آليات صنع البروتين هي إضافة وراثية حديثة نسبيا وليس بقايا من جينومات الأسلاف.

وخلص الباحثون إلى أن الفيروسات العملاقة التي تم تحليلها في هذه الدراسة تطورت مرات عدة من فيروسات أصغر حجما.

أمراض معدية

المصدر : منظمة المجتمع العلمي العربي