هل خُدعنا بالأغذية العضوية؟

هل خُدعنا بالأغذية العضوية؟

الإسم العلمي: 'Organic food

هل الأغذية العضوية أكثر فائدة للصحة؟ (بيكسابي)

الإسم العلمي:

'Organic food

وتثير الأغذية العضوية جدلا كبيرا بين مؤيديها الذين يرون لها فوائد صحية، وبين المشككين فيها الذين يقولون إنه لا توجد فروق صحية بين الأغذية العضوية -التي تكون أغلى ثمنا عادة- والتقليدية، وإن تسويقها للناس على أنها مفيدة أكثر للصحة هو خداع لهم.

ووفقا لاختصاصي التغذية مارتين كاتان -وهو أستاذ متقاعد لعلوم التغذية في الجامعة الحرة (Vrije Universiteit) بأمستردام في هولندا- فإن المنتجات العضوية ليست صحية أكثر من الأغذية التي تنتجها الزراعة التقليدية، إذ إن كمية المبيدات في الغذاء عادة ما تكون صغيرة وغير مؤثرة. كما تحتوي الخضروات العضوية على نترات أقل من الخضروات غير العضوية، إلا أن أفضلية ذلك لم تتضح بعد.

وفقا لدراسة طبية نشرت في 2018 أجراها باحثون بجامعة ستانفورد، فإن تناول الأغذية العضوية ليس أكثر إفادة للصحة، رغم كونها تحتوي على أقل معدلات تأثير المبيدات على الجسم.

أما هنري ميلر -وهو زميل الفلسفة العلمية والسياسات العامة بمعهد هوفر والمدير المؤسس لمكتب التكنولوجيا الحيوية بإدارة الغذاء والأدوية بالولايات المتحدة- فإنه لا يوجد دليل واحد مقنع يشير إلى أن المنتجات العضوية مفيدة أكثر من التقليدية.

 

تحليل
وفي تحليل مجمّع أجري عام 2012 للبيانات من 240 دراسة، خلص الباحثون إلى أن الفواكه والخضروات العضوية لم تكن قيمتها الغذائية، في المتوسط، أكبر من نظيراتها التقليدية الأرخص، ولم تكن احتمالات تلوثها بالبكتيريا مثل "الإيكولاي" أو "السالمونيلا" أقل، وهو الاكتشاف الذي فاجأ حتى الباحثين.

ويقول ميلر إن العديد من الناس يشترون الأغذية العضوية من أجل تجنب التعرض لمستويات ضارة من المبيدات الحشرية. ولكن هذا المنطق مغلوط، فرغم أن الفواكه والخضروات غير العضوية تحتوي على رواسب أكثر من المبيدات، فإن المستويات بأكثر من 99% من الحالات لم تتجاوز عتبات السلامة المحافظة التي تحددها الهيئات التنظيمية.

وعلاوة على ذلك فإن الغالبية العظمى من المواد الداخلة في تركيب المبيدات الحشرية والتي تُكتشف على المنتجات، توجد "بشكل طبيعي" بالأنظمة الغذائية العادية.

فقد اكتشف المتخصص بالكيمياء الحيوية بروس آيمز وزملاؤه أن 99.99% "بالوزن" من المبيدات الحشرية بالنظام الغذائي الأميركي في واقع الأمر مواد كيميائية تنتجها النباتات للدفاع عن نفسها.

خلاصة القول إن المواد الكيميائية الطبيعية، مثلها مثل النسخ الاصطناعية، من المحتمل أن تظهرها الاختبارات إيجابية بالدراسات التي تجرى على سرطانات الحيوانات. ولكن بالنسبة للبشر، فإن المخاطر الناجمة عن تعرضهم لجرعات منخفضة من رواسب المبيدات الحشرية الاصطناعية، ضئيلة للغاية.

وبعبارة أخرى، فإن المستهلكين الذين يشترون الأغذية العضوية المكلفة من أجل تجنب التعرض للمبيدات الحشرية يركزون اهتمامهم على 0.01% من المبيدات الحشرية التي يستهلكونها.

ويقول ميلر إنه من عجيب المفارقات أن تسمية "عضوية" في كل من أوروبا وشمال أميركا هي ذاتها عبارة عن بنية بيروقراطية اصطناعية وليس لها سند منطقي. فهي تمنع استخدام المبيدات المصنعة كيميائيا، مع بعض الاستثناءات العملية. على سبيل المثال، تذكر وثيقة الاتحاد الأوروبي أن "القواعد المرنة التي يمكن توقعها" من الممكن أن تعوض عن "الاختلافات المناخية أو الثقافية أو البنيوية المحلية". ويُسمَح باستخدام بعض المواد الكيميائية المصنعة (المحددة بدقة) عندما تكون البدائل المناسبة غير متوفرة.

 

فضلات
وعلى نحو مماثل، توجد في الولايات المتحدة قائمة مطولة من الاستثناءات المحددة من الحظر. ولكن أغلب المبيدات الحشرية الطبيعية، علاوة على الفضلات الحيوانية العامرة بمسببات المرض والتي تستخدم كمخصبات وأسمدة، يُسمَح باستخدامها.

على الصعيد المقابل توصلت دراسة طبية في 2018 إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الأغذية العضوية أقل عرضة لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 25%.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة باريس، وشملت 69 ألف شخص، وتم تتبعهم ودراسة حمياتهم لمدة خمس سنوات، ونشرت في مجلة جاما للطب الباطني.

وقال الباحثون إن المبيدات الحشرية في الفواكه والخضروات التقليدية يمكن أن تسبب السرطان، مما يشير إلى أن الأغذية العضوية قد تساعد على الوقاية من المرض.

ومع ذلك لا يمكن للدراسة أن تثبت السبب والنتيجة، فقد يكون السبب هو أن الأشخاص الذين يتناولون الأغذية العضوية الأغلى ثمنا، يعتنون بصحتهم أكثر ولديهم مزيد من الدخل لإنفاقه على الرعاية الصحية.

تغذية

المصدر : بي بي سي,بروجيكت سينديكيت,الجزيرة,مواقع إلكترونية,دويتشه فيلله,تايمز