الأيض.. معلومات أساسية
آخر تحديث: 2017/6/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/4 هـ

الأيض.. معلومات أساسية

الإسم العلمي: Metabolism

التمارين تحرق سعرات حرارية وتساعد في بناء العضلات (الألمانية)

الإسم العلمي:

Metabolism

الأيض (Metabolism) هو العمليات التي يقوم بها الجسم للحصول على الطاقة أو صنع الطاقة من الغذاء الذي يتناوله، وبدون الأيض فإن الكائن الحي يموت.

ويتكون الغذاء الذي يتناوله الشخص من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، ويقوم الجسم عبر الجهاز الهضمي بتكسيرها إلى سكريات وأحماض أمينية (من البروتينات) وأحماض دهنية، ويمتصها إلى مجرى الدم.

وبعدها يقوم الجسم باستخدام هذه السكريات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية مباشرة كمصدر للطاقة، أو يقوم بتخزينها في أنسجة الجسم كالعضلات والكبد وشحوم الجسم.

ويتكون الأيض من عمليتين متعاكستين، وهما:

البناء (Anabolism):
الأيض البنائي، وهو عملية بناء أنسجة الجسم وبناء مخزون الطاقة، ويشمل دعم نمو الخلايا وإنشاء خلايا جديدة، والحفاظ على أنسجة الجسم مثل العضلات، وفي هذه العملية يتم تحويل الجزيئات الصغيرة إلى جزيئات أكبر وأكثر تعقيدا من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.

الهدم (Catabolism):
الأيض الهدمي، وهي عملية تنتج الطاقة اللازمة لأنشطة الخلايا، وفيها يتم تكسير الجزيئات الكبيرة وغالبيتها من الدهون والكربوهيدرات لإنتاج الطاقة اللازمة للأيض البنائي، والحفاظ على حرارة الجسم وتوفير الطاقة لحركة العضلات. في حين يتم التخلص من الفضلات المرافقة لإنتاج الطاقة من الجسم عبر الجلد والكلى والرئتين والأمعاء.

ويطلق على كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الشخص في اليوم معدل الأيض (metabolic rate).

فعلى سبيل المثال، حتى يحافظ الشخص الذي معدل أيضه 2000 سعرا حراريا على وزنه ثابتا مع قيامه بأنشطته اليومية المعتادة كالعمل والرياضة وغيرها يجب أن يتناول طعاما يحتوي 2000  سعرا حراريا، أما إذا تناول أكثر فهو يكتسب وزنا إضافيا نتيجة تخزين الفائض في الجسم، وإذا تناول أقل فهو يفقد وزنا نتيجة حرقه من مخزون الجسم.

وحتى يحرق الشخص كيلوغراما واحدا من دهون الجسم فهو بحاجة إلى أن يكون توازن الطاقة في غذائه سالبا بمقدار حوالي 7700 سعر حراري.

العوامل التي تحدد معدل الأيض:

  • معدل الأيض الأساسي (basal metabolic rate) وهو مقدار السعرات الحرارية التي يحرقها الشخص أثناء الراحة.
  • معدل النشاط الحركي وممارسة التمارين.
  • مقدار العضلات والشحوم في الجسم.

ويلعب معدل الأيض الأساسي دورا في مدى قابلية الشخص لاكتساب الوزن أو فقدانه، فمن لديه معدل أيض أساسي أقل من الأسهل أن يكتسب وزنا إذا تناول نفس مقدار الطعام الفائض مقارنة بمن أيضه أعلى.

ويتباطأ معدل الأيض الأساسي مع التقدم في العمر وفقدان الكتلة العضلية، ويمكن مقاومة ذلك وحتى زيادة معدل الأيض عبر الحفاظ على صحة جيدة، وممارسة التمارين الرياضية.

فالتمارين تحرق سعرات حرارية، كما أنها تساعد في بناء العضلات والتي تحرق قدرا أكبر من السعرات الحرارية في حالة الراحة، وبالتالي تزيد من معدل الأيض الأساسي.

متفرقات

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات