اكتئاب ما بعد الولادة.. الأسباب والأعراض
آخر تحديث: 2017/2/12 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/15 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/12 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/15 هـ

اكتئاب ما بعد الولادة.. الأسباب والأعراض

الإسم العلمي: Postpartum Depression

مجال الإصابة: نفسي

نوع الحالة: نفسي

اكتئاب ما بعد الولادة يصيب 15% من الأمهات (الألمانية)

الإسم العلمي:

Postpartum Depression

مجال الإصابة:

نفسي

نوع الحالة:

نفسي

ويعرف الاكتئاب بأنه مرض يؤثر في مزاج الفرد ويؤدي لحدوث تغيرات في طريقة تفكيره ومشاعره وسلوكه، ويصيب الشخص بالحزن وفقدان الاهتمام والدافعية واحتقار الذات، والاكتئاب مرض مزمن يؤثر في حياة الشخص وقد يؤدي إلى أعراض جسمية كآلام غير معروفة الأسباب، كما قد يقود المصاب به إلى الانتحار.

ويصيب اكتئاب ما بعد الولادة 15% من الأمهات، وهو قد يبدأ قبل الولادة بقليل أو بعدها مباشرة، ولكنه عادة يبدأ بعد الولادة بأسبوع إلى شهر، وهو حالة خطيرة، إذ في حال عدم علاجه قد يستمر لأشهر أو سنوات، وقد يؤدي إلى عدم توفير الأم للرعاية الملائمة لطفلها مما يقود إلى تعرضه لمشاكل صحية وفي النمو والتطور.

ولا يوجد سبب واضح لهذه الحالة، ولكن يعتقد أنه مزيج من عوامل متعددة، مثل:

  • انخفاض هرمونات الإستروجين والبروجيسترون بعد الولادة، مما يقود إلى تغييرات في كيمياء المخ تحفز تذبذب المزاج.
  • قلة نوم المرأة نتيجة الاعتناء بالطفل.

كما توجد عوامل خطر تزيد احتمالية تعرض المرأة باكتئاب ما بعد الولادة، منها:

  • وجود سيرة مرضية للإصابة بالاكتئاب خلال الحمل الحالي أو في حمل سابق.
  • وجود سيرة مرضية للأم للإصابة بالاكتئاب.
  • وجود سيرة عائلية للإصابة بالاكتئاب أو المرض العقلي.
  • التعرض لحدث صعب خلال فترة الحمل، مثل موت الزوج أو فقدان الدخل.
  • عدم وجود دعم عاطفي كافي من العائلة.
  • حدوث مضاعفات أثناء الولادة، أو ولادة طفل يعاني مشاكل صحية.
  • التعرض للعنف الأسري.
    video

الأعراض

  • شعور الأم المستمر بالحزن واليأس.
  • البكاء دون سبب واضح.
  • القلق والتوتر.
  • اضطرابات النوم، سواء النوم الكثير أو عدم القدرة على النوم حتى عندما يكون الطفل نائما.
  • تفكير الأم في إيذاء نفسها أو طفلها.
  • اضطرابات الأكل زيادة أو نقصانا.
  • عدم الشعور بالسعادة في ممارسة الأنشطة التي كانت ممتعة بالسابق.
  • صعوبات في التركيز.
  • الانسحاب من العائلة أو الأصدقاء.
  • تشكيك الأم المستمر في قدرتها على الاعتناء بالطفل.
  • صعوبة في عمل رابط عاطفي مع الطفل.

في حال شك الأم أو زوجها أو المحطين بها بإصابتها باكتئاب ما بعد الولادة ينصح بأن تراجع الطبيب النفسي الذي يستطيع التأكد من ذلك، وفي حال كانت مريضة يقدم لها العلاجات الملائمة.

علم النفس وصحة المخ

المصدر : مواقع إلكترونية

شارك برأيك