الأورام الليفية
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 09:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 09:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/30 هـ

الأورام الليفية

الإسم العلمي: Fibroids, uterine myomas ,leiomyomas

الأورام الليفية تنمو في الرحم أو حوله (بيكسابي)

الإسم العلمي:

Fibroids, uterine myomas ,leiomyomas

الأورام الليفية في الرحم هي نمو غير سرطاني ينشأ في الرحم أو حوله، ويتكون من عضلات وأنسجة ليفية، ويختلف في الحجم؛ وفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

ووفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر فإن الأورام الليفية (Fibroids, uterine myomas ,leiomyomas) في الرحم تظهر خلال سن النشاط التناسلي، ولا ترتبط بخطر الإصابة بالسرطان لأنها لا تتحول في الغالب إلى أورام خبيثة. وقد تظهر الأورام الليفية خلال فترة الحمل، ولكن العديد منها تتراجع وتنكمش بعد الولادة عندما يستعيد الرحم حجمه الطبيعي.

وتتفاوت أحجام الأورام الليفية وعددها لتصل في الحالات الخطرة إلى حافة أضلاع الجسم، ويتم اكتشافها بفحص الحوض أو التصوير بالموجات فوق الصوتية.

العديد من النساء لا يعرفن أن لديهن أوراما ليفية لأنهن لا يعانين أية أعراض، وقد تظهر الأعراض لدى واحدة من كل ثلاث نساء مصابات.

والأورام الليفية شائعة، وعادة ما تظهر عند واحدة من كل ثلاث نساء في مرحلة معينة من حياتهن، وغالبا ما تحدث بين عمري 30 و50 عاما.

والأورام الليفية لا تحتاج لأي علاج إذا لم تسبب أعراضا أو تؤثر على الحمل، ومع  مرور الوقت عادة ما تنكمش وتختفي دون علاج، وخاصة بعد انقطاع الطمث.

الأعراض

  • دورة شهرية غزيرة.
  • دورة شهرية مؤلمة.
  • ألم في البطن.
  • ألم أسفل الظهر.
  • حاجة متكررة للتبول.
  • إمساك.
  • ألم أو انزعاج أثناء الجماع.
  • في بعض الحالات قد تؤثر الأورام الليفية على الحمل أو تسبب العقم.

وعادة ما يتم الكشف عن الأورام الليفية خلال الفحص الروتيني لدى المختصة النسائية.

الأسباب
وفقا لمؤسسة حمد الطبية فإن الأورام الليفية ترتبط بالتغيرات الوراثية أو الهرمونية، كما تزيد لدى السيدات من الأعراق ذات البشرة الداكنة (العرق الأسود)، إلى جانب مسببات أخرى كبدء الطمث في سن مبكرة أو اتباع حمية غذائية غنية باللحوم الحمراء وتفتقر للخضروات والفاكهة، أو تعاطي الكحول.

المضاعفات
قد تسبب هذه الأورام أحيانا فقر الدم نتيجة غزارة الطمث. وتتعين مراجعة الطبيب في حالات غزارة الطمث أو النزف بين كل طمث وآخر، ووجود آلام أثناء الجماع، وتضخم البطن والرحم، والصعوبة في إفراغ المثانة.

كما قد تسبب الأورام الليفية أحيانا صعوبات في الحمل أو حدوث إسقاطات، ولذا يفضل استئصالها قبل الحمل إذا كانت المرأة قد تعرضت لإسقاطات متكررة، كما تسبب في أحيان أخرى صعوبة في إخصاب البويضة عند الرغبة في الحمل.

طرق العلاج

  • الأدوية التي تؤدي لانكماش الأورام الليفية.
  • الاستئصال بالجراحة.
صحة المرأة

المصدر : مواقع إلكترونية