السرطانات النسائية
آخر تحديث: 2017/11/5 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/5 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/16 هـ

السرطانات النسائية

الإسم العلمي: Gynecologic Cancers

شعارات التوعية بالسرطانات النسائية (مؤسسة حمد الطبية)

الإسم العلمي:

Gynecologic Cancers

السرطانات النسائية هي أي إصابة بالسرطان تبدأ في أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة، وتوجد خمسة أنواع رئيسية من السرطانات النسائية، وهي: سرطان عنق الرحم، وسرطان المبيض، وسرطان الرحم (أو سرطان بطانة الرحم)، وسرطان المهبل، وسرطان الفرج.

وسرطان الرحم وسرطان المبيض هما أكثر أنواع السرطانات النسائية انتشارا. ويُصنّف سرطان المبيض في المرتبة الخامسة بين أكثر أنواع السرطان المسببة للوفاة بين النساء على مستوى العالم، حيث يظل سرطان المبيض عادةً دون اكتشاف إلى أن ينتشر بالفعل في منطقة الحوض والبطن.

وتشير إحصاءات الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية إلى أن حالات الإصابة بالسرطانات النسائية في مختلف أنحاء العالم تمثل 19% من إجمالي حالات الإصابة الجديدة بالسرطان التي يتم تشخيصها سنوياً وتقدر بنحو 5.1 ملايين حالة.

وجميع النساء معرضات لخطر الإصابة بالسرطانات النسائية، وتزداد نسبة الخطورة لدى المرأة إذا كان هناك تاريخ للإصابة بالسرطان بين أفراد أسرتها، أو إذا كانت المرأة تعاني من السمنة، أو وصلت مرحلة انقطاع الطمث، أو كانت مصابة بفيروس الورم الحُليمي البشري.

يمكن للنساء الحدّ من خطر الإصابة بهذه السرطانات عن طريق التعرّف على العلامات والأعراض وإجراء فحوص الكشف المبكر والحصول على الرعاية الوقائية بصورة مبكرة.

وكلما تم تشخيص الإصابة بالسرطان بشكل مبكر، كانت فرص نجاح العلاج أكبر.

وتتسبب السمنة في زيادة إفراز هرمون الإستروجين والتعرض للالتهابات المزمنة، وهو ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطانات النسائية، وينطبق ذلك بشكل خاص في حالات الإصابة بسرطان الرحم.

وتعد الإصابة بنزف مهبلي عرضا شائعا لمعظم أنواع السرطانات النسائية، بينما يمكن أن تكون الآلام في منطقة الحوض هي علامة على الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الرحم.

وتتضمن الأعراض الشائعة لسرطان المهبل وسرطان المبيض الشعور بالحاجة إلى التبول بصورة فورية أو بشكل متكرر، بينما ترتبط أعراض فقدان الشهية والانتفاخ أو الشعور غير المعتاد بالشبع والشعور بالألم في منطقة البطن أو الظهر بسرطان المبيض.

وتوجد عدة فحوص ينصح بها الأطباء للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم مثل فحص عنق الرحم (أخذ مسحة من عنق الرحم) وفحص فيروس الورم الحليمي البشري. وتُنصح كل امرأة بالتحدث مع الطبيب لمناقشة إمكانية إجراء فحوصات الكشف المبكر، كما تُنصح أي امرأة تلاحظ ظهور علامات وأعراض السرطانات النسائية بالتوجه للطبيب.
_______________
المصدر: بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية في قطر بتاريخ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 تحت عنوان "السرطانات النسائية تشكل نحو 20% من إجمالي حالات السرطان الجديدة المشخصة حول العالم".

السرطان

المصدر : الجزيرة