الشيكونغونيا

الشيكونغونيا

البعوضة التي تنقل فيروس الشيكونغونيا هي عادة من جنس الزاعجة المصرية الناقلة أو الزاعجة المرقطة (رويترز)

الشيكونغونيا مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عن طريق حشرات البعوض الحاملة للعدوى ويسبب حمى وآلاما مبرحة في المفاصل، وقد وصف للمرة الأولى أثناء فاشية اندلعت جنوب تنزانيا عام 1952، وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية*.

وتقول المنظمة إن اسم مرض "الشيكونغونيا" مشتق من كلمة في لغة كيماكوندي تعني "الإصابة بالانحناء"، وهو يصف حالة انحناء المصابين بالآلام في المفاصل.

وفيروس الشيكونغونيا يندرج ضمن مجموعة من الفيروسات الألفاوية التي تنتمي إلى فصيلة الفيروسات الطخائية، ولا يوجد دواء شاف من المرض، ويركز العلاج على تخفيف حدة الأعراض.

وينتقل فيروس الشيكونغونيا بين البشر عن طريق لدغات أنثى البعوض المعدية التي تنقل الفيروس وهي عادة من جنس الزاعجة المصرية الناقلة أو الزاعجة المرقطة، وهما جنسان يمكنهما أيضا نقل فيروسات أخرى من ضمنها فيروس حمى الضنك، وحُدد مرض الشيكونغونيا في ستين بلدا تقريبا في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركيتين.

وبعد أن يتعرض الشخص للسعات البعوض تظهر عليه أعراض المرض عادة في غضون فترة تتراوح بين 4 و8 أيام، ولكنها قد تتراوح بين 2 و12 يوما.

الأعراض

  • الإصابة بالحمى بشكل مفاجئ.
  • آلام في المفاصل في كثير من الأحيان.
  • الآلام العضلية.
  • صداع.
  • تقيؤ.
  • تعب.
  • طفح جلدي.

وتقول المنظمة الأممية إنه غالبا ما يؤدي ألم المفاصل الناجم عن المرض إلى عجز كبير، ويستمر عادة لبضعة أيام أو قد يمتد إلى عدة أسابيع، ويشفى تماما معظم المصابين بالمرض، ولكن الألم المفصلي قد يدوم لأشهر أو حتى لسنوات.

وتضيف المنظمة أنه جرى الإبلاغ أيضا في بعض الحالات العرضية عن إصابة المرضى بمضاعفات في العين والجهاز العصبي والقلب، فضلا عن مشاكل في المعدة والأمعاء.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض الشيكونغونيا له بعض الأعراض المشتركة مع حمى الضنك، لذلك يمكن أن يشخص خطأ في المناطق التي تنتشر فيها حمى الضنك.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الإصابة بمضاعفات وخيمة نتيجة الشيكونغونيا أمر غير شائع، غير أن المرض قد يكون من أسباب الوفاة بين صفوف المسنين.

ووفقا للمنظمة لا يوجد علاج محدد بالأدوية المضادة لفيروسات مرض الشيكونغونيا، ويستهدف العلاج أساسا تخفيف حدة الأعراض، من ضمنها آلام المفاصل باستعمال مضادات الحمى وأفضل المسكنات والسوائل، ولا يوجد لقاح مسوق تجاريا ضد مرض الشيكونغونيا.
_______________
*منظمة الصحة العالمية، الشيكونغونيا، صحيفة وقائع رقم 327، محدثة في فبراير/ شباط 2015.

أمراض معدية

المصدر : مواقع إلكترونية

شارك برأيك