العمه.. عندما تتعطل البصيرة لا البصر
آخر تحديث: 2016/3/7 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/29 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/7 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/29 هـ

العمه.. عندما تتعطل البصيرة لا البصر

الإسم العلمي: Agnosia

مجال الإصابة: عصبي

الأعراض: عدم القدرة على التعرف على الشخص أو الشكل الهندسي للشيء أمامه مع أنه يراه

صورة توضح مسارات الرسائل العصبية في الدماغ (أسوشيتد برس)

الإسم العلمي:

Agnosia

مجال الإصابة:

عصبي

الأعراض:

عدم القدرة على التعرف على الشخص أو الشكل الهندسي للشيء أمامه مع أنه يراه

العمه (Agnosia) هو مرض نادر يفقد فيه الشخص القدرة على التعرف على الأشخاص أو الأشياء أو الأماكن مع أنه يراها، وذلك وفقا للمؤسسة الوطنية للأمراض العصبية والسكتة الدماغية في الولايات المتحدة الأميركية.

فالشخص المصاب بالعمه يرى ويسمع بحواسه لكنه لا يتعرف على الأشكال التي يراها أو يسمع صوتها لذلك فقد يكون أقرب وصف له أنه يرى ببصره، لكنه لا يستطيع التعرف على ما يرى بدماغه وبصيرته، مع الإشارة إلى أن العمه قد يؤثر على حواس أخرى غير البصر.

وفي حالة الإصابة بالعمه يحدث عادة خراب في مناطق معينة من الدماغ وهي القذالي (occipital lobes) أو الجداري (parietal lobes)، فيما يستعيد المصابون قدراتهم المعرفية في أجزاء الدماغ الأخرى.

فمثلا الشخص المصاب بالعمه يستطيع رؤية كوب، ولكن عندما نسأله ماذا ترى يقول إنه يرى ساعة أو مجوهرات مثلا.

وقد يؤثر العمه على السمع أو البصر، فمثلا:

  • قد لا يستطيع الشخص التعرف على من حوله.
  • عدم القدرة على التعرف على الشكل الهندسي للشيء أمامه، مثل كرة أو مكعب.
  • عدم القدرة على التعرف على الصوت مثل صوت السعال.

وهناك عدة أنواع من العمه تختلف باختلاف مكان التضرر في الدماغ، وهذه بعض أنواعه*:

  • العمه البصري (Visual Agnosia): وفيه يرى الشخص الشيء أمامه ولكنه لا يستطيع معرفة ما هو، مع أنه قد يستطيع وصف شكله أو حجمه.
  • العمه البصري الإدراكي (Apperceptive Visual Agnosia): يكون الشخص عاجزا عن تكرير أو مطابقة أشياء مختلفة (copying or matching various objects).
  • العمه البصري الترابطي (Associative Visual Agnosia): يكون الشخص عاجزا عن ربط الشيء الذي يراه مع اسمه.
  • العمه الاجتماعي العاطفي (Social-Emotional Agnosia): يكون الشخص عاجزا عن التعرف على هوية الشخص الذي يراه، أو التعرف على مشاعره المرتبطة بحالة وجهه، فمثلا قد لا يستطيع فهم أن احمرار الوجه والتهيج لدى الشخص الذي أمامه تعني أنه غاضب، أو أن دموعه تعني أنه حزين.
  • عمه الأصابع (Finger Agnosia): وهنا يكون الشخص عاجزا عن التفريق بين الأصابع أو التعرف عليها، فمثلا إذا جعلته يغمض عينيه ولمست أحد أصابعه ثم طلبت منه أن يلمس نفس الأصبع فقد يواجه صعوبة في ذلك.
  • العمه الترابطي (Simultanagnosia): وفيه يرى الشخص الأشياء ولكنه لا يستطيع ربطها في معنى مفهوم، فمثلا إذا رأى صورة لرجل يحمل حقيبة ومظلة فهو يرى الرجل والحقيبة والمظلة، ولكنه لا يستطيع الربط بينهم بشكل يؤدي إلى معنى.
  • العمه الصوتي: يكون الشخص قادرا على سماع الصوت، لكنه يعجز عن فهم معناه أو دلالته.

ووفقا للمؤسسة الوطنية للأمراض العصبية والسكتة الدماغية في الولايات المتحدة الأميركية فإن العمه قد ينتج عن عدة أسباب، مثل:

  • الخرف.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض التطور والنمو (developmental disorders).
  • بعض الأمراض العصبية.

ولا يوجد علاج شاف للعمه إلى حد الآن، وعادة ما تكون المقاربة العلاجية عبر تقديم الدعم للشخص، وقبل ذلك التعرف على السبب ومحاولة علاجه.
_______________
* Agnosia, Not Knowing, R. Gabriel Joseph.

علم النفس وصحة المخ

المصدر : مواقع إلكترونية

شارك برأيك