مرض الكلى المزمن
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 15:36 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 15:36 (مكة المكرمة)

مرض الكلى المزمن

الإسم العلمي: Chronic kidney disease

مجال الإصابة: الكلى

الأعراض: تعب، كثرة التبول، فقدان الشهية

الكلى تنقي الدم من السموم (دويتشه فيله)

الإسم العلمي:

Chronic kidney disease

مجال الإصابة:

الكلى

الأعراض:

تعب، كثرة التبول، فقدان الشهية

داء يصيب الكلى ويحدث عندما تتعرض لأضرار فلا تعود قادرة على تنقية الدم من السموم وطرح الفضلات كما ينبغي، مما يسبب تجمع السموم في الجسم، ويؤدي إلى مضاعفات على صحة الشخص وقد يقود في النهاية إلى الفشل الكلوي، وهو ما يتطلب إجراء غسيل للكلى أو زراعة كُلْية جديدة.

وتتكون الكُلى من النفرونات، والنفرون هو الوحدة التركيبية والوظيفية في الكلى، ويستهدف مرض الكلى هذه الوحدات ويؤثر فيها بشكل تدريجي.

وتشمل الوظائف التي تقوم بها الكلى ما يلي:

  • تصفية الدم من الفضلات.
  • طرح السموم من الجسم عبر البول.
  • تصريف الماء الزائد من الجسم.
  • تلعب دورا في تنظيم ضغط الدم.
  • إفراز بعض أنواع الهرمونات.

 

الأسباب

  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب الكلى المزمن.
  • انسداد المجاري البولية المزمن الناتج عن أمراض أخرى مثل حصى الكلى وتضخم البروستات وبعض أنواع السرطان.

 

عوامل الخطورة

  • أمراض القلب.
  • البدانة.
  • التدخين.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم.
  • السيرة العائلية للإصابة بمرض الكلى، مما قد يعني وجود دور للوراثة في المرض.
  • العمر، إذ يزداد لدى من بلغوا 65 عاما أو أكثر.

 

الأعراض
ويكمن أحد تحديات الكشف عن مرض الكلى المزمن في كونه يتطور ببطء وعلى مدار أشهر أو سنوات، ولذلك فإن الأعراض تتأخر ولا تظهر على الشخص إلا عندما يكون المرض قد بلغ مراحل متقدمة وأثر بشكل ملحوظ على وظائف الكلى، وتشمل الأعراض:

  • التعب.
  • صعوبة التركيز.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبات في النوم.
  • تشنج في العضلات.
  • تورم في الكاحلين والقدمين.
  • حكة في الجلد، وذلك نتيجة تراكم سموم الجسم تحت الجلد وعدم طرحها والتخلص منها مع البول.
  • كثرة البول وخاصة أثناء الليل.

 

المضاعفات

  • تفاقم الضرر في الكلى مما يؤدي إلى الفشل الكلوي الذي يتطلب عمل غسيل للكلى أو زراعة كلى جديدة، ومن دون ذلك يموت المريض.
  • تجمع السوائل في الجسم مما يقود إلى تورم القدمين والساقين.
  • الوذمة الرئوية (تجمع السوائل في الرئة).
  • ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الجسم، مما يؤثر على عمل القلب وقد يهدد حياة المصاب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • فقر الدم.
  • تقهقر عافية العظام مما يزيد مخاطر الإصابة بالكسور.
  • التهاب الغشاء المحيط بعضلة القلب.
  • مشاكل في الجهاز العصبي.
 
الوقاية
  • لا تشرب الخمر.
  • ابتعد عن التدخين.
  • لا تستعمل الأدوية -بما في ذلك مسكنات الألم- قبل استشارة الطبيب، فحتى المسكنات التي تصرف بدون وصفة طبية قد تؤدي -في حال تجاوز الجرعة المسموحة- إلى إلحاق ضرر بالكلى.
  • حافظ على وزن صحي.
  • اتبع إرشادات الطبيب واعمل على السيطرة على مستويات السكر في دمك -إذا كنت تعاني من داء السكري- فارتفاع السكر في الدم يضر بالنفرونات، وهكذا إذا كنت مصابا بارتفاع ضغط الدم أو أي مرض يؤثر على الكلى، إذ إن السيطرة على المرض تقلل احتمال تضرر الكلى.
  • قلل استعمال الصوديوم.
  • حافظ على مستوى ضغط دم صحي.
  • مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع.
  • راجع الطبيب بشكل دوري واجرِ فحوص الكلى اللازمة وفق توصياته.
الكلى

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك