وثيقة التعاون الإسلامي.. اهتمام بالتكنولوجيا والابتكار
آخر تحديث: 2017/9/11 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/11 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/20 هـ

وثيقة التعاون الإسلامي.. اهتمام بالتكنولوجيا والابتكار

الدولة: عالم إسلامي,كازاخستان

قمة أستانا الأولى التي تخصصها منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا (رويترز)

الدولة:

عالم إسلامي,كازاخستان

وثيقة لمنظمة التعاون الإسلامي حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار لعام 2026، اعتمدها المشاركون في القمة الإسلامية الأولى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار المنعقدة في أستانا عاصمة كزاخستان يومي 10 و11 سبتمبر/أيلول 2017  بحضور عدد من قادة دول المنظمة.

وبحسب ما صرح به الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين، تعد قمة أستانا الأولى من نوعها المخصصة للعلوم والتكنولوجيا، على مستوى ملوك وأمراء ورؤساء دولها الأعضاء بالمنظمة، وهي فريدة في طرحها لأنها تؤكد أن الإسلام دين فكر وعقل وعلم، يسعى للتحرر من رق الأوهام والخرافات، ويدعو إلى الوسطية ومحاربة التطرف.

محتوى الوثيقة
ووُضعت وثيقة منظمة التعاون للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بعد مشاورات مكثفة مع 157 عالماً وخبيراً تقنياً ينتمون إلى 20 دولة من دول المنظمة.

وتعرض الوثيقة نظرة شاملة على العلوم والتكنولوجيا الناشئة وتشعباتها الاجتماعية والاقتصادية، وتضع أولويات وتوصيات محددة لمساعدة الدول الأعضاء على التصدي لتحديات تطوير معايير التعليم، وإيجاد فرص عمل للشباب، والتخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ، والعمل على تحسين صحة الإنسان والطاقة وموارد المياه.

كما تورد بعض البرامج العلمية الضخمة التي يمكن أن تقوم بها عدة بلدان على نحو مشترك، وأشار العثيمين إلى أن هذه المشاريع ستكون عوامل تمكين رئيسية لبناء اقتصاد المعرفة في الدول الأعضاء وجعل اقتصاداتها تعتمد على التصنيع.

وكشف العثيمين أن المنظمة تعمل على برنامج شامل للمنح التعليمية خاصة في مجال الطب والهندسة والتكنولوجيا والمعلوماتية لجميع شباب وشابات الدول الأعضاء من المتميزين علميا، وذلك بهدف تمكينهم وفتح آفاق الأمل أمامهم لمستقبل واعد يزهو بهم وتنهض به مجتمعاتهم ودولهم.

وقدم في قمة أستانا بعض المعطيات بشأن الواقع العلمي والتكنولوجي في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، وقال إن هذه الدول أصبحت تنفق أضعاف ما كانت تنفقه من ناتجها المحلي الإجمالي على البحث والتطوير مقارنة ﺒ 0.2% فقط عام 2005.

كما جرى تنفيذ استثمارات كبيرة في مجال التعليم العالي بين دول المنظمة، حيث تم تصنيف 17 جامعة في هذه الدول ضمن أفضل أربعمئة جامعة على مستوى العالم في إطار نظام الجودة بحلول يوليو/تموز 2017.

غير أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن وضع العلوم والأبحاث والتعليم في دول المنظمة محزن، حيث أصبحت هذه الدول مستهلكة لا منتجة للعلوم، وهي بالتالي في موقف ضعف خاصة في مجال الجرائم الإلكترونية. 

من جهته دعا الرئيس الكزاخي نور سلطان نزارباييف إلى تخصيص صندوق للعلوم والتكنولوجيا.

وتقول منظمة التعاون الإسلامي في موقعها على شبكة الإنترنت إن دول المنظمة تقع دون المعدل العام لمؤشر الابتكار لعام 2016، الذي يصل إلى 36.9، خاصة في مجالات الفضاء وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الدوائية والمعدات الإلكترونية، بينما تتميز الدول الإسلامية بوفرة عنصر الشباب.

جائزة وتكريم
وخلال القمة الإسلامية الأولى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، تقرر تقديم جائزة للعلماء في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي

كما كرمت القمة نخبة من علماء العالم الإسلامي، من بينهم البروفيسورة المغربية رجاء الشرقاوي المرسلي الحاصلة على درجتي دكتوراه في الفيزياء النووية، والبروفيسور التركي يوسف ياغتشي الذي أسس مختبرا كيميائيا متخصصا في "البوليمر".

وحظي أيضا بالتكريم المتخصص في الإلكترونيات البروفيسور علوني من تونس، والبروفيسور أسان جايا من غامبيا، وهو عالم ورئيس مركز التدريب والتنمية ومجلس الأبحاث الطبي في غامبيا.

يذكر أن اهتمام دول منظمة التعاون الإسلامي بمجالات العلوم والتكنولوجيا بدأ منذ القمة الإسلامية العاشرة في ماليزيا عام 2003، واستمر مع القمة الاستثنائية الثالثة في مكة المكرمة، والقمة الإسلامية العادية في إسطنبول عام 2016، التي أعلنت عن الخطة العشرية الثانية 2016 ـ 2025.

وكانت القمة الإسلامية الثانية عشرة في القاهرة عام 2013 قد قررت تفويض الأمانة العامة للمنظمة واللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي التابعة للمنظمة، بعقد قمة إسلامية هي الأولى في تاريخ المنظمة حول العلوم والتكنولوجيا.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات