إضاءة على حظر طيران القطرية في دول الحصار
آخر تحديث: 2017/8/1 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية القطرية: حصر نقل حجاج قطر عبر الخطوط السعودية غير مسبوق وغير منطقي
آخر تحديث: 2017/8/1 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/9 هـ

إضاءة على حظر طيران القطرية في دول الحصار

الدولة: قطر

الدولة:

قطر

وقد أضر الإجراء بحركات تنقل عشرات الآلاف من المسافرين، وحرم آخرين من الوصول إلى وجهاتهم النهائية.

ولجأت قطر لمنظمة الطيران الدولي للفصل في هذا الحظر، مع العلم أن المادة الرابعة والثمانين من النظام الأساسي للمنظمة تنص على أنه في حال نشوب نزاع بين دولتين عضوين أو أكثر يتعذر فضه عن طريق التفاوض يمكن أن يبحثه المجلس بناء على طلب أي دولة طرف في النزاع.

إغلاق المجالات
بمجرد إعلان دول الحصار قطع علاقاتها مع قطر وإغلاق الحدود والمجالات البحرية والجوية مع الدوحة في الخامس من يونيو/حزيران 2017، أوقفت شركات الطيران التابعة للإمارات والسعودية والبحرين بالإضافة لمصر رحلاتها الجوية المتوجهة للدوحة.

في المقابل، أعلنت الخطوط الجوية القطرية تعليق جميع الرحلات المتوجهة إلى تلك الدول "حتى إشعار آخر"، كما مُنعت الخطوط القطرية من المرور أو استخدام أجوائها.

وقال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطر عبد الله السبيعي إن عمليات الملاحة اليومية لشركات الطيران الخليجية والعربية التي قررت وقف رحلاتها إلى قطر تمثل 7% من إجمالي عمليات المطار.

video

الموقف القطري
مباشرة بعد إعلان الحصار، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في قطر أنها توصلت إلى ترتيبات دولية لتحديد ممرات ملاحية للطيران القطري فوق المياه الإقليمية والدولية لمواجهة حظر بعض دول الخليج.

وبدأت الجهات المعنية في قطر بالتواصل مع المنظمات الدولية المعنية بالموضوع وعلى رأسها منظمة الطيران المدني إيكاو لتدارس أفضل السبل لضمان سلامة النقل الجوي والعمل على وقف إغلاق الأجواء.

وضمن هذا الإطار، قال وزير المواصلات والاتصالات القطري جاسم بن سيف السليطي إن بلاده ستتقدم للمنظمة الدولية للطيرن "إيكاو" بملف جديد كامل يطالب "بفتح الممرات الجوية فوق دول الحصار" لقطر بعد أن تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية في ملفها الأول.

وبيًن في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء القطرية يوم الثلاثاء الأول من أغسطس/آب 2017 أن "هذه الخطوة تأتي بعد أن دفع الملف الفني الذي قدمته قطر للمنظمة الدولية مؤخرا دول الحصار إلى التنازل وفتح سبعة ممرات جوية دولية أمام الطيران القطري استنادا لاتفاقية شيكاغو" مشيرا إلى أن الاجتماع استخدم تعبير "الامتثال" للاتفاقية التي تنص على حرية الملاحة الجوية.

video

وزير المواصلات القطري أضاف في ذات التصريحات أن "فتح سبعة ممرات جوية دولية أمام الطيران القطري سيحقق فائدة كبيرة، حيث سيعمل على زيادة الرحلات الجوية للطيران الوطني والطيران الآخر، كما سيساهم في تقليل وقت الرحلات الجوية التي كانت تسلك ممرات أخرى أطول".

في السياق قالت وزارة المواصلات والاتصالات القطرية في بيان يوم 31 يوليو/تموز 2017، أن "دول الحصار تنازلت عن مواقفها بإغلاق الممرات الدولية، وأصدرت الإعلان الملاحي (NOTAMs) حسب القانون الدولي قبيل انعقاد المجلس بقليل، اعترافا منها بتعديها على القوانين الدولية، وتفاديا لإدانتها من المجتمع الدولي وعدم احترامها للقانون".

اجتماعات إيكاو
بادرت إيكاو فور إعلان الحظر على الطيران القطري إلى وضع خطوط ملاحة بديلة لضمان سلامة واستمرار الرحلات الجوية من الدوحة وإليها.

وأكدت أن الهدف الذي تسعى إليه هو ضمان بقاء الأجواء مفتوحة بصورة أكبر في العالم، وضمان أمن وسلامة وتنظيم الملاحة الجوية.

وعقدت المنظمة، وهي إحدى الوكالات التابعة للأمم المتحدة، اجتماعات للنظر في الإجراءات التي فرضتها دول جارة لقطر على رحلات الطيران القطري، وأضاف بيان للمنظمة أن الهدف هو دفع الدول المعنية إلى إيجاد حل يعالج المخاوف الإقليمية الجديدة وتوقعات المسافرين وشركات الشحن الجوي.

وتسهر منظمة إيكاو على احترام تنفيذ اتفاقية شيكاغو الضامنة لحرية الطيران المدني، وقد وقعت دولتا البحرين والإمارات  والسعودية على الاتفاقية، إلا أن السعودية لم توقع على البروتوكولين الملحقين الثاني والخامس للاتفاقية نفسها الخاصين بحرية العبور وفتح الأجواء.

اتفاقية شيكاغو
تنص اتفاقية الطيران المدني المبرمة بشيكاغو في 7 ديسمبر/كانون الأول 1944 على أن تقوم الدول المتعاقدة بوضع وتنفيذ الأنظمة والممارسات والإجراءات لحماية الطيران المدني.

ففي المادة 22، تتعهد كل دولة متعاقدة بأن تتخذ -بلائحة خاصة أو بأي طريق آخر- كل التدابير العملية لتسهيل وتسريع ملاحة الطائرة بين أقاليم الدول المتعاقدة وتجنب كل تأخير لا داعي له للطائرات أو لطاقمها أو ركابها أو حمولتها، خصوصا فيما يتعلق بتطبيق قانون الهجرة والحجر الصحي والجمارك وإجراءات الخروج.

وتفضل المادة 84 من الباب الثامن عشر في مسألة فض الخلاف، وتقول "إذا وجد خلاف بين دولتين متعاقدتين أو أكثر على تفسير أو تطبيق هذه المعاهدة أو ملحقاتها ولم تفلح المفاوضات في فضه فعلى المجلس -بناء على طلب أي دولة طرف في الخلاف- أن يتخذ قرارا في هذا الشأن. ولا يجوز لأي عضو أن يصوت عند بحث المجلس خلافا يكون هو طرفا فيه".

أما المادة 85 فقد تولت التفصيل في إجراءات التحكيم، وجاءت على الشكل التالي "إذا كانت إحدى الدول الأطراف في نزاع رفع عنه استئناف لم تقبل نظام محكمة العدل الدولية الدائمة ولم تتفق الدول الأطراف في النزاع على اختيار محكمة تحكيم تختار كل دولة طرف في النزاع محكما ويختار هؤلاء المحكمون رئيسا لهم".

وتضيف المادة "إذا لم تعين إحدى الدول محكما في مدى الأشهر الثلاثة التالية للاستئناف يعين رئيس المجلس باسم الدولة ذلك المحكم بطريق اختياره من قائمة الأشخاص ذوي الكفاية التامة التي تكون معدة مقدما بواسطة المجلس".

يشار إلى أن اتفاقية شيكاغو عززت بعدة بروتوكولات، شملت تعديلات لبعض البنود، بينها بروتوكولا مونريال الأول في 27 أبريل/نيسان 1947، والثاني في 14 يونيو/حزيران 1954، وبروتوكول روما الموقع في 15 سبتمبر/أيلول 1962، وبروتوكول بوينس آيرس الموقع في 24 سبتمبر/أيلول 1968، ثم بروتوكول مونريال الموقع في 30 سبتمبر/أيلول 1977.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات