خمسة أمور يجب أن تعرفها عن رئاسيات روسيا 2018
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ

خمسة أمور يجب أن تعرفها عن رئاسيات روسيا 2018

الدولة:

روسيا

الدولة:

روسيا

تجري الانتخابات الروسية في مارس/آذار 2018، ومع بداية الحملة الانتخابية صار شبه مؤكد أن فلاديمير بوتين سيتوج رئيسا لولاية أخرى حتى 2024، في ظل غياب مرشح حقيقي بإمكانه منافسته، رغم تأكيد لجنة الانتخابات المركزية أن 23 شخصا عبّروا عن رغبتهم في المشاركة بالرئاسيات.

الحملة الانتخابية
بدأت الحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي في روسيا يوم الاثنين 18 ديسمبر/كانون الأول 2017، وذلك بعد ثلاثة أيام من تصويت أعضاء مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع على موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وأضفي الطابع الرسمي على بداية الحملة، من خلال نشر مرسوم مجلس الاتحاد في الجريدة الرسمية "روسيسكايا غازيتا"، والذي حدد موعد الانتخابات.

يوم الاقتراع
وسيجرى الاقتراع يوم 18 مارس/آذار 2018، وهو اليوم الذي يتزامن مع الذكرى الرابعة لتوقيع اتفاقية ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية من قبل روسيا، بعد يومين من استفتاء اعتبره الغربيون وكييف غير شرعي.

مرشحون
من شبه المؤكد أن الرئيس فلاديمير بوتين -الذي أعلن أنه مرشح "مستقل" وليس مرشح حزب "روسيا الموحدة" القريب من الكرملين- سيكون المرشح الذي يفوز بالانتخابات الرئاسية، حيث لا يواجه منافسا حقيقيا يقطع الطريق عليه نحو ولاية رابعة، بحسب المراقبين.

زعيم الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف (أقصى اليمين) من أبرز المرشحين في رئاسيات 2018 (رويترز)

لكن رئيسة اللجنة الانتخابية المركزية إيلا بامفيلوفا أعلنت من جهتها أن 67 حزبا روسيا يستطيع تقديم مرشح إلى الانتخابات الرئاسية، وقالت إن 23 شخصا "عبروا عن رغبتهم في المشاركة" فيها.

ومن بين هؤلاء زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف، ورجل الأعمال بوريس تيتوف، والليبرالي غريغوري يافلينسكي، والمرشحة الليبرالية الصحفية المعارضة كسينيا سوبتشاك.

وكان بوتين -الذي وصل إلى السلطة عام 2000- أعلن ترشحه لولاية رئاسية رابعة. وفي حال فوزه سيبقى على رأس البلاد حتى 2024، بعد حوالي ربع قرن من تعيينه خلفا لبوريس يلتسين. وسيصبح الرئيس الذي بقي في هذا المنصب أطول مدة بعد جوزيف ستالين.

وكشف استطلاع للرأي نشره معهد ليفادا المستقل يوم 13 ديسمبر/كانون الأول 2017، أن بوتين -الذي لا يتنافس مع أي مرشح قوي فعليا- يلقى تأييد 75% من نوايا التصويت، ولم يحصل أي من منافسيه على أكثر من 10%.

ولن يتمكن المعارض الرئيسي له أليكسي نافالني -على الأرجح- من الترشح، بسبب أحكام قضائية صادرة عليه خصوصا بتهمة اختلاس أموال في قضايا يؤكد أنها مفبركة.

لكن بوتين أكد أنه لا يهدف لاستبعاد أي معارضة، موضحا أنه يريد نظاما سياسيا "تنافسيا". ثم فسر ضعف معارضيه بنجاح سياسته الاقتصادية، مشددا على ضرورة أن يقدم منافسوه اقتراحات "عملية".

الصحفية المعارضة كسينيا سوبتشاك هي الأخرى ترشحت لخوض الانتخابات (رويترز)

تحدي المشاركة
معهد ليفادا ذكر أن التحدي الرئيسي للمرشح بوتين يمكن أن تكون نسبة المشاركة التي يُتوقع أن تكون ضعيفة، حيث يبدي 28% فقط من الروس استعدادهم للإدلاء بأصواتهم في يوم الاقتراع.

وقد عبّرت رئيسة اللجنة الانتخابية المركزية بامفيلوفا من جانبها عن "استعدادها للقيام بحملة على المستوى المتوقع"، مضيفة أن اللجنة ستستعين بما لا يقل عن مليون شخص لتأمين إجراء الانتخابات.

التمويل
وتقدر التكلفة العامة للانتخابات الرئاسية بحوالي 17.4 مليار روبل (نحو 295 مليون دولار)، كما أعلنت رئيسة لجنة الانتخابات المركزية، واعدة بحملة تتسم "بمزيد من الشفافية" المالية.

ونقلت مصادر إعلامية روسية عن اللجنة قولها إنها خصصت حوالي 109 ملايين روبل (نحو مليون وثمنمئة ألف دولار) لتنفيذ مهامها خلال فترة الانتخابات، كما سيخصص مبلغ 123 مليون روبل (نحو مليوني دولار) من المبلغ للهيئات الحكومية المسؤولة عن تسجيل الناخبين في مراكز الاقتراع خارج روسيا، وكذلك في الوحدات العسكرية البعيدة. وخُصص جلّ المبلغ المتبقي للّجان الانتخابية المنتشرة في البلاد.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية