تعرّف على غولدن غلوب أهم جائزة بعد الأوسكار
آخر تحديث: 2017/1/10 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1438/4/11 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2017/1/10 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1438/4/11 هـ

تعرّف على غولدن غلوب أهم جائزة بعد الأوسكار

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

غولدن غلوب جائزة أميركية خاصة بالسينما والتلفزيون، لا تهدف إلى تحقيق الربح، وتعد أهم مهرجان لتكريم الفنانين والأعمال السينمائية بعد الأوسكار، لذلك تعد هدفا ساميا يسعى الفنانون للوصول إليه.
 
التأسيس
انطلقت فكرة جوائز غولدن غلوب من رغبة 21 من الصحفيين عرفوا بكفاءتهم في تحويل أنظار الأميركيين عن الحرب العالمية الثانية بعد الهجوم على ميناء بيرل هاربر في ديسمبر/كانون الأول 1941، بعد أن قاموا بتأسيس "رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود" عام 1940.

أما فكرة أن تكون الجائزة على شكل كرة ذهبية فوق قاعدة تمثال، فتعود لرئيسة الرابطة مارينا كريسترناس عام 1946، حيث أصبح الاسم "غولدن غلوب" بعدما كان "جائزة رابطة المراسلين الأجانب بهوليوود".

الأعمال المتوجة
نظم أول حفل لتوزيع جوائز غولدن غلوب في يناير/كانون الثاني 1944 في إستوديوهات "20th Century Fox"، ثم باتت تنظم في أماكن مختلفة من بينها بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأميركية وفندق روزفلت.

وتسند جوائز غولدن غلوب منذ عام 1942 للأفلام السينمائية والأعمال التليفزيونية المتميزة من وجهة نظر الصحفيين الأجانب المعتمدين في هوليوود، وتحدد الجوائز التي تقدم في الحفل الذي يقام في يناير/كانون الثاني من كل عام، ملامح الطريق نحو مهرجان أكاديمية العلوم والفنون السينمائية المسؤولة عن توزيع جوائز الأوسكار.

وعلى عكس جوائز الأوسكار التي تركز فقط على السينما، تشمل جوائز غولدن غلوب السينما والتلفزيون، وفي عام 2006 أعلنت "رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود" إطلاق جائزة فخرية لأحسن فيلم رسوم متحركة، ومُنحت للمرة الأولى خلال حفل غولدن غلوب الـ64.

وتشمل جوائز الأفلام السينمائية، على أفضل فيلم دراما، وأفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، وأفضل مخرج، وأفضل الممثلين والممثلات الذين شاركوا في تلك الأعمال، وأفضل سيناريو، وأفضل موسيقى تصويرية، وأفضل أغنية أصلية، وأفضل فيلم بلغة أجنبية، وأفضل فيلم رسوم متحركة، وجائزة سيسيل بي دوميل في مجال الأفلام السينمائية.

أما الجوائز التلفزيونية فتشمل منذ عام 1956 أفضل مسلسل دراما، وأفضل مسلسل كوميدي، وأفضل الممثلين والممثلات الذين شاركوا في تلك الأعمال، وأفضل مسلسل قصير أو فيلم تلفزيوني، وأفضل الممثلين والممثلات الذين شاركوا فيها.

ويتم اختيار الأعمال المرشحة لـ غولدن غلوب من طرف مجموعة من نحو ثمانين شخصا أو أكثر، معظمهم من الكتاب المستقلين المنتمين لرابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود.

ويُبث حفل غولدن غلوب في أكثر من 150 بلدا في العالم، ويأتي في المرتبة الثالثة من حيث البرامج الأكثر مشاهدة سنويا وراء حفل الأوسكار وغرامي.

التبرعات
تؤكد "رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود" أن ملايين الدولارات التي تجمعها من حفلات غولدن غلوب تتبرع بها إلى الجمعيات الخيرية التي لها علاقة بالترفيه، وإلى تمويل مختلف البرامج التي تروّج للأعمال السينمائية والتلفزيونية.

وتمكنت الرابطة من جمع 23.9 مليون دولار خلال 27 عاما، في شكل تبرعات لجمعيات خيرية في مجال التسلية، وتمويل المنح والبرامج التعليمية من أجل مستقبل صناعة الأفلام وإعداد متخصصين في مجال التلفزيون.

وفي عام 2015 جمعت "رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود" تبرعات بقيمة مليوني دولار وجهت إلى المؤسسات والجمعيات الخيرية.

الجوائز
توج بجائزة غولدن غلوب منذ تأسيسها كثير من الأعمال المميزة في عالم السينما والتلفزيون، فمثلا في عام 2002 فاز فيلم "الطاحونة الحمراء" من بطولة نيكول كيدمان بجائزة أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، ونالت كيدمان جائزة أفضل ممثلة عن دورها في هذا الفيلم، كما فاز فيلم "ذهن متقد" بجائزة أفضل فيلم درامي.

وفي عام 2013 فاز بها فيلم "أرغو" الذي تدور أحداثه عن أزمة الرهائن الأميركيين في إيران والفيلم الغنائي "البؤساء" بأكبر عدد من جوائز غولدن غلوب، وكانت جائزة أفضل ممثل من نصيب دانيال دي لويس.

وفي عام 2014 فاز فيلم "12عاما عبدا" بجائزة غولدن غلوب "الكرة الذهبية" كأحسن فيلم عن فئة الأفلام الدرامية أثناء الحفل الذي أقيم في بيفرلي هيلز، وفاز فيلم "احتيال أميركي" بجائزة أحسن فيلم في فئة الأفلام الكوميدية أو الموسيقية.

وحصد فيلم "لا لا لاند" نصيب الأسد في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب الذي أقيم في بيفرلي هيلز في نسخته الـ74 يوم 8 يناير/كانون الثاني 2017 بحصوله على سبع جوائز.

وكانت أكثر اللحظات إثارة في الحفل أثناء تسلم الممثلة ميريل ستريب التي تعد أكثر ممثلة تحظى بالإعجاب في جيلها، الجائزة السنوية عن مجمل الأعمال عندما قالت إن أكثر المواقف إثارة للشجون في 2016 "عندما قام الشخص الذي سعى للجلوس على أكثر المقاعد احتراما في بلدنا بتقليد مراسل معاق"، في إشارة إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب رغم أنها لم تذكره بالاسم.

وأقيم حفل توزيع جوائز النسخة الـ74 من المسابقة التي تنظمها رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا.

ويذكر أن رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود ألغت عام 2008 حفل غولدن غلوب بعد أن قرر نجوم  السينما الأميركية مقاطعة الحفل تضامنا مع أعضاء رابطة الكتاب الأميركيين الذين أضربوا  احتجاجا على تدني نسبتهم من مبيعات الأفلام المسجلة على الأقراص الرقمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك