ماذا تعرف عن الألعاب البارالمبية؟
آخر تحديث: 2016/9/8 الساعة 11:15 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/8 الساعة 11:15 (مكة المكرمة)

ماذا تعرف عن الألعاب البارالمبية؟

الدولة: العالم

استعمل مصطلح "بارالمبياد" رسميا لأول مرة في دورة سول عام 1988 (رويترز)

الدولة:

العالم

تظاهرة رياضية دولية كبيرة مخصصة للرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، تسمى "الألعاب البارالمبية"، تنظم مرة كل أربعة أعوام مباشرة بعد كل دورة أولمبية صيفية أو شتوية.

التاريخ
انطلقت الألعاب البارالمبية عام 1948 بعد تنظيم الطبيب البريطاني لوديج جوتمان يوم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بلندن مسابقات رياضية صغيرة للجنود البريطانيين القدامى المشاركين في الحرب العالمية الثانية والمصابين بإعاقات.

وفي عام 1960 انطلقت الألعاب رسميا بمدينة روما في إيطاليا، واقتصرت على الرياضيين المستخدمين للكراسي المتحركة، ثم فُتح الباب عام 1976 خلال الدورة المنظمة بمدينة تورونتو بكندا أمام الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة الأخرى.

واعتمد في دورة الألعاب بمدينة سول في كويا الجنوبية عام 1988 لأول مرة نظام تنظيم الألعاب في المدينة التي تحتضن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية العادية مباشرة بعد انتهاء فعاليات الدورة، واستخدام مرافق وتسهيلات تلك الدورة نفسها.

وتم تطبيق ذلك على الألعاب البارالمبية الشتوية، التي انطلقت عام 1976 بـ"أورنشكدفيك" في السويد، ابتداء من الدورة المنظمة بمدينة "ألبرفيل" في فرنسا عام 1992.  

الشعار
تتبنى الألعاب شعار "الروح في الحركة"، وقد استُعمل مصطلح "بارالمبياد" رسميا لأول مرة في دورة سول عام 1988، ويتضمن رمز الألعاب ثلاثة ألوان هي الأحمر والأزرق والأخضر، وهي موضوعة على شكل ثلاثة أهلة بشكل غير مرتب، وتعتمد نشيدا ألفه تييري دارنيس تحت اسم "نشيد المستقبل" اعتمد رسميا في مارس/آذار 1996.

video

شروط المشاركة
تقتصر المشاركة في الألعاب على الأبطال الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من "إعاقات عضلية" إضافة إلى أولئك الذين يواجهون مشاكل أو اختلال في الحركة. وتصنف الإعاقة ضمن هذه الفئات إلى تصنيفات فرعية، تختلف من رياضة إلى أخرى، وهو ما أثار في عدة مرات جدلا وخلافات بشأن بعض الرياضيين الذي يتهمون بالمبالغة في عرض إعاقاتهم.

ولا تضم الألعاب البارالمبية الرياضيين من ذوي الإعاقات الذهنية، ولا أولئك الذين يعانون من الصمم، باعتبار أن هيئة "الأولمبياد الخاصة" تنظم لهم "الألعاب الأولمبية الخاصة".

وتشرف "اللجنة البارالمبية الدولية" على تنظيم وإدارة تلك الألعاب، التي تشتمل بدورها على دورة صيفية وأخرى شتوية، حيث أبرمت اتفاقا مع اللجنة الأولمبية الدولية لاستخدام المرافق والتسهيلات نفسها المستخدمة في المدينة المحتضنة للألعاب الأولمبية "العادية".

الأبطال المتوجون
ـ الأميركية تريشا زورن: فازت بـ55 ميدالية منها 41 ذهبية في السباحة ضمن فئة المكفوفين، بين عامي 1980 و2004.

ـ النرويجية رغنهيلد مايكلبيست: متخصصة في سباقات التزلج، تحمل الرقم القياسي في عدد الميداليات في الألعاب الشتوية، بحصولها على 22 ميدالية من ضمنها 17 ذهبية بين عامي 1988 و2002.

ـ النيوزلندي نيرولي فايرهال: متخصص في لعبة الرماية، وهو أول رياضي من ذوي الاحتياجات الخاصة، شارك في منافسات الألعاب الأولمبية الصيفية العادية في لوس أنجلوس عام 1984، وفي الدورة المخصصة لذوي الاحتياجات خلال العام نفسه، وحصل على الميدالية الذهبية.

ـ الجمباز الألماني الأميركي جورج إيسر: شارك في دورات الألعاب الأولمبية الصيفية العادية قبل انطلاق الألعاب البارالمبية، وحصل عام 1904 على ست ميداليات منها ثلاثة ذهبيات، رغم استخدامه رجلا صناعية خشبية.

ـ المجري كارولي تاكاكس: أحرز ميداليتين ذهبيتين في الرماية خلال دورتي 1948 و1952 رغم أن ذراعه اليمنى مبتورة.

معلومات أخرى
رفع رياضيون أميركيون من ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2003 دعاوى قضائية على اللجنة الأولمبية الأميركية التي تشرف أيضا على اللجنة البارالمبية الأميركية، بدعوى تقصيرها في تمويل هذه الفئة من الرياضيين، وأسفر ذلك عن رفع التمويل من ثلاثة ملايين دولار عام 2004 إلى أزيد من 11 مليون عام 2008.

شارك  4350 رياضيا من ذوي الاحتياجات الخاصة في ألعاب ريو دي جانيرو 2016، مقابل 4237 رياضيا خلال دورة لندن 2012، وأعلنت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) في أغسطس/آب 2016 أن روسيا لا يحق لها المشاركة في دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو، بعد الاتهامات الموجهة إلى رياضيين روس بتعاطي المنشطات تحت رعاية جهات حكومية.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك