الفورمولا وان.. سباق السرعة القصوى
آخر تحديث: 2016/9/21 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/19 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/21 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/19 هـ

الفورمولا وان.. سباق السرعة القصوى

تتجاوز سرعة السيارات الفورمولا وان 380 كلم في الساعة (الأوروبية)

أكبر جائزة عالمية لسباق السيارات، وأعلى صنف من سباقات السيارات الرياضية ذات المقعد الفردي والعجلات المفتوحة، تحظى المسابقة بمتابعة جماهيرية كبيرة، تتداخل فيها مصالح الرياضة والصناعة والبزنس.

التأسيس
استمدت الجذور الأولى لبطولة "الفورمولا وان" من النجاحات التي حققتها سباقات سيارات الجائزة الكبرى الأوروبية في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، ما دفع إلى التفكير بتنظيم بطولة عالمية في هذه الرياضة، حيث قرر الاتحاد الدولي للسيارات بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية إطلاق هذا البطولة ابتداء من عام 1950 حيث جرت أولى سباقات تلك الجائزة على حلبة "سلفرستون" بإنجلترا.

وسميت بـ"الفورمولا" نسبة إلى مجموعة قواعد وضعتها الجمعيات المشاركة بسباقات الجائزة الكبرى الأوروبية قبيل الحرب العالمية الثانية، وتمت صياغتها والمصادقة عليها بسبب ظروف الحرب عام 1947، حيث تنص على التزام جميع المشاركين في السباقات بها.

البطولة
يتألف الموسم الواحد من سباق "الفورمولا وان" من سلسلة من السباقات تجري على حلبات خاصة معدة لذلك، وتجمع نتائج كل سباق من تلك السباقات في ذلك الموسم، وتتحدد سنويا جائزتان سنويتان، إحداهما للسائقين والأخرى لمصنعي السيارات، وذلك من خلال جمع عدد النقاط المتحصل عليها لكل متسابق في مختلف السباقات.

ورغم أن أوروبا تعتبر المعقل التقليدي لهذا السباق بحلباتها في بلدان مثل بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا وروسيا، احتضنت السباقات ابتداء من تسعينيات القرن الماضي في حلبات دولية جديدة بدول مثل أستراليا والصين وماليزيا وسنغافورة وتركيا والإمارات والبحرين، إضافة إلى حلبات أخرى بالولايات المتحدة وكندا والمكسيك والبرازيل.

الهيكلة
يشرف على تنظيم البطولة الاتحاد الدولي للسيارات، بالتنسيق مع مؤسسة " فورمولا وان"، ويبلغ عدد الفرق المشاركة في البطولة 13 فريقا، ويشارك كل فريق بسيارتين.

ويشترط أن يتحصل كل متسابق على رخصة خاصة تعرف باسم "Super license" تمنح من قبل الاتحاد الدولي للسيارات ليسمح له بالمشاركة في سباقات البطولة.

وتبلغ سعة محركات السيارات المشاركة 2400 CC مع ثمان أسطوانات، وتتجاوز سرعتها 380 كلم في الساعة، ويخدم كل فريق مشارك طاقم يتألف ما بين 300 و600 شخصا منهم حوالي 60 يعملون في حلبة السباق.

ويستعمل المنظمون في سباقات البطولة مجموعة من الأعلام بألوان مختلفة، يستخدم كل واحد منها لإعلام سائقي السباق بقرار أو إنذار أو عقوبة أو ما يشبه الطرد من السباق، وهي تتنوع ما بين أعلام بيضاء وأخرى ذات مربعات بيضاء وسوداء، وكذلك صفراء، وأخرى صفراء وحمراء، وزرقاء وسوداء، إضافة إلى خضراء وحمراء، وعلم أسود مع دائرة برتقالية.

video

ويحظى كل سباق للبطولة بمتابعة كبيرة للجماهير في الحلبة تصل غالبا إلى مئة ألف متفرج، إضافة إلى ملايين المشاهدين عبر التلفزيون في العالم من خلال نقلها إلى أزيد من مئتي دولة.

الأبطال
يعد"غيوسيب فارينا" سائق سيارة " ألفا روميو" أول فائز ببطولة "الفورمولا وان" عام 1950، لكن الأرجنتيني"خوان مانويل فانجيو" حقق بعد ذلك رقما قياسيا عالميا بفوزه بالبطولة خمس مرات ( 1951 و1954 و1955 و1956 و1957).

ثم تمكن الألماني "مايكل شوماخر" من تحطيم الرقم بتتويجه بها سبع مرات (1994 و1995 و2000 و2001 و2002 و2003 و2004).

كما تألقت أسماء عدة في بطولة "الفورمولا وان" أشهرها البرازيلي"إرتون سينا" الذي فاز بها أعوام 1988 و1990 و1991، والألماني سيباستيان فيتل أعوام 2010 و2011 و2012 و2013 الذي أصبح عام 2010 أصغر متسابق يتوج بها في سن الثالثة والعشرين من عمره بدلا عن البريطاني "لويس هاملتون" الذي حقق ذلك عام 2008 .

التأثير
تتمتع بطولة "الفورمولا وان" بتأثير اقتصادي وسياسي كبير في عدد من البلدان المتقدمة، بسبب انعكاسها الاقتصادي على مجال صناعة السيارات، وما توفره من عائدات مالية من خلال الإشهار، والدعاية المباشرة وغير المباشرة لأنواع من السيارات والنقل التلفزي، والحجم المالي للسيارات المصنعة خصيصا للمتسابقين، التي تقدر تكاليف تصميمها وتصنيعها ملايين الدولارات.

وتتضارب الأرقام طبقا لعدد من المصادر حسب نوعيات السيارات والشركات العالمية المصنعة لها، لكنها تتحدث معظمها عن تخصيص تلك الشركات لميزانيات سنوية تتراوح بين أزيد من 120 مليون وأربعمئة مليون دولار لتصنيعها، إضافة إلى ما ينتج عن ذلك من خلق استثمارات للمصنعين وفرص عمل في الشركات المعنية.  

الحوادث
لقي 51 سائقا حتفهم أثناء قيادتهم سيارات في بطولة "الفورمولا وان"، كان أولهم البريطاني "كامرون إيرل" عام 1952، وكان أكثر الضحايا 14 من الولايات المتحدة وعشرة  من بريطانيا وسبعة من إيطاليا، وأربعة من فرنسا وأربعة من النمسا واثنين من ألمانيا والباقي من دول مختلفة.

وتعد الحادثة التي أودت بحياة السائق البرازيلي "إرتون سينا" خلال سباق بـ"سان مارينو" عام 1994 من بين أكثر الحوادث المأساوية التي ميزت تاريخ سباق "الفورمولا وان".

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك