المشاركة في الأولمبياد بين المنع والامتناع
آخر تحديث: 2016/8/3 الساعة 12:45 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/3 الساعة 12:45 (مكة المكرمة)

المشاركة في الأولمبياد بين المنع والامتناع

نوع الحدث: رياضي

الدولة: العالم

نوع الحدث:

رياضي

الدولة:

العالم

تأثرت الحركة الأولمبية منذ بدايتها بالعوامل السياسية، لكن مقاطعة دولة ما فعالياتها لم تنجح أبدا في منع إقامة الدورات الأولمبية أو تغيير مواعيد تنظيمها، كما لم تنجح في تغيير الأوضاع السياسية التي حدثت من أجلها.

وقال سيغفريد إدشتورم -وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بين عامي 1942 و1952- إن مقاطعات الدورات الأولمبية بدأت عام 1952 فصاعدا خلال سنوات الحرب الباردة "بعد أن أدت مشاركة الاتحاد السوفياتي السابق إلى تسييس الدورات الأولمبية".

وفي ما يلي استعراض لحوادث الحرمان أو مقاطعة الدورات الأولمبية منذ انطلاقها:

حوادث الحرمان:
1- أولمبياد 1920 في أنتويرب (بلجيكا): حُرمت الدول الخاسرة في الحرب العالمية الأولى (النمسا والمجر وبلغاريا وتركيا) من المشاركة في هذه الدورة.

2- أولمبياد 1924 في باريس (فرنسا): حُرمت ألمانيا من المشاركة في هذه الدورة.

3- أولمبياد 1948 في لندن (بريطانيا): حُرمت ألمانيا واليابان الخاسرتان في الحرب العالمية الثانية من المشاركة في هذه الدورة.

4- أولمبياد 1964 في طوكيو (اليابان): حرمت اللجنة الأولمبية الدولية جنوب أفريقيا من المشاركة في الدورات الأولمبية، نتيجة سياسة العزل العنصري التي انتهجتها حكومتها ضد أغلبية سكان البلاد من السود، وظل هذا الحرمان ساريا حتى دورة أولمبياد عام 1988.

5- أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو (البرازيل): أوصت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بالحظر الشامل على روسيا، واستبعاد بعثتها الأولمبية تماما من هذه الدورة، بعد فضيحة المنشطات التي تفجرت قبل شهور، لكن اللجنة الأولمبية الدولية أعطت للاتحادات الدولية الرياضية الحق في تحديد الموقف النهائي من مشاركة الرياضيين الروس في دورة الألعاب الأولمبية.

video

حوادث المقاطعة:
1- أولمبياد 1956 في ملبورن (أستراليا): قررت كل من إسبانيا وهولندا وسويسرا عدم المشاركة بسبب "القمع السوفياتي الوحشي للثورة الشعبية في المجر"، كما قاطعت مصر والعراق ولبنان الدورة الأولمبية نفسها احتجاجا على مشاركة إسرائيل في العدوان الثلاثي على مصر في ذلك العام.

2- أولمبياد 1976 في مونتريال (كندا): غادرت 28 دولة أفريقية قُبيل حفل الافتتاح احتجاجا على رفض اللجنة الأولمبية الدولية استبعاد نيوزيلندا من المشاركة في الدورة، بسبب زيارة المنتخب النيوزيلندي لرياضة "الرغبي" لجنوب أفريقيا الموقوفة آنذاك من اللجنة الأولمبية الدولية ذاتها عن المشاركة في الدورات الأولمبية.

3- أولمبياد 1980 في موسكو (روسيا): قادت الولايات المتحدة 42 دولة لمقاطعة هذه الدورة بسبب الغزو السوفياتي لأفغانستان، في حين قررت دول غربية أخرى بينها بريطانيا وفرنسا المشاركة في هذه الدورة.

4- أولمبياد 1984 في لوس أنجلوس (أميركا): قاطع الاتحاد السوفياتي ومعظم حلفائه هذه الدورة ردا على مقاطعة الولايات المتحدة وكثير من حلفائها لدورة موسكو.

ولم تشهد الدورات الأولمبية بداية من أولمبياد سول 1988 وحتى نهاية دورة 2016 أي مقاطعة، كما لم تعلن أي دولة مقاطعتها لأولمبياد بكين 2008 رغم قضية إقليم التبت ومخاوف أخرى أحاطت باستضافة الصين هذه الدورة بسبب حقوق الإنسان، وإن صدرت دعوات لمقاطعة حفل افتتاح هذه الدورة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

شارك برأيك