10 أرقام جديدة زينت نهائي "يورو 2016"
آخر تحديث: 2016/7/11 الساعة 14:50 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/11 الساعة 14:50 (مكة المكرمة)

10 أرقام جديدة زينت نهائي "يورو 2016"

الدولة: فرنسا

مباراة فرنسا والبرتغال انتهت بفوز الأخيرة بهدف نظيف والتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية (الأوروبية)

الدولة:

فرنسا

شهدت مباراة البرتغال وفرنسا يوم الأحد العاشر من يوليو/تموز 2016، التي انتهت بفوز البرتغال بهدف نظيف والتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخها؛ عشرة أرقام جديدة.

وجاءت الأرقام على النحو التالي:

- أصبح البرتغالي ريناتو سانشيز أصغر لاعب يشارك في المباراة النهائية لليورو على مدار التاريخ، حيث بلغ عمره في مباراة منتخب بلاده أمام فرنسا 18 عامًا و326 يومًا، ليحطم الرقم الذي كان مسجلا باسم مواطنه كريستيانو رونالدو في نهائي نسخة 2004.

- نهائي يورو 2016 هو الأول في تاريخ أمم أوروبا الذي ينتهي وقته الأصلي بالتعادل السلبي.

- دخل المنتخب البرتغالي تاريخ اليورو من أوسع أبوابه بالتتويج باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه.

- لأول مرة على مدار التاريخ يشارك المنتخب البرتغالي في بطولة كأس القارات بوصفه بطلا لأوروبا.

video

- حرم المنتخب البرتغالي المدير الفني لمنتخب فرنسا ديديه ديشامب من الفوز باللقب الأوروبي لاعبا ومدربا عندما فاز باللقب القاري عام 2000 لاعبا، ليبقى الألماني بيرتي فوجتس متربعًا وحده على القمة بتتويجه باللقب لاعبًا في نسخة 1972، ومدربًا عام 1996.

- حرم المنتخب البرتغالي نظيره الفرنسي من التتويج بلقب أمم أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه ومعادلة المنتخبين الإسباني والألماني كأكثر المنتخبات تتويجًا باللقب بإجمالي ثلاثة ألقاب لكل منهما.

- أذاق المنتخب البرتغالي نظيره الفرنسي الهزيمة الأولى له في ملعب "دو فرانس" منذ أكثر من عشر سنوات.

- حقق المنتخب البرتغالي الفوز الأول له على نظيره الفرنسي في مباراة رسمية، حيث سبق لهما أن تواجها ثلاث مرات في البطولات الكبرى، فازت فرنسا فيها جميعًا.

- فرناندو سانتوس المدير الفني للبرتغال أول مدرب محلي يقود منتخب بلاده للنهائي القاري، ليصبح أول مدرب يفوز باللقب القاري، بعدما فشل البرازيلي لويس فيليبي سكولاري في انتزاع اللقب القاري عام 2004.

- انتزع البرتغالي كريستيانو رونالدو المحترف في صفوف ريال مدريد الإسباني أول ألقابه الدولية، بعدما حقق الكثير من الألقاب في جميع الفرق التي احترف بها سواء مانشستر يونايتد الإنجليزي أو فريقه الحالي النادي الملكي.

المصدر : وكالة الأناضول

شارك برأيك