التوسعة الثالثة للمسجد الحرام
آخر تحديث: 2015/7/14 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/28 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/14 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/28 هـ

التوسعة الثالثة للمسجد الحرام

تاريخ الحدث:

11 يوليو 2015

المكان:

مكة المكرمة

الدولة:

السعودية

تاريخ الحدث:

11 يوليو 2015

المكان:

مكة المكرمة

الدولة:

السعودية

دشن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز يوم 11 يوليو/تموز 2015 التوسعة الثالثة للمسجد الحرام بمكة المكرمة لتصل طاقته الاستيعابية إلى مليون و850 ألف مصل.

وتبلغ مسطحات البناء لهذه المرحلة من التوسعة مليونا و470 ألف متر مربع، وستتضاعف الطاقة الاستيعابية للمسعى مرة ونصف، ليتسع لـ118 ألف شخص في الساعة.

وتشمل التوسعة أيضا مشروعا لمضاعفة مساحة المطاف ليصل عدد الطائفين إلى 107 آلاف طائف في الساعة، وسينتهي العمل فيه بحلول شهر رمضان المقبل.

وللمشروع بوابات أوتوماتيكية تدار من غرف خاصة للتحكم بها عن بعد، يبلغ إجماليها 78 باباً بالدور الأرضي تحيط بمبنى التوسعة.

وقد دشن خادم الحرمين مشروع مبنى توسعة المسجد الحرام الذي يضم بوابة رئيسية تتكون من ثلاثة أبواب تدار بأجهزة تحكم عن بعد.

وتقام التوسعة التي يتكون مبناها من ثلاثة أدوار على مسطح بناء يبلغ 320 ألف متر مربع، يستوعب 300 ألف مصل. في حين يبلغ مسطح مساحات التوسعة 175 ألف متر مربع ، وتتسع لحوالي 330 ألف مصل.

وضمن المشروع، تم تدشين أنفاق مشاة تضم خمسة لنقل الحركة من الحرم إلى منطقة الحجون وجرول خصص أربعة منها لنقل ضيوف بيت الله الحرام فيما خصص الخامس للطوارئ والمسارات الأمنية، ويبلغ إجمالي طول هذه الأنفاق حوالي 5300 متر.

بالإضافة إلى ذلك، دشن مجمع الخدمات المركزية ويشمل محطات الكهرباء والمولدات الاحتياطية وتبريد المياه وتجميع النفايات والخزان ومضخات مياه مكافحة الحرائق.

كما تم افتتاح مشروع الطريق الدائري الأول الذي يقع داخل المنطقة المركزية ويمتد بطول 4600 متر ويضم جسوراً وأنفاقا لنقل الحركة من المنطقة المركزية إلى خارجها بثلاثة مسارات في كل اتجاه .

وبحسب عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي فإن المشروع يحتوي على أنظمة متطورة منها نظام الصوت بإجمالي عدد سماعات يبلغ 4524، وكذلك نظام إنذار الحريق ونظام كاميرات المراقبة بإجمالي يبلغ 6635، وأنظمة النظافة كنظام شفط الغبار المركزي.

وأفاد أن المبنى يحتوي كذلك على مشارب مياه زمزم ضمن منظومة متكاملة من مياه زمزم المبردة بإجمالي 2528 مشربا.

يشار إلى أن أعمال توسعة المسجد الحرام تمت لأول مرة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه واستمرت طوال التاريخ الإسلامي حتى وصلت إلى مرحلة الإنشاءات الحديثة التي ما زالت تحافظ على الطراز المعماري الإسلامي.

المصدر : وكالات,الجزيرة

شارك برأيك