جائزة كتارا للرواية العربية
آخر تحديث: 2015/5/18 الساعة 16:16 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/18 الساعة 16:16 (مكة المكرمة)

جائزة كتارا للرواية العربية

المكان: الدوحة

نوع الحدث: ثقافي أدبي

الدولة: قطر

المكان:

الدوحة

نوع الحدث:

ثقافي أدبي

الدولة:

قطر

جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) في قطر 2014. تتألف من فئتين بقيمة 450 ألف دولار، وتهدف لترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربيا وعالميا، وتشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين.

الرؤية والرسالة
تسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) لجعل "جائزة كتارا للرواية العربية" صرحا لنشر الرواية العربية المتميزة، وأن تصبح منصة إبداعية جديدة في تاريخ الرواية العربية تنطلق بها نحو العالمية، وحافزا دائما لتعزيز الإبداع الروائي العربي ومواكبة الحركة الأدبية والثقافية العالمية، والإسهام عبر هذه الجائزة في التواصل الثقافي مع الآخر من خلال الترجمة والأعمال الدرامية.

وتقوم رسالة الجائزة -بحسب  ما جاء في موقعها الإلكتروني- على دعم المشهد الثقافي العربي وإطلاق حوار حقيقي يساهم في تقوية التعايش الثقافي على مستوى العالم، والتعبير عن الرغبة الجماعية في السعي إلى تحقيق تنوع ثقافي فكري في الوطن العربي وتكوين جيل يعتز بهويته العربية، وفتح الباب أمام كبار وصغار المبدعين لإنتاج متميز.

وتلتزم جائزة كتارا بالتمسك بقيم الاستقلالية والشفافية والنزاهة أثناء عملية اختيار المرشحين، كما ستقوم بترجمة أعمال الفائزين إلى اللغة الإنجليزية والإسبانية والفرنسية، وتحويل الرواية الصالحة فنيا إلى عمل درامي مميز، ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة، وتفتح الجائزة باب المنافسة أمام دور النشر والروائيين على حد سواء، بمن فيهم الروائيون الجدد الذين لم تُنشر رواياتهم.

الأهداف
تهدف الجائزة -وفق موقعها الرسمي- إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربيا وعالميا، وتشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين لتحفيزهم للمضي قدما نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز، مما سيؤدي إلى رفع مستوى الاهتمام والإقبال على قراءة الرواية العربية وزيادة الوعي الثقافي المعرفي. كما تطمح الجائزة لتحقيق الأهداف التالية:

- تعزيز ودعم أدب الرواية العربية للارتقاء الإنساني بقيم الحق والخير والجمال، وتأكيد الهوية الحضارية العربية من خلال ملتقى إبداعي لإثراء الوعي الثقافي.

- التعريف بالروائيين من مختلف أنحاء الوطن العربي، وإبراز الدور الحضاري البنّاء الذي يقوم به الروائيون في إثراء الثقافة الإنسانية عامة والأدب العربي خاصة، وتعزيز الحوار بين الحضارات، وبناء روح التقارب بين الأمم عبر ترجمة الروايات.

- المساهمة في نشر الثقافة العربية بالرواية والإبداع الكتابي.

- تقدير وتكريم الروائيين الذين أسهموا في إثراء الثقافة العربية بأعمالهم المتميزة، وتشجيع إبداعات الشباب وتحفيزهم، وخلق روح التنافس الإيجابي في هذا المجال.

- تشجيع دُور النشر العربية على التميز بغية الوصول إلى مشروع حضاري وثقافي عربي رائد.

- استخدام وسائل الاتصال الجماهيري مثل وسائط الدراما التلفزيونية أو السينما لنشر ثقافة الرواية العربية.

مجالات الجائزة
- فئة الروايات المنشورة: وتقدم هذه الفئة خمسَ جوائز للفائزين المشاركين من خلال ترشيحات دور النشر، ويحصل فيها كل نص روائي فائز على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أميركي، ليصبح مجموعها 300 ألف دولار أميركي.

- فئة الروايات غير المنشورة: وتقدم خمسَ جوائز للروايات التي لم تنشر، قيمة كل منها 30 ألف دولار أميركي، ليصبح مجموعها 150 ألف دولار أميركي.

كما ستقوم لجنة إدارة الجائزة بتقديم المزايا التالية للروايات الفائزة:

- تحويل أفضل رواية -من بين الروايات الفائزة- إلى عمل درامي إن كانت قابلة لذلك، وستُقدم 200 ألف دولار أميركي مقابل شراء حقوق التحويل (حسب عقد الاتفاق).

- طباعة وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر (حسب عقد الاتفاق).

- ترجمة الروايات الفائزة إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية وطباعتها وتسويقها (حسب عقد الاتفاق).

شروط وآليات الترشح
- الجائزة خاصة بالرواية فقط، وبالتالي لا تقبل القصص القصيرة ولا المجموعات الشعرية وغيرها.

- الجائزة للأعمال المكتوبة بالعربية، ولا يُسمح فيها بمشاركة الروايات العربية المترجمة من لغة أخرى.

- لا تـُمنح الجائزة لعمل سبق له الفوز بجائزة عربية أو أجنبية.

- يجب أن يكون الروائي صاحب العمل المرشح على قيد الحياة.

- لا يحق للروائي الترشح بأكثر من عمل واحد.

- ضرورة احترام حقوق الملكية الفكرية وقوانين ولوائح المطبوعات والنشر السارية المفعول في مكان نشر الرواية المرشحة.

- يجب إرسال 12 نسخة من كل رواية مرشحة -مع استمارات الترشيح المعدة لهذا الغرض- إلى المشرف العام للجائزة.

لجنة التحكيم
تضم لجنة التحكيم أساتذة متعددي الاختصاصات من المثقفين والنقاد والفنانين، وتعمل هذه اللجان على قراءة ودراسة الروايات الواردة في سرية، وتطبق قواعد الترشح المحددة من لجنة إدارة الجائزة لاختيار عشرة فائزين، ولا يحق لأي عضو في "لجان التحكيم" الترشُّح للجائزة إلا بعد مرور دورة واحدة.

- اللجنة الأولى: مكونة من تسعة أعضاء مهمتها قراءة وفرز ثلاثين رواية من فئة الروايات المنشورة، وثلاثين أخرى من فئة الروايات غير المنشورة.

- اللجنة الثانية: تتكون من خمسة أعضاء ومهمتها ترشيح عشر روايات من كل فئة.

- اللجنة الثالثة: عدد أعضائها ثلاثة وتختار القائمة النهائية للفائزين وخمسة فائزين من كل فئة.

- اللجنة الرابعة: وهي لجنة تحكيم العمل الدرامي وعدد أعضائها ثلاثة، ومهمة هذه اللجنة اختيار رواية من الروايات العشر الفائزة الصالحة فنيا للتحول إلى عمل درامي مميز.

لجنة الجائزة
تقوم لجنة إدارة الجائزة بالإشراف على جميع إجراءات منح الجائزة، وتتولى وضع النظام الداخلي للجائزة، ومعايير الترشح لها، وشروط اختيار الفائزين، والإشراف على استقبال الروايات، وإقرار استمارات الترشح، والإشراف على تصميم الشعار الخاص بالجائزة.

ومن اختصاصاتها كذلك قبول أو رفض الترشيحات من خلال لجان تحكيم، واختيار الفائزين بالجائزة من بين المرشحين الذين تختارهم لجنة التحكيم، والإشراف على حفل توزيع الجوائز، وكذلك اختيار لجان التحكيم الأربع.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك